شريط الاخبار
الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11 إنهاء مهام النائب العام لدى مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة مؤشرات برفع جزئي للحجر عن بعض القطاعات الحيوية قبل 13 جوان وزارة الصحة تطلق تحقيقات وبائية بـ12 ولاية سجلت أعلى نسب الإصابة بكورونا مخبر جامعة تيزي وزو أجرى 1300 عينة كشف عن كورونا اللجنة العلمية تطمئن ببلوغ الجزائر آخر مراحل وباء كورونا تأجيل قضية الهامل وأفراد عائلته إلى جلسة 28 جوان بعجي أبو الفضل أمينا عاما لـ»الأفلان» وتمديد عهدة اللجنة المركزية لـ6 أشهر الحكومة تحدد كيفيات نقل ودفن جثامين الأشخاص المتوفين بكورونا لجان تفتيش لمراقبة إنجاز أعمال نهاية السنة والتحضير لامتحانات «البيام» و«الباك» «الفاف» تصر على استئناف البطولة وتنتظر موافقة الحكومة ارتفاع أسعار صرف العملة مع اقتراب موعد بعث الحركة الاقتصادية زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله

أبرزها استبعاد الدروس المكررة وتشكيل لجان بيداغوجية للمراقبة

وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد


  07 أفريل 2020 - 21:13   قرئ 2046 مرة   0 تعليق   الوطني
وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد

 قدم وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق الطيب بوزيد 8 مقترحات يرى ضرورة تحقيقها من أجل إنجاح الدراسة عبر الأرضية الرقمية، أبرزها استبعاد الدروس المكررة وغير الضرورية وتشكيل لجان بيداغوجية للمراقبة، إلى جانب إعادة صياغة الدّروس بالتّقليل، ما أمكن، من الجانب النّظري والاعتماد أكثر على التّمارين التّطبيقية. 

خاطب وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق الطيب بوزيد للمرة الثانية الأسرة الجامعية من خلال صفحته الرسمية فيما يتعلق بالتعليم عن بعد، جراء الوضعية الفريدة وغير المسبوقة الّتي يعيشها القطاع، متفهما تخوف الطلبة بشأن إنقاذ سنتهم الجامعيّة في ظل انعدام الإمكانيات اللازمة لدى الأغلبية، فضلا عن غاب الوسائل الّتي تسمح لهم بمتابعة دروس على الخطّ، أو كما سماها الدروس «الحقيقية»، كما أنّ الإقدام على وضع درس في شكل وثيقة droW أو FDP على موقع الواب للجامعة لا يمكن اعتباره إطلاقًا درسا تفاعليًّا، لأن هذا النّوع من الدّروس يتطلّب حتمًا إشراك مختصّين في المعلوماتية وأساتذة التخصص وكذا مختصين في علم النّفس البيداغوجي. ويتطلّب الأمر بعد ذلك إنشاء أقسام افتراضية بطلبة مقسّمين على أفواج يتراوح العدد في كلّ منها بين 15 و20 طالبا، وتزويدهم بلوحات رقمية (وبكاميرات عند الاقتضاء، فضلا عن تزويد الأستاذ المشرف على الدّروس أو الأعمال الموجّهة بتجهيزات خاصّة، وذلك دون إغفال مسألة الرّبط بشبكة الإنترنت ذات التدفق المناسب.

وأضاف المتحدث أن الدّروس على الخطّ يمكن أن تشكّل دعامة بيداغوجية، لكنّها لا تعوّض إطلاقا الدروس وفق النّمط الحضوري، حيث يمكن للأستاذ أن يؤدّي دوره الحقيقي المتمثّل في متابعة الطّلبة، والتّعرف عن قرب على مدى الاستيعاب الجيّد للدّرس المقدّم، فضلا عن أشياء أخرى لا يمكن للأستاذ الانتباه لها إلّا بحضور الطّلبة، وهو ما دفع إلى تقديم 8 مقترحات تجب دراستها علها تكون الحل في إنجاح الدراسة عن بعد، ويتعلق الأمر بكل من إعداد الفرق البيداغوجية التي ينبغي أن تجتمع وأن تتصرّف عن طريق الإنترنت، إلى جانب المطالبة باستبعاد كلّ ما هو غير ضروري في الدّروس، وكلّ ما هو متكرّر ينبغي استبعاده، حيث يجب التركيز على الجانب التطبيقي والتقليل من النظري كما يمكن في بعض المقاييس القيام بتمارين واستخلاص النّتائج بعد ذلك في شكل نظريات وأفكار.

وتحدث بوزيد أيضا عن دور الديوان الوطني للمطبوعات الجامعية وفرصته من أجل إعداد كتب دراسية على غرار ما هو موجود في أغلب بلدان العالم وإشراك المتخصّصين في علم الاجتماع من أجل تصوّر نمطٍ جديدٍ للفضاء الجامعي يحلو فيه العيش، كما ينبغي –حسبه- أن تخضع الدّروس للمراقبة والتّقييم من طرف متخصّصين في علوم التّربية، والبيداغوجيا، وعلم النّفس البيداغوجي، وأن يتمّ اعتمادها من طرف اللّجان البيداغوجية المخوّلة.

أمينة صحراوي