شريط الاخبار
قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي» بن بوزيد يؤكد احتواء جزء كبير من الأزمة ويوصي بالحذر من الفيروس الجزائريون أكثر المستخدمين للملصقات عبر «فايبر» بـ 275 مليون رسالة رقم أعمال «جازي» بلغ 20.6 مليار دينار خلال الثلاثي الثاني من 2020 برمجة لقاء بين الشريك الاجتماعي والمديرية العامة لمجمع «ديفاندوس» الإثنين المقبل إطلاق برنامج لتهيئة 56 ملجأ للصيد التقليدي عبر الوطن وزير المالية يؤكد أن تعويض المتضررين من الحرائق لن يكون ماليا تبون يجري حركة واسعة في سلك القضاء تمس رؤساء المجالس والنواب العامين 16 رحلة جوية لإجلاء الجزائريين العالقين بالخارج لغاية 16 أوت رئيس الجمهورية يأمر بالتكفل بالمتضررين من زلزال ميلة صلاة الجمعة غير معنية بقرار فتح المساجد وينتظر الفصل في صلوات المغرب والعشاء والصبح الجيش يحذر من تداعيات انفلات الوضع بليبيا ويضع حماية الحدود ضمن الأولويات رئيس الجمهورية يأمر بتقديم مساعدة فورية للشعب اللبناني أسعار النفط تسجل ارتفاعا طفيفا وتلامس 44 دولارا للبرميل شراكة لإنتاج الأقنعة الواقية ذات الاستخدام الاستشفائي

بعد تجميدها لأكثر من ستة أشهر

تمديد عهدة لجنة الخدمات الاجتماعية لقطاع التربية إلى 31 ديسمبر


  23 جوان 2020 - 19:29   قرئ 515 مرة   0 تعليق   الوطني
تمديد عهدة لجنة الخدمات الاجتماعية لقطاع التربية إلى 31 ديسمبر

 قررت وزارة التربية الوطنية تمديد العهدة السابقة للجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية إلى غاية 31 ديسمبر القادم، حيث سيتمكن عمال ومتقاعدو قطاع التربية من الاستفادة من خدماتها بعدما تم تجميدها لمدة أكثر من ستة أشهر، مما أدى إلى حرمان أكثر من 200 ألف من مستخدمي القطاع سنويا من مختلف الخدمات الصحية على غرار العلاج بالأشعة والعمليات الجراحية، و غيرها من الخدمات.

أبرز رئيس النقابة الوطنية لأساتذة التعليم المتوسط، بن سعيد بن ميرة، أمس، عقب الاجتماع مع وزارة التربية الوطنية، في إطار سلسلة اللقاءات بين الوصاية و شركائها الاجتماعيين، أن وزير التربية قرر تمديد العهدة الحالية للجنة الخدمات الاجتماعية إلى غاية 31 ديسمبر، بناءً على طلب قدمته النقابة للوزارة، مؤكدا أنه من خلال تواصل لقاءاتها مع الشركاء الاجتماعيين، التمست النقابة استجابة وزير التربية للطلبات التي قدمتها، مشيرا إلى أن فتح ملف الخدمات الاجتماعية من قبل وزير التربية يعتبر شجاعة، لأنه كان حبيس أدراج الوزارة لعدة سنوات. وتم تجميد عملية لجنة الخدمات الاجتماعية منذ تاريخ 31 ديسمبر 2019 بسبب نهاية عهدتها، مما أدى إلى توقف كل الخدمات التي كانت تقدمها لعمال ومتقاعدي وموظفي قطاع التربية وأصحاب الحقوق، خاصة أن البلاد تمر بظرف عصيب بسبب وباء كورونا الذي زاد من معاناة عمال ومتقاعدي وموظفي قطاع التربية على مستوى القطر الجزائري، وهي معاناة حقيقية بعد تجميد عمل اللجنة الوطنية وفروعها الولائية للخدمات الاجتماعية بسبب نهاية عهدتها بعدما مددت منذ سنة 2018.

ويستفيد سنويا أكثر من 200 ألف مستخدم في القطاع من مختلف الخدمات الصحية، على غرار العلاج بالأشعة والعمليات الجراحية، وغيرها من الخدمات، وقد وصل إلى اللجنة نهاية شهر ديسمبر 2019 ما يزيد عن 10 آلاف ملف طبي لإجراء عمليات جراحية على المستوى الوطني معظمها لعمال يعانون من مرض السرطان وهم في حاجة ملحة ومستعجلة إلى إجراء العلاج الإشعاعي، كما توقفت كل الخدمات الاجتماعية والمنح التي كان يستفيد منها أصحاب الحق وذووهم، خاصة منها منحة الأيتام، منحة الأرامل، منحة الإعاقة، منحة الزواج، منحة التضامن، العمليات الجراحية، التحاليل الطبية والأشعة، التعاونيات الاستهلاكية والسلفيات بكل أنواعها لاسيما الاستثنائية، البناء، الشراء، الزواج، وغيرها.

نبيل شعبان