شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

تلف 150 هكتار و08 منازل في حصيلة أولية

«تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة


  12 جويلية 2020 - 19:06   قرئ 153 مرة   0 تعليق   الوطني
«تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

 دق مسؤول مقاطعة «تالا غيلاف» بالحظيرة الوطنية جرجرة، ناقوس الخطر عقب الحريق المهول الذي عرفته المنطقة يوم الجمعة إلى السبت، داعيا إلى تبني سياسة تحسيسية جادة ضد الحرائق التي كادت أن تودي بحياة مواطنين بعد أن حاصرت النيران 08 قرى كاملة، وكادت أن تتسبب في كارثة طبيعية لولا تدخل المصالح المعنية وإنقاذ خطيرة جرجرة في آخر لحظة.

 عاد مسؤول مقاطعة تلا غيلاف بالحظيرة الوطنية جرجرة في التصريحات التي أدلى بها، أمس لـ»المحور اليومي»، إلى الجحيم الذي عاشه كل من أعوان المقاطعة وكذا مصالح الحماية المدنية ومحافظة الغابات طيلة 48 ساعة التي تزامنت مع اندلاع حريق مهول بقرية آيث كوفي قبل أن تمتد وتشمل 08 قرى كاملة مجاورة على غرار معلة، أعبذلين، آث علي، عمرون وإغفيرن، حيث قال إن الذعر انتاب السكان المحليين بعدما بلغت النيران مشارف منازلهم وكانت وراء إحصاء خسائر مادية معتبرة من بينها حرق 08 منازل بما فيها مؤسسة فندقية قيد الإنجاز فضلا عن ورود حصيلة أولية تشير إلى تلف أكثر من 150 هكتار من الغطاء الغابي. وتعتبر لحظات لا تنسى بالنسبة للجميع وكادت أن تتسبب في كارثة حقيقية، لولا تدخل جميع المصالح سالفة الذكر مدعمة بوسائل البلديات المجاورة، والدرك الوطني والجيش الشعبي الوطني، ناهيك عن تجند مواطني القرى المجاورة، وكذا تسخير المروحيات التابعة للحماية المدنية في عملية الإخماد. وأضاف محدثنا أن تسخير هذه الإمكانيات يبقى غير كاف في ظل رفض المواطنين تحمل مسؤولياتهم بخصوص حماية البيئة إما بعدم رمي العشوائي للنفايات أو تنظيف محيط منازلهم. وفي هذا الصدد، جدد المتحدث الدعوة لتوحيد الجهود من أجل تبني سياسة تحسيسية جادة حول ظاهرة الحرائق وأخطارها المهددة للطبيعة والبيئة الحيوانية على حد سواء، وهي الخطوة التي يجب تجسيدها في أقرب وقت ممكن مع مرافقتها بالنصوص القانونية اللازمة التي تقف في وجه المخالفين ذوي السلوكيات غير المسؤولة. من جهة أخرى، أكد مهدي عبد العزيز مسؤول مقاطعة تلا غيلاف أن إنقاذ حظيرة جرجرة بفضل الجميع حتى التعزيزات التي وصلت من ولاية البويرة، كانت في الوقت المناسب، حيث تم إخماد النيران على بعد 05 أمتار من حدود المقاطعة، إلا أن ما نجا اليوم ليس خارج دائرة الخطر في الغد، جراء ما يصدر من المواطنين من ممارسات غير مسؤولة على غرار التخييم العشوائي في غابات المقاطعة وغيرها من السلوكيات التي تستدعي تدخل الجميع من جمعيات فاعلة في ميدان البيئة، وممثلي المجتمع المدني والسلطات العمومية، وصب جهودها في سبيل إنقاذ الثروة الطبيعية والحيوانية على حد سواء.

أغيلاس، ب