شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

برّر عدم خضوع بعض الحالات للاستشفاء بعدم خطورتها

بركاني بقاط لا يعتبر ارتفاع الإصابات بأربع ولايات «موجة ثانية»


  24 جوان 2020 - 19:54   قرئ 403 مرة   0 تعليق   الوطني
بركاني بقاط لا يعتبر ارتفاع الإصابات بأربع ولايات «موجة ثانية»

   أرجع عضو اللجنة العلمية لرصد كورنا، بركاني محمد بقاط، سبب عدم استقبال بعض الحالات بالمستشفيات لقابليتها الكبيرة للشفاء وحرص المستشفيات على استقبال الحالات المتفاقمة، واستبعد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تطور وباء كورونا بالجزائر «بركاني بقاط» أن تكون الجزائر تمر بموجة ثانية من انتشار فيروس كورونا، بحكم أقلية الولايات التي تسجل ارتفاعا في عدد الحالات قبل أن تستقر، في حين أكد أن قرار بعض المستشفيات عدم استقبال بعض الحالات يرجع أساسا إلى قابلية الشفاء الكبيرة لهذه الحالات التي عادة ما تشفى بوصفة طبية مغايرة لبروتوكول الكلوروكين.

طمأن عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد انتشار فيروس كورونا بالجزائر البروفيسور محمد بركاني بقاط في اتصال مع المحور اليومي بشأن الوضعية الصحية الحالية بالبلد، مستبعدا أن تكون الجزائر تمر بموجة ثانية من الفيروس، وبهذا الخصوص أكد «بقاط» أن حالات العدوى شهدت ارتفاعا نسبيا مؤخرا في المسيلة مرجعا أسباب الارتفاع بها خاصة أول أمس إلى كونها تشهد حركية كبيرة في أسواق المواشي قبيل عيد الأضحى، إضافة إلى سطيف وبسكرة وورقلة والبليدة، وبدرجة أقل العاصمة، وهي الولايات التي انتقلت إلى خانة المناطق الموبوءة في أكثر من مناسبة،  قبل أن تنخفض أول أمس بكل من بسكرة وورقلة ووهران، وهو المؤشر الذي يبطل فرضية الموجة الثانية لانتشار فيروس كورونا بالجزائر، خاصة أن درجة التفشي تبقى منخفضة في أكثر من 82 بالمائة من الولايات.

وبهذا الخصوص، أوضح «بقاط» أن أكثر من 25 ولاية تسجل يوميا أقل من 5 إصابات بكورونا، في حين لم تسجل أكثر من 15 ولاية أي إصابات جديدة لأيام متتالية، وهو أكبر مؤشر يستبعد فرضية الموجة الثانية من تفشي الفيروس. في السياق، أبرز «بقاط» المؤشرات العلمية للموجة الثانية، حيث أكد أن هذه الأخيرة لا يمكن استخلاصها إلا في حال تسجيل أقل من 5 إصابات ثم عودة الحالات إلى الارتفاع بعدها، بالإضافة إلى تفشي الفيروس بأغلب الولايات، وهو عكس الحالة الوبائية السائدة بالبلد.

وحول سبب عدم استقبال بعض المصابين بكورونا في المراكز الاستشفائية، أرجع بقاط ذلك إلى القابلية الكبيرة لشفاء هذه الفئة من المصابين دون اللجوء إلى البروتوكول العلاجي «الكلوروكين»، والحرص على استقبال وعلاج الحالات المتفاقمة خاصة من فئة المسنين، والذي يعانون من أمراض مزمنة. أمّا بخصوص فئة الشباب الذين ثبت من خلال تشخيصهم أنهم في بداية الإصابة، خاصة ممن يتمتعون بالمناعة اللازمة لمجابهة الفيروس، فتم إرسالهم للعلاج بالمنازل، مؤكدا أن العدد الكلي لحالات الشفاء ترجع نسبة كبيرة منه إلى هذه الفئة التي تعالج في المنازل، مع الحرص على أخذ الدواء الموصوف من الأطباء والتغذية السليمة، التي عادة ما تساهم في علاج المصابين دون اللجوء لبروتوكول الكلوروكين.

عبد الغاني بحفير