شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

أطباء مصطفى باشا يتكفلون بعلاج 1500 حالة عن بعد

البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية


  01 جويلية 2020 - 19:05   قرئ 289 مرة   0 تعليق   الوطني
البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية

مستشفى مصطفى باشا يؤكد كفاية 5 أيام لعلاج كورونا

 أبرز رئيس النشاطات الطبية وشبه الطبية ورئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا بالعاصمة رشيد بلحاج أنّ تنقل الوباء من المدن الكبيرة إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم في زيادة عدد حالات العدوى بكورونا في الأيام الأخيرة. وحول  البروتوكول العلاجي «الكلوروكين» فأوضح المسؤول أنه لم يتسبب في أي وفاة، في الوقت الذي أرجع فيه سبب تقليص مدة العلاج به لخمسة أيام إلى ثبوت نجاعته في فترة قصيرة.

أوضح رئيس النشاطات الطبية  وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا البروفيسور «رشيد بلحاج» أن انتقال وباء كورونا من المدن الكبرى التي تشهد كثافة حركية منذ استئناف النشاطات التجارية إلى المناطق الداخلية للوطن ساهم بصفة مؤثرة في رفع عدد حالات العدوى التي تسجل يوميا، خاصة بعد تسجيل بعض الولايات الداخلية أرقاما مخيفة، على شاكلة الأغواط، الجلفة، البويرة، ورقلة، وسطيف التي سجلت أول أمس لوحدها 64 إصابة، وهي سابقة خطيرة تستلزم تبني إجراءات أكثر صرامة في الولاية وما جاورها.

من جهة أخرى، أكّد «البروفيسور بلحاج» أن بروتوكول «هيدروكسي كلوروكين» ساعد كثيرا المرضى الذين تمّ استشفاؤهم بمستشفى مصطفى باشا على تجاوز مرحلة الخطر، مؤكدا في السياق أن العلاج قدم نتائج إيجابية، أما بخصوص قرار تقليص مدة استشفاء المصابين بكورونا إلى 5 أيام فأكد البروفيسور أن العلاج المقدم عبارة عن مجموعة من الحبوب بما فيها «الكلوروكين» يتم استهلاكها لمدة لا تزيد عادة عن 5 أيام، خاصة بعد ثبوت نجاعتها بعد مدة قصيرة من تناولها من قبل أغلب الحالات، وسيساهم هذا الإجراء في تحرير الأسرّة المخصصة لاستقبال مصابي كورونا بالمستشفى. وأكد المسؤول ذاته أن أطباء المستشفى يتكفلون حاليا بمتابعة أكثر من 1500 حالة عن بعد من خلال تقديم التوجيهات والإرشادات.

وبخصوص عدم استشفاء كثير من الحالات داخل المستشفيات رغم النتائج الإيجابية، أوضح البروفيسور أنه من غير الممكن تخصيص سرير لكل شخص حامل للفيروس وعلاج الجميع داخل المستشفيات، فهذا سيعقد الأمور ويتسبب في ضغط على المصالح الطبية، موضحا أن التكفل يتم بالأشخاص المعقدة وضعيتهم الصحية، أو ممن يظهرون أعراضا خطيرة، داعيا المواطنين إلى تفهم الإجراء الذي يصب في صالح المريض والطبيب معا.

في السياق ذاته، دعا المختص الأطباء والمهنيين في القطاع الخاص إلى عدم التوقف عن النشاط واستكمال واجبهم لتفادي إرهاق الأطباء في القطاع العمومي، معتبرا أن القطاع الخاص مكمّل بشكل كبير للجهود المبذولة في القطاع العمومي، وأن دوره لا يقل أهمية عن الآخر، مؤكدا أهمية التقيد بالإجراءات الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

عبد الغاني بحفير