شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

قالت إنها لا تعكس وعود الوزير ولا ترقى لمستوى تطلعاتها

«كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج


  29 جوان 2020 - 19:41   قرئ 270 مرة   0 تعليق   الوطني
«كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج

 هددت نقابة مجلس ثانويات الجزائر «الكلا» في بيان شديد اللّهجة بشن وقفات احتجاجية على المستوى الوطني لمحاربة ما وصفته بالتجاوزات القانونية، وفوضى التسيير، واستبداد امبراطوريات التربية على مستوى الولايات،  من أجل النهوض بالقطاع والحفاظ على المدرسة العمومية، معبرة عن خيبة أملها من الردود على انشغالات العمال التي لا ترقى لمستوى تطلعاتها ولا لوعود الوزير، ولا تؤسس لبناء الثقة المطلوبة للمشاركة في إصلاح المنظومة التربوية.

أكدت نقابة مجلس الثانويات الجزائرية عقب الاجتماع مع وزارة التربية من أجل استلام الردود على انشغالات رفعت في لقاء 02 مارس وكذا استلام وثيقة الإصلاح من أجل الاقتراح وإبداء الرأي، أنها ترفض جملة وتفصيلا طريقة الدعوة، حيث إنها خلت من جدول الأعمال إضافة إلى  شرط الحضور الانفرادي للأمين الوطني للنقابة بما يتنافى مع تقاليد النقابة.

وأضافت «الكلا» في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسحة عنه، أنها سجلت بكل أسف خيبة الأمل الكبيرة في الردود التي استلمتها بعد أن كانت النقابة تصبو إلى مستوى ممارسات يعكس التغيير المنتظر من الحراك الشعبي الحضاري الذي انخرطت فيه كما أنها لا ترقى لمستوى الوعود التي تقدم بها وزير التربية، مؤكدة أن تلك الوعود تعكس حقيقة استخفاف الوزارة بهياكل النقابة وعدم اكتراثها بانشغالات العمال والأساتذة. وأوضحت النقابة أن طبيعة تلك الردود لا تؤسس لبناء الثقة المطلوبة من أجل المساهمة الفعالة في مباشرة دراسة وثيقة تتعلق بإصلاح عميق وجاد ينظر للمدرسة العمومية بمسؤولية واهتمام، ولا يمكن أن تكون مؤشرا إيجابيا للمرافعة من أجل توفير الشروط المهنية والاجتماعية الضرورية للأداء الجيد والفعال للوصول إلى مدرسة عمومية ذات نوعية.

في السياق، أكدت «الكلا» أنها عازمة على مواصلة النضال لمحاربة التجاوزات القانونية وفوضى التسيير واستبداد امبراطوريات التربية على مستوى الولايات، بغية النهوض بالقطاع والحفاظ على المدرسة العمومية، مضيفة أنها كانت ولا تزال تدفع الفاتورة الضخمة بسبب تصريحاتها ونضالاتها في مواجهة فوضى التسيير والدفاع المستميت عن العامل والعمل وأنها تترقب قريبا مجلسا وطنيا للنظر في طريقة الاحتجاج على مثل هذه الممارسات.

نبيل شعبان