شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

لضمان إتاحتها لجميع المواطنين تحسبا لمرحلة ما بعد الحجر

اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج


  20 ماي 2020 - 17:14   قرئ 356 مرة   0 تعليق   الوطني
اللجنة العلمية تقترح  تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج

  اقترحت اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا بالجزائر تسقيف سعر الكمامات في حدود الـ40 دج، وهو الإجراء الذي سيٌمكّن من تعميم ارتداء الكمامات، وحول إمكانية رفع الحجر الصحي، أكدت اللجنة أن تقليل عدد الإصابات اليومية يشكل الهدف الرئيسي حاليا، وسيتم دراسة هذا القرار سرعان ما يتم تسجيل تراجع في نسب الإصابات بالجزائر.

كشف عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا بالجزائر رياض مهياوي، عن تقديم لجنته توصيات جديدة تحسبا لمرحلة ما بعد الحجر، مؤكدا بأن أول اجراء يستوجب اعتماده هو تسقيف أسعار الكمامات الوقائية في حدود الـ40 دج أو أقل، وهذا لضمان إتاحتها لجميع المواطنين عبر كامل القطر الوطني، وهو أول إجراء ينتظر أن يعمل على تراجع عدد الإصابات اليومية لكورونا في الجزائر. أضاف مهياوي، أنه يتوجب على جميع المواطنين -خاصة القاطنين منهم بالولايات التي شهدت مؤخرا ارتفاعا في عدد الإصابات بكورونا- الامتثال لتدابير الوقاية من جائحة كورونا أكثر من أي وقت مضى، وهو ما يجعل اللجنة العلمية تخشى الأسوأ خاصة في ظل استقرار معدل الإصابات في معدلات مرتفعة ببعض الولايات منذ بداية شهر رمضان. وحول توقعات البروفيسور للفترة القادمة، أكد المتحدث أن اللجنة ككل لا يمكن أن تتوقع الأرقام المستقبلية، الا أنه أكد أن ذلك ممكن الا في حالة الالتزام التام والكامل لارتداء الكمامات لجميع المواطنين معتبرا إياه المنقذ الذي سيعمل تلقائيا على كسر تفشي وانتقال العدوى بين الأشخاص، مستشهدا بذلك بتجربة مقاطعة لينا بألمانيا التي قضت على الوباء نهاية شهر أفريل المنصرم، وذلك بفضل ارتداء جميع مواطنيها القناع الواقي، مؤكدا انه إذا التزم الجميع بهذه السياسة، سوف تخرج الجزائر من هذه الأزمة الصحية في أقرب وقت.

من جهة أخرى -وبخصوص إمكانية رفع الحجر الصحي مستقبلا- أكد «مهياوي» أن الحديث عن هذا الاجراء سابق لأوانه، وسيتم النظرفيه إن تم تسجيل انخفاض في عدد الإصابات اليومية من جهة، وتجنيد مخزون وسائل الوقاية في فترة ما بعد الحجر وتجديده في مدة زمنية قصيرة من جهة أخرى، مؤكدا انه في الوقت الحالي يجب التفكير جليا في كيفية تخفيض عدد الإصابات بكورونا وعلاج المصابين، منوها الى انه يوجد حاليا 26 شخصا في العناية المركزة فقط، وهو الرقم الذي مكّن من تحرير غرف العمليات والمعدات وبالتالي السماح للمستشفيات باستئناف العمليات لرعاية المرضى الآخرين.

عبد الغاني بحفير