شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

أكدت استحالة بدء الموسم الدراسي في أكتوبر من الناحية التقنية

«أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين


  18 ماي 2020 - 19:07   قرئ 449 مرة   0 تعليق   الوطني
«أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين

وجّه الأمين العم للنقابة الوطنية لعمال التربية عبد الكريم بوجناح رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تتضمن اقتراح إلغاء امتحانات شهادة التعليم المتوسط، واحتساب معدل الفصلين باعتماد  معدلات الإنقاذ المحددة بـ09 من 20، وذلك لصعوبة إجراء الامتحان في هذه الظروف، خاصة وأن التلاميذ سينقطعون عن الدراسة إلى غاية سبتمبر، وهو ما يؤكد استحالة ذلك من الناحية النفسية والبيداغوجية.

أكدت «أسنتيو» أنها تثمن كل قرارات مجلس الوزراء ما عدى نقطة واحدة متمثلة في إجراء شهادة التعليم المتوسط في سبتمبر، حيث تباينت الآراء وتضاربت حول نجاعة هذه القرارات ومدى توظيفها في خدمة التلميذ على وجه الخصوص. وسعيا منها للإدلاء بما تراه صوابا ويخدم المدرسة الجزائرية وتلاميذها، أفادت النقابة أنها تخشى أن يكون تأخير «البيام» إلى الأسبوع الثاني من سبتمبر قرارا غير محسوب العواقب لأسباب نفسية وبيداغوجية وتقنية، تراها وجيهة قد لا يختلف حولها اثنان.

وأوضحت النقابة، في بيان لها تسلمت «المحور اليومي» نسخة منه، أنه من الناحية النفسية ترى أن طول فترة ابتعاد التلاميذ عن أجواء المراجعة والحفظ والامتحانات لما يناهز 06 أشهر متواصلة، ابتداء من يوم الخميس 12 مارس إلى غاية الأسبوع الثاني من سبتمبر، تعد وضعية غير مسبوقة نتج عنها ارتباك واضح عند التلاميذ وخوف مضاعف لديهم ولدى أوليائهم، ممّ قد يهوي بهم إلى قعر الفشل والرسوب، مؤكدة أنه لا المنطق ولا الواقع يعطيان للتلاميذ فرصة حقيقية للنجاح بما يحقق طموحاتهم وأمالهم، وقد لا ترى تلك النتائج الممتازة التي دأب التلاميذ المتفوقون على تحقيقها في مختلف أطوار دراستهم، وقد لا ترى أيضا نسب نجاح مقبولة في الكثير من المؤسسات التعليمية وبالتالي «نكون قد جنينا على أبنائنا من حيث ندري أو لا ندري».

وأضافت «أسنتيو» أنه، من الناحية البيداغوجية، قد يكون من الصعب أن يتم رصد وتيرة سير البرنامج في كل المؤسسات التربوية على المستوى الوطني، وهذا القصور يجعل بناء امتحانات الشهادة ضرب من الخيال، ومجازفة قد تضيع حق بعض التلاميذ دون غيرهم من زملائهم، وقد يكون هناك من الأساتذة من لم ينه ما قرر تقديمه خلال الثلاثيين المنصرمين، كما هو مقرر في توزيعه السنوي. أما من الناحية الصحية، أكدت النقابة أنه مع ارتفاع درجة الحرارة، خاصة في ولايات الجنوب، وهو أمر غير محتمل، ومن أجل إجراء امتحان غير مصيري، خاصة بعد طمأنتهم بأن القرار سيكون لصالح التلاميذ ناهيك من حجم الضغط النفسي، الذي تعرض له التلاميذ ومحيطهم العائلي إثر الوباء.

وبينت «أسنتيو» أنه يستحيل، من الناحية التقنية، بدء الموسم الدراسي في أكتوبر كما كان مخططا له من قبل، والسبب هو انهماك الكثير من مديري المتوسطات في الإشراف على مختلف الأطوار قبل، خلال وبعد إجراء امتحان «البيام»، ومنهم من يسخّر لاحقا في امتحان شهادة البكالوريا وما يتبعها من تجميع وتصحيح ثم إعداد قوائم الناجحين والإعلان عن النتائج، وفي الأخيرتأتي مرحلة الطعون. وأضافت أن كل هذه المراحل تستغرق وقتا يطول لأكثر من أسبوعين، وبالتالي الدخول في شهر أكتوبر، علما أن قوائم التلاميذ وتفويجهم لم تُعدّ بعد، أضف إلى ذلك صعوبة إعداد جداول توقيت الأساتذة ومختلف المحاضر الإدارية، وغيرها من الأعمال الإدارية التي تضطلع بها إدارة المؤسسة عند بداية كل موسم دراسي. وبالتالي، قد يتأجل الدخول المدرسي إلى الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر، ممّ قد يرهن ما ذهبت إليه الوزارة من تخصيص شهر أكتوبر كاملا لمراجعة ما لم يقدم في الثلاثي الأخير بسبب جائحة كورونا. وأمام ما تم تقديمه، تقترح النقابة إلغاء شهادة التعليم المتوسط وأن يتم احتساب معدلات الفصلين الأول والثاني، مع تخفيضها إلى 09 من 20 لمساعدة التلاميذ وتعويضهم عن إلغاء الشهادة للنجاح والانتقال إلى الطور الأعلى.

نبيل شعبان