شريط الاخبار
الفصل في قضية درارني.. بلعربي وحميطوش يوم 10 أوت أزمة مياه حادة جرّاء شح الأمطار والتسربات تبون يأمر بالفتح التدريجي للمساجد والسماح للمواطنين بارتياد الشواطئ والمنتزهات شنقريحة يرافع لأهمية جهاز الدرك الوطني في حفظ الأمن والاستقرار وكالة الفضاء الجزائرية والخبرة الأجنبية للسيطرة على حرائق الغابات تبون يعيّن العميد قواسمية قائدا للدرك الوطني خلفا لعرعار المحال على التقاعد وزارة الصحة تقرّ مخططا وقائيا لتنظيم عمليتي فتح المساجد والشواطئ جراد يطالب المصلين باحترام إجراءات الوقاية في المساجد حين فتحها نحو توظيف 10 آلاف عامل بالمجمع الجزائري - التركي «طيال» أسبوعان فقط لتنصيب 08 آلاف أستاذ جديد في مناصبهم عشرات القتلى وآلاف الجرحى في انفجار ضخم يهز بيروت مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة

استبعد منع الكشف بالجهاز بسبب تزايد الحالات

وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة»


  06 جويلية 2020 - 19:22   قرئ 234 مرة   0 تعليق   الوطني
وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة»

  اعتبر وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد» أمس أن نتائج الكشف عن فيروس كورونا بالسكانير غير مؤكدة 100 بالمائة، موضحا أن السكانير يكشف صور تشوه الجهاز التنفسي، والذي يمكن أن يرجع إلى التهاب رئوي، وفي الوقت ذاته استبعد «بن بوزيد» نية وزارته في التخلي عن إجراء الكشف بالسكانير، خاصة في الوقت الذي تشهد فيه أغلب المراكز الاستشفائية ضغطا شديدا بعد ارتفاع عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس.

نفى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات «عبد الرحمان بن بوزيد» نية وزارته في منع استخدام جهاز السكانير للكشف عن فيروس كورونا بالمستشفيات، مؤكدا أن السكانير ساعد في الكشف عن مئات الحالات، رغم أن نتائج الكشف لا تعتبر مؤكدة بنسبة 100 بالمائة، وبهذا الخصوص أكد «بن بوزيد» أن نتائج الكشف عن فيروس كورونا بالسكانير تكشف صور تشوه الجهاز التنفسي فقط، موضحا أنّ هذا التشوه يمكن أن يحدث لأي شخص يعاني من الالتهاب الرئوي، وليس بالضرورة فيروس كورونا، وهو ما يستلزم عرض الفحص الإكلينيكي للمريض لقراءة التحاليل من طرف طبيب مختص في الأمراض الصدرية دون غيره، بغرض التأكد من حقيقة ثبوت الإصابة من عدمها.

وأوضح الوزير في الندوة أن الجزائر عانت منذ بداية تفشي الوباء بالجزائر في أفريل الفارط بسبب الافتقاد للكواشف السريعة، والضغط الكبير الذي كان يخيم على معهد باستور الذي كان بدوره إضافة إلى ملاحقه الخمس يستخدم «بي سي آر» للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كوفيد 19، وهو ما دفع بوزارة الصحة إلى اعتماد إجراءات استعجالية لتوسيع الكشف، باستيراد أعداد كبيرة من الكواشف السريعة من الصين، وصولا إلى قرار الاعتماد على أجهزة الكشف بالماسح الضوئي «السكانير» الذي أثبت نجاعته بداية من نهاية أفريل الفارط، وعمل من جهة أخرى على تخفيف الضغط على المخابر التي تم اعتمادها من طرف وزارة الصحة.

عبد الغاني بحفير