شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

شدد على إشراك الشركاء الاجتماعيين والفاعلين في القطاع

واجعوط يكشف عن مخطط العمل لإصلاح المنظومة التربوية


  28 جوان 2020 - 19:32   قرئ 269 مرة   0 تعليق   الوطني
واجعوط يكشف عن مخطط العمل لإصلاح المنظومة التربوية

كشف وزير التربية الوطنية محمد واجعوط عن مخطط عمل مشروع إصلاح المنظومة التربوية، الذي أعلن عنه خلال اللقاءات الثنائية مع شركائه الاجتماعيين، حيث أكد أن جلسات الإصلاح ستنطلق في بادئ الأمر من المؤسسات التربوية لمختلف الأطوار التعليمية على مستوى الولايات، ثم تتوج بعقد ندوات جهوية لإثراء المشروع بالآراء والاقتراحات التي يدلي بها مختلف الفاعلين، للوصول في الأخير إلى مرحلة عقد جلسات وطنية أين سيتم إشراك كل الفاعلين من أجل تشخيص مشترك للوضعية الراهنة للمدرسة ومعرفة مواطن القوة والضعف والاستفادة من أهم المقاربات الناجحة في مجال الإصلاحات التربوية وإعطاء تصور للمدرسة النموذجية.

أكد وزير التربية الوطنية أن مشروع إصلاح المنظومة التربوية الذي أطلقه قطاعه ستشارك فيه جميع الأطراف المعنية بعيدا عن الحسابات الضيقة والمصالح الفئوية، وتضم مجموع الفاعلين والشركاء في القطاع في مختلف مستويات تنفيذ السياسة التربوية المحلية والولائية والوطنية، وكذا الفعاليات الأخرى كالأساتذة الجامعيين وممثلين عن قطاع التعليم العالي والتعليم والتكوين المهنيين إضافة إلى المؤسسات الاقتصادية والصناعية والثقافية والاجتماعية، مؤكدا أن النقابات القطاعية ستكون لها مع مجموع الفاعلين الآخرين في مختلف مستويات تنفيذ السياسة التربوية «كلمتها» خلال الجلسات التشخيصية والتقويمية حول منهجية إصلاح المنظومة التربوية المقرر تنظيمها قريبا.

 وفي لقاء تعارفي جمعه بممثلي ثماني نقابات حديثة الاعتماد، أوضح واجعوط أن الوزارة تتطلع إلى إرساء تقاليد المشاركة الفعلية في بناء منظومة تربوية جديدة، ضمن أطر تستوعب التنوع والاختلاف، الذي اعتبره نعمة تثري النقاش وتمكن من تحقيق منظومة تربوية جامعة توافقية، مشددا على أن نقابات القطاع ستكون لها في هذه الجلسات كلمتها إلى جانب مجموع الفاعلين في مختلف مستويات تنفيذ السياسة التربوية، دون إقصاء الأساتذة الجامعيين وممثلي قطاع التعليم العالي والتعليم والتكوين المهنيين والمؤسسات الاقتصادية والصناعية والثقافية والاجتماعية.

 وأكد المتحدث بالمناسبة أن قطاعه يقف على مسافة واحدة من جميع النقابات المعتمدة ويعتبر أن كل واحدة يمكنها أن تقدم إضافة وتشكل قوة اقتراح لا يستهان بها. وبعد أن ذكر الوزير بأن جلسات إصلاح المنظومة التربوية ستكون «منطلقا لحوار وطني شامل»، قال إن مبتغى القطاع من خلال هذا المسعى الذي سينطلق من القاعدة المتمثلة في مؤسسات التربية والتعليم على مستوى الولايات، ثم ندوات جهوية، للوصول إلى مرحلة عقد الجلسات، هو الوصول إلى تشخيص مشترك للوضعية الراهنة للمدرسة ومعرفة مواطن القوة والضعف ومن ثم تقديم آراء واقتراحات وتصور للمدرسة التي يصبو إليها الجميع، بالاستفادة من أهم المقاربات الناجحة في مجال الإصلاحات التربوية.

وتابع المسؤول مخاطبا ممثلي النقابات مبرزا أن الوزارة أمام مسؤولية تاريخية والتزام أخلاقي تجاه المدرسة والتلاميذ، للعمل مع بعض على تهيئة الظروف المناسبة للشروع في تحقيق مشروع نهضة المدرسة الجزائرية من خلال تجويد وتحسين النظام الدراسي بما يتماشى مع متطلبات التنمية المستدامة. ولم يفوت وزير التربية الوطنية فرصة اللقاء ليجدد استعداده الشخصي واستعداد الوزارة للعمل مع كافة الشركاء الذين بلغ عددهم لحد الآن 20 نقابة، بكل «شفافية ونزاهة»، من خلال الاستماع إلى الانشغالات والقضايا المطروحة لغاية البحث المشترك عن الحلول لمعالجتها في إطار حوار جاد ومسؤول.

  نبيل شعبان