شريط الاخبار
تبون يقرر التحضير للفتح التدريجي للمساجد الكبرى والشواطئ مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية

وصفتها بالأخت التي ساندتها في أحلك محطة خلال الثورة

جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي


  29 جويلية 2020 - 18:23   قرئ 213 مرة   0 تعليق   الوطني
جميلة بوباشا تنعي عائلة المحامية الراحلة جيزيل حليمي

عبرت المجاهدة جميلة بوباشة عن حزنها وحسرتها على رحيل المحامية التي دافعت عن قضيتها وناصرت الثورة الجزائرية، جيزيل حليمي، ولم تخف تأسفها عن تزامن رحيلها مع الأزمة الوبائية ووضعها الصحي اللذان لن يسمحا لها بحضور جنازة الراحلة. تلك التي زاولت مهنة المحاماة المناصرة للحق ولو كان ذلك على حساب فرنسا التي تحمل جنسيتها -وهي التي فتحت عينيها بمنطقة حلق الوادي التونسية في 1927- وأكدت المجاهدة بوباشا أنه بوفاة جيزيل فقد المضطهدين والأحرار رمزا من رموز المحامين الطلائعيين الذين ولجوا عالم المحاماة بقسم الوفاء لمبادئ الحرية.

لم تكن جيزيل حليمي بالنسبة لجميلة بوباشا، المحامية التي رافقتها في أحلك الأوقات فحسب بل تعدتها لتكون االأخت والصديقة التي لم تنكر يوما جميلها وهي التي أخرجتها من النفق المظلم بعد أن وجدت نفسها أمام مستعمر لم يهضم بسالة امرأة تحدت غطرسة مدافعة عن سيادة وطن وكرامة شعب بأعمالها كفدائية خلال معركة الجزائر.

ونعت جميلة -التي خلد بيكاسو كفاحها في إحدى روائعه الفنية- جيزيل التي لم تتوان يوما عن الدفاع عن حق الجزائريين في الحرية- عائلة الفقيدة، وعلى رأسهم ابنها سيرج حليمي الذي يدير يومية «لوموند» الشهيرة، معتبرة أن النساء من طينة النائبة السابقة حليمي -والتي يمنحن الأولوية للإنسان قبل الالتفات لجنسيته، معتقده وعرقه- لا يمكن أن يتوقف الكلام عنهن بعد رحيلهن بل سيحتفظ الزمن بوقفتهن وجرأتهن.

جميلة لا يمكن أن تنسى أن جيزيل أطلقت حملة للدفاع عن شابة جزائرية لا يتعدى عمرها الـ 22 عاماً، اعتقلها جنود بلدها وعذبوها  بتهمة زرع قنبلة.٫ وجندت معها شخصيات عرفت بنضالها من أجل إرساء الحريات في الحمسينيات والستينيات من أمثال المناضلة الحقوقية سيمون دوبوفوار جون بول سارتر، الشاعر لويس أراغون، جنفييف ديغول عالمة الاجتماع جيرمين تيليون وغيرهم.

ورغم أن المحكمة قضت بإعدام جميلة، إلا أنها عادت وأصدرت عفواً عنها وأطلق سراحها عام 1962 عقب توقيع اتفاقيات إيفيان التي وضعت حداً لقرن ونصف من الاستعمار. في العام نفسه، نشرت دو بوفوار وجيزيل حليمي، مع آخرين، نصاً بعنوان «جميلة بوباشا» احتوى شهادات حول القضية بأكملها. ثم استعيدت هذه القصة المؤثرة عام 2012 من خلال فيلم تلفزيوني أخرجته كارولين هوبرت.

 

ز. أيت سعيد