شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

المستشفيات تضاعف إمكاناتها بعد تسجيل معدلات غير مسبوقة

يوسفي يعلن عن بلوغ مستشفى بوفاريك حالة التشبّع


  28 جوان 2020 - 19:39   قرئ 217 مرة   0 تعليق   الوطني
يوسفي يعلن عن بلوغ مستشفى بوفاريك حالة التشبّع

دعا إلى التوزيع المتوازن لحالات كورونا بين المستشفيات

دعا رئيس مصلحة قسم الأوبئة بمستشفى بوفاريك البروفيسور «محمد يوسفي» الى التوزيع العقلاني لحالات كورونا بين المستشفيات، باعتماد التنسيق بين إدارات المراكز الصحية، مشيرا إلى أن طاقة استيعاب مستشفى بوفاريك بلغت 100 % من التشبّع، في حين لا تزال بعض المستشفيات تعرف شغورا في الأسرّة المخصصة للتكفل بالمصابين بكورونا، على غرار المستشفى الجامعي للبليدة، حيث ضاعفت معظم المستشفيات الوطنية إمكانتها بعد  ارتفاع حالات العدوى مؤخرا لتصل إلى معدلات قياسية غير مسبوقة.

شدّد رئيس مصلحة قسم الأوبئة بمستشفى بوفاريك البروفيسور «محمد يوسفي» على ضرورة تفعيل عامل التنسيق بين المراكز الصحية المستقبلة لحالات كورنا، من خلال  الربط بين إدارات المستشفيات، خاصة المتواجدة بالولايات التي بلغت عتبة الألف إصابة، على غرار مستشفيات البليدة، العاصمة، وسطيف التي صارت تعاني مؤخرا هي الأخرى من  تشبع مراكزها الصحية بحالات كورونا، بهدف التوزيع العقلاني لحالات كورونا بين المستشفيات، بما يسمح بضمان استقبال حالات جديدة، والتكفل بها إلى غاية شفائها.

في السياق، أكد «يوسفي» أن معظم المستشفيات الوطنية تسابق الزمن لمضاعفة إمكاناتها من خلال رفع طاقة استيعابها بعد ارتفاع حالات العدوى، وظهور أرقام غير المعهودة تسجل منذ الأسبوع الفارط، مما دفع بالمراكز الاستشفائية إلى مضاعفة قدراتها، على غرار مستشفى بوفاريك الذي شرع منذ أيام  في إعادة توسيع أقسامه بعد تأزم الأمور من جهة، وتشبع الأسرّة المخصصة للحالات المؤكدة، وتبلغ 60 سريرا، من جهة أخرى، وكذا رفع عدد الأسرة المخصصة للحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس ويبلغ عددها حاليا 73 سريرا، إلا أن «يوسفي» أكد أن ذلك لم يعد يكفي، خاصة بعد إعادة استئناف النشاطات الطبية والجراحية على مستوى المستشفى بقرار من وزارة الصحة.

في سياق ذي صلة، أوضح «يوسفي» أن مصلحة «كوفيد» بمستشفى بوفاريك تنتهج طريقة خاصة بعد إعلان حالة التشبع القصوى، حيث أكد أن المصلحة مقسمة على 3 أقسام، ممثّلة بقسم المصابين المشتبهين، وقسم يضم المرضى المؤكدة إصابتهم ويخضعون لبروتوكول الكلوروكين، إضافة إلى قسم الإنعاش الذي يضم الحالات الحرجة، حيث تعتمد الحالات الكلية التي يجرى استشفاؤها على نسبة حالات الشفاء التي يتم تسجيلها بالمستشفى، إلا أن تراجع عدد حالات الشفاء يمكن أن يزيد الضغط الحاصل بمستشفى بوفاريك، عكس الحالة التي يشهدها المستشفى الجامعي للبليدة الذي لم يصل بعد إلى حالة التشبع القصوى.

وحول الأرقام الأخيرة المسجلة لكورونا على المستوى الوطني، أبرز «يوسفي» أن الحسابات القديمة التي اعتبرت نهاية أفريل الماضي كمرحلة للذروة يرجح  أنها خاطئة، بعد عودة ارتفاع حالات العدوى إلى معدلات قياسية غير مسبوقة.

عبد الغانب بحفير