شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

المدير العام للجزائرية للمياه يؤكد 50 بالمائة من الماء الشروب

سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد


  02 أوت 2020 - 18:52   قرئ 287 مرة   0 تعليق   الوطني
سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد

 كشف المدير العام لشركة الجزائرية للمياه، إسماعيل عميروش، أن سرقة المياه والتسربات وراء ضياع 50 بالمائة من الماء الشروب، مقدما اعتذاره للمواطنين الذين مسهم التذبذب في توزيع المياه خلال يومي العيد.

أوضح عميروش أن نسبة ضياع المياه بسبب التسربات نتيجة قدم شبكات التوزيع تمثل 30 بالمائة، فيما تكبد ظاهرة سرقة الماء والربط غير القانوني في فقدان 20 بالمائة من إنتاج المياه الإجمالي، مؤكدا خلال ندوة صحفية حول حصيلة يومي عيد الأضحى تم عقدها بوزارة الموارد المائية أمس، أن الاستهلاك المفرط للماء تسبب في انقطاع المياه في بعض المناطق.

وأرجع ذات المسؤول التذبذبات التي شهدتها مختلف ولايات الوطن، إلى نقص منسوب الآبار، انقطاع التيار الكهربائي، وأعطاب على مستوى الشبكة.

وقال المدير العام للجزائرية للمياه، إن عمال مصالحه مجندين حتى يصل الماء إلى كل الجزائريين، موضحا أن الورشات عرفت توقف في مارس، لكن تم الانطلاق فيها خلال جوان.

وأضاف المتحدث ذاته، أن مصالحه ستقوم بتسيير الشبكات في بعض البلديات التي فيها 150 كلم، قائلا إن الأمر ليس سهلا، مؤكدا في هذا الشأن أن إعادة الشبكات والتقليل من التسريبات، تتطلب أموال كبيرة، مشيرا إلى أن المؤسسة الوطنية تزود 500 بلدية بالماء الشروب يوميا و أن 75 بالمائة من الجزائريين يستفيدون من المياه يوميا .

وكشف عميروش عن استهلاك الجزائريين لـ 10 ملايين متر مكعب من المياه على المستوى الوطني خلال يوم العيد، قائلا إن مؤسسة الجزائرية للمياه لم تقم بقطع الماء ولكن الطلب كان أكثر من العرض.

كما أكد إسماعيل عميروش المدير العام للجزائرية للمياه، أن الماء مدعم من عند الدولة ولا يمكن للخواص الإستثمار فيه، قائلا إن الحكومة حاليا لا تفكر في الاستثمار مع الخواص في مجال المياه.

وبالرغم من تعهدات وزارة الموارد المائية بضمان استمرارية التموين بالمياه الصالحة للشرب خلال يومي عيد الأضحى المبارك، وذلك عقب اجتماع الوزير مع مختلف مسيري مؤسسة الجزائرية للمياه والديوان الوطني للتطهير ومؤسسة المياه، عبر اتخاذ حزمة من الإجراءات، إلا أن قاطني عدة بلديات عاشوا كابوس إنقطاع مياه الشروب.

 لطفي.ع