شريط الاخبار
الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11 إنهاء مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مؤشرات برفع جزئي للحجر عن بعض القطاعات الحيوية قبل 13 جوان وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية بـ12 ولاية سجلت أعلى نسب الإصابة بكورونا مخبر جامعة تيزي وزو أجرى 1300 عينة كشف عن كورونا اللجنة العلمية تطمئن ببلوغ الجزائر آخر مراحل وباء كورونا تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان بعجي أبو الفضل أمينا عاما لـ»الأفلان» وتمديد عهدة اللجنة المركزية لـ6 أشهر الحكومة تحدد كيفيات نقل ودفن جثامين الأشخاص المتوفين بكورونا لجان تفتيش لمراقبة إنجاز أعمال نهاية السنة والتحضير لامتحانات «البيام» و«الباك» «الفاف» تصر على استئناف البطولة وتنتظر موافقة الحكومة ارتفاع أسعار صرف العملة مع اقتراب موعد بعث الحركة الاقتصادية زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله

الوزير خفّض أجورهم في إطار محاربة وباء كورونا

الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور


  06 أفريل 2020 - 22:24   قرئ 1948 مرة   0 تعليق   الوطني
الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور

دعا النائب في البرلمان لخضر بن خلاف إلى تدخل الوزير الأول عبد العزيز جراد لوقف القرار المتخذ من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في حق الأساتذة المؤقتين، حيث يتضمن خفض أجورهم في إطار محاربة وباء كورونا، وهو ما اعتبره مناقضا لتوجيهات الرئيس في التضامن مع أصحاب المناصب والمهن الهشة خلال هذه الأزمة التي تمر بها البلاد، في انتظار فتح مجال التوظيف أمام هذه الكفاءات، وعدم الدفع بها للتفكير في الهجرة بعد انفراج أزمة كورونا.

وجّه النائب في البرلمان لخضر بن خلاف مراسلة إلى الوزير الأول عبد العزيز جراد، بخصوص القرار المجحف في حق الأساتذة المؤقتين، والمتعلق بخفض أجورهم في إطار محاربة وباء كورونا، حيث اتخذ من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مؤكدا أنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه الأساتذة المؤقتون من أصحاب شهادات الدكتوراه والماستر والماجيستر الاستجابة لمطلبهم القاضي بترسيمهم في وظائفهم، يفاجؤون منذ أيام في هذا الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد في محاربة وباء كورونا، بالقرار المجحف في حقهم المتخذ من طرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقاضي بتخفيض الأجر الساعي لهم، رغم ما عاشته وتعيشه هذه الشريحة من الأسرة الجامعية من كل أشكال التهميش والإجحاف على مرور السنوات الأخيرة.  وأوضح بن خلاف في سياق المراسلة التي تحصلت «المحور اليومي» على نسخة عنها، أنه في ظل الأزمة الصحية وجائحة كورونا، ظهرت حاجة العالم أجمع إلى العلم والعلماء والبحث العلمي بصفة عامة وبالأخص في مجال الطب، إلا عندنا في الجزائر يعاقب الأستاذ والعالم بهذه الطريقة المشينة وتخفض أجرته المؤقتة الزهيدة أصلا، في حين سارعت وزيرة الثقافة لتأكيد صرف منحة للفنانين المتوقفين عن العمل بالنظر لجائحة كورونا، وكأنما القرارين اتخذا من حكومتين مختلفتين، متسائلا: «أين هي العدالة الاجتماعية والمساواة في مثل هذه القرارات؟ أين هو دعم العلم الذي به تتقدم وتتمايز الأمم والشعوب؟ أين هو التنسيق والانسجام بين أعضاء الحكومة الواحدة؟». في السياق، أكد بن خلاف أن الجزائر اليوم بحاجة ماسة للمخابر والمختبرات والأساتذة الجامعيين الحاصلين على شهادات عليا في مختلف التخصصات لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجهنا وتوفير جميع الشروط لهم للقيام بمهامهم على أحسن وجه وأن لا نستغلهم بأبشع الصور ونطلب منهم تحضير الدروس ووضعها على الأرضيات الرقمية كي يستفيد منها الطلبة عن بعد كما طلب منهم في المدة الأخيرة، وعوض أن نقدم لهم التشجيعات عن ذلك، يخفض أجرهم الساعي الزهيد أصلا «للأسف الشديد»، حسب قوله.

وأضاف النائب في البرلمان أنه بناء على ما سبق ذكره، فإنه يلتمس من الوزير الأول التدخل ووقف مثل هذه القرارات التي تصدر من حين لآخر في هذا القطاع الحساس، مضيفا أنه يجب إعادة النظر في هذا القرار المجحف المتخذ في حق الأساتذة المؤقتين والمتناقض مع توجيهات الرئيس في التضامن مع أصحاب المناصب والمهن الهشة خلال هذه الأزمة التي نعيشها، في انتظار فتح مجال التوظيف أمام هذه الكفاءات التي تزخر بها الجزائر وعدم الدفع بها للتفكير في الهجرة بعد انفراج أزمة كورونا.

نبيل شعبان