شريط الاخبار
تعاونية الحبوب بالبويرة تفتح ثلاث نقاط لبيع منتوجها مجمّع «جيكا» يصدّر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي توقعات بتخفيف قيود اتفاق «أوبك+»بـ 2 مليون برميل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تستفيد من تمويل القروض الاستثمارية الجزائر لا تملك مخابر «بيوأمنية» للقيام بأبحاث لإيجاد لقاح ضد كورونا الناقلون الخواص ينظمون وقفات احتجاجية يوم 6 ديسمبر أمام المديريات الولائية كريكو تأمر بتطبيق إجراءات الوقاية في مراكز المسنين وديار الرحمة مساكن وإعانات مالية للمتضررين من زلزال سكيكدة جراد يأمر الولاة برفع قدرات المستشفيات من أسرّة الاستشفاء والإنعاش دييــــــــــــــــــــغو مــــــــارادونا…الوداع تغيّر قانون المحروقات أثّر سلبا على تطوّر قطاع الطاقة وصول أول حصة من لقاح كورونا إلى الجزائر خلال الثلاثي الأول من 2021 انطلاق بطولة المحترف الأول وسط ظروف استثنائية الروس والأمريكان يشيدون بالقوة العسكرية للجيش الجزائري قوات الجيش تدحر المجموعات الإرهابية وتلجم عناصر دعمها زغماتي يؤكد إمكانية العودة إلى تطبيق الإعدام لمواجهة جرائم الاختطاف وزير الداخلية يؤكد أن وضعية المدارس الابتدائية لا تستدعي تعليق الدراسة إيداع الوزير السابق عبد القادر والي رهن الحبس المؤقت الحكومة تواصل سياسة الدعم الاجتماعي للحفاظ على القدرة الشرائية الجزائر ستقدم طلبية رسمية لاقتناء بين 5 و10 ملايين جرعة لقاح كورونا غوارديولا يُسقط محرز من مخططاته الطاقم الفني للكناري يضع آخر الروتوشات قبل مواجهة «الكابا» السماح للمستثمرين الأجانب بملكية كاملة لمشاريع القطاعات غير الاستراتيجية النفط ينتعش والبرميل يتجاوز 46 دولارا الحكومة ستتخذ إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الاجتماعية الصحة العالمية تتوقع قرب انتهاء أزمة كورونا مشاريع «أل بي يا» بمستغانم لم تسلّم منذ 10 سنوات ! النقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين تستأنف حركاتها الاحتجاجية مستشفى سطيف يرجع ارتفاع استهلاك الأكسجين لتأخّر التشخيص تراجع قياسي لمنسوب مياه سد تاقسبت بتيزي وزو ومخزونه يكفي لـ3 أشهر جراد يبحث مع الولاة ملف التزويد بمياه الشرب والري الفلاحي الجزائريون يلجؤون للعيادات والمخابر الخاصة لإجراء تحاليل الكشف عن كورونا مخطط عمل استعجالي لاحتواء آثار شحّ المياه على المواطن والفلاحة المياه الجوفية لتعويض النقص المسجل في كميات الماء الجزائر تسلّم تركيا مبحوثا عنه بتهمة الانتماء إلى تنظيم «غولن» الجزائر تتجه إلى التخلي عن «سبوتنيكv» وشراء لقاح «فايزر» 3500 عامل بقطاع الفندقة يفقدون مناصب عملهم بسبب كورونا الوصاية تجتمع اليوم بـ«أس أن تي أف» للفصل في عودة النقل بالسكك الحديدية محمد جميعي أمام مجلس قضاء العاصمة يوم 7 ديسمبر وزير الصناعة يؤكد إطلاق قانون الاستثمار الجديد قبل نهاية السنة

وصفتها بالأخت التي ساندتها في أحلك محطة خلال الثورة

جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي


  29 جويلية 2020 - 18:23   قرئ 554 مرة   0 تعليق   الوطني
جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي

عبرت المجاهدة جميلة بوباشة عن حزنها وحسرتها على رحيل المحامية التي دافعت عن قضيتها وناصرت الثورة الجزائرية، جيزيل حليمي، ولم تخف تأسفها عن تزامن رحيلها مع الأزمة الوبائية ووضعها الصحي اللذان لن يسمحا لها بحضور جنازة الراحلة. تلك التي زاولت مهنة المحاماة المناصرة للحق ولو كان ذلك على حساب فرنسا التي تحمل جنسيتها -وهي التي فتحت عينيها بمنطقة حلق الوادي التونسية في 1927- وأكدت المجاهدة بوباشا أنه بوفاة جيزيل فقد المضطهدين والأحرار رمزا من رموز المحامين الطلائعيين الذين ولجوا عالم المحاماة بقسم الوفاء لمبادئ الحرية.

لم تكن جيزيل حليمي بالنسبة لجميلة بوباشا، المحامية التي رافقتها في أحلك الأوقات فحسب بل تعدتها لتكون االأخت والصديقة التي لم تنكر يوما جميلها وهي التي أخرجتها من النفق المظلم بعد أن وجدت نفسها أمام مستعمر لم يهضم بسالة امرأة تحدت غطرسة مدافعة عن سيادة وطن وكرامة شعب بأعمالها كفدائية خلال معركة الجزائر.

ونعت جميلة -التي خلد بيكاسو كفاحها في إحدى روائعه الفنية- جيزيل التي لم تتوان يوما عن الدفاع عن حق الجزائريين في الحرية- عائلة الفقيدة، وعلى رأسهم ابنها سيرج حليمي الذي يدير يومية «لوموند» الشهيرة، معتبرة أن النساء من طينة النائبة السابقة حليمي -والتي يمنحن الأولوية للإنسان قبل الالتفات لجنسيته، معتقده وعرقه- لا يمكن أن يتوقف الكلام عنهن بعد رحيلهن بل سيحتفظ الزمن بوقفتهن وجرأتهن.

جميلة لا يمكن أن تنسى أن جيزيل أطلقت حملة للدفاع عن شابة جزائرية لا يتعدى عمرها الـ 22 عاماً، اعتقلها جنود بلدها وعذبوها  بتهمة زرع قنبلة.٫ وجندت معها شخصيات عرفت بنضالها من أجل إرساء الحريات في الحمسينيات والستينيات من أمثال المناضلة الحقوقية سيمون دوبوفوار جون بول سارتر، الشاعر لويس أراغون، جنفييف ديغول عالمة الاجتماع جيرمين تيليون وغيرهم.

ورغم أن المحكمة قضت بإعدام جميلة، إلا أنها عادت وأصدرت عفواً عنها وأطلق سراحها عام 1962 عقب توقيع اتفاقيات إيفيان التي وضعت حداً لقرن ونصف من الاستعمار. في العام نفسه، نشرت دو بوفوار وجيزيل حليمي، مع آخرين، نصاً بعنوان «جميلة بوباشا» احتوى شهادات حول القضية بأكملها. ثم استعيدت هذه القصة المؤثرة عام 2012 من خلال فيلم تلفزيوني أخرجته كارولين هوبرت.

 

ز. أيت سعيد