شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

مرموري اعتبر أن التكفل بهم كان نتيجة تكاثف وتنسيق حكومي

اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية


  20 ماي 2020 - 17:16   قرئ 247 مرة   0 تعليق   الوطني
اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية

قطاع الصناعات التقليدية ينتج 250 ألف كمامة يوميا ويهدف لمليون كمامة

 كشف، وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، حسن مرموري، أمس، عن انتاج قطاع الصناعات التقليدية لما بين 200 و250 ألف كمامة يوميا، وأشار إلى أنهم يهدفون لبلوغ مليون كمامة يوميا، في إطار جهود مكافحة تفشي فيروس «كورونا».

 قال الوزير، إن مصالحه غيرت استراتيجيتها بسبب وباء «كورونا»، حيث تم اقحام حرفيي قطاع الصناعات التقليدية في انتاج الكمامات للمساعدة في المجهود الوطني لمكافحة تفشي جائحة «كوفيد-19»، جراء النقص المسجل في هذا المجال، ولفت إلى أن القطاع السالف ذكره ينتج ما بين 200 ألف و250 ألف كمامة يوميا، مردفا بأن هذا الرقم مرشح ليصل في مرحلة أولى إلى 500 ألف كمامة يوميا، في وقت يبقى الهدف بلوغ مليون كمامة يوميا، علماً أن الحكومة وعدت بإنتاج 7 ملايين كمامة وقائية أسبوعيا، وحشدت الطاقات العمومية والخاصة لها، وتهدف لبلوغ سقف 10 ملايين كمامة يوميا، قصد توفيرها بالشكل الكافي، تحسبها لفرضها على المواطنين في إطار تدابير الوقاية والحد من انتشار جائحة «كوفيد-19».

وبخصوص الضرر الذي لحق بقطاع السياحة بسبب تفشي فيروس «كورونا»، قال حسن مرموري، إن مصالحه تبحث في الوقت الحالي بالتنسيق مع خبراء ومهنيي القطاع إعداد مشروع لإعادة بعث النشاط السياحي، سيوجه لاحقا إلى خلية اليقظة والمتابعة على مستوى الوزارة الأولى.

كما عرج المسؤول الأول عن قطاع السياحة والصناعات التقليدية والعمل العائلي، لعمليات الاجلاء التي قامت بها الجزائر عقب تفشي فيروس «كورونا»، حيث أوضح أنها كانت من بين أوائل الدول التي قامت بترحيل مواطنيها العالقين في الخارج والتكفل بهم صحيا طيلة 14 يوما من الحجر الصحي، واعتبر بأن التكفل بـ 9700 مواطن ليس بالأمر الهين، مردفا أن هذا التكفل كان نتيجة تكاثف وتنسيق بين مختلف الوزارات، مشيرا إلى أن الدولة قامت بتشكيل خلية على مستوى الحكومة مهمتها متابعة أحوال وانشغالات الرعايا الجزائريين العالقين في الخارج، وفي السياق لفت مرموري إلى أن الجهود التي بذلتها الجزائر وساهم فيها القطاعين العام والخاص على حد سواء من إيواء وإطعام وتغطية صحية كانت محل إشادة من المنظمة العالمية للصحة.

يشار إلى أن خلية أزمة، تدرس كيفيات اجلاء الجزائريين الذين لا يزالون عالقين في الخارج، بسبب تعليق الرحلات الجوية والبحرية، جراء تفشي «كورونا»، حيث سيتم الإعلان عن برنامج الاجلاء قريبا، على حد ما أشار إليه النائب عن الجالية، نور الدين بلمداح.

 زين الدين زديغة