شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

وزارة الصحة تجتمع افتراضيا مع 3 مخابر أجنبية للمفاضلة بين اللقاحات المتاحة

مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده


  03 أوت 2020 - 18:34   قرئ 516 مرة   0 تعليق   الوطني
مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده

بن بوزيد يؤكد إمكانية تلقيح 75 بالمائة من سكان الجزائر وفرضه على المتمدرسين

 طمأن وزير الصحة والسكان «عبد الرحمن بن بوزيد» الجزائريين بأن توفير اللقاح المضاد لكوفيد19 بات قريبا، مؤكدا أن وزارته على اطلاع دائم بمستجدات اللقاح المطوّر من طرف 5 دول، في حين أبرز الوزير أن الوزارة تعكف على إعداد بروتوكول خاص بالتطعيم، يقتضي تطعيم مستخدمي الصحة، و75 بالمائة من السكان، وقد حذر الوزير من الإشاعات المتعلقة بتسويق اللقاح، والتي لعبت على نفسية المواطنين.

 

أبرز وزير الصحة والسكان «عبد الرحمن بن بوزيد» أمس، التطورات المتعلقة باستخلاص اللقاح الذي تعكف على تجريبه 5 مخابر دولية، موضحا في السياق أن توفر اللقاح المضاد لكوفيد 19 بات قريبا جدا، بحكم إعلان بعض المخابر التي تعمل على تطوير اللقاح عن قرب تسويقه، حيث بات يخضع للمسات الأخيرة لحملة التطعيم، في انتظار طرحه في الأسواق بعد الحصول على شهادة التسويق، وهي آخر مرحلة قبل الشروع في عملية تصدير اللقاح إلى الدول التي أودعت طلبياتها، على غرار الجزائر.

 بن بوزيد يؤكد أن إنتاج اللقاح المضاد في مراحله الأخيرة

 أوضح وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد»، أن اكتشاف اللقاح غير سهل كما ينظر إليه البعض، بما أنه يجب أن يكون فعّالا ولا يشكّل خطورة على المرضى، وإلزامية إقصاء كافة التأثيرات الجانبية له، وهذا عادة ما يأخذ وقتا طويلا، قبل أن يمرّ على مراحل التجارب السريرية مثل أي لقاح قبل التجارب الأولية، من خلال دراسة تركيبته وشكله وتأثيراته الإيجابية والسلبية على الخلايا، خاصة لدى الحيوان وبعدها تجربته على البشر، والمراحل العملية التي تسبق قرار الفصل في نجاعة اللقاح واعتباره لقاحا آمنا وفعّالا، لتأتي بعد ذلك مرحلة التقييم، تليها جزيئية الفصل في الكمية التي تعطى للمصاب من أجل التمكن من اكتساب مناعة ضد الفيروس، مع تجنب الأعراض أيضا، وهي المرحلة التي يوجد بها حاليا هذا اللقاح المطور في عدد من المخابر.

 وزارة الصحة تجتمع بمسؤولي المخبرين الروسي والبريطاني

 اجتمع، أمس، وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد» وعدد من خبراء اللجنة العلمية بمسؤولي وممثلي المخبر الروسي «فايزر»، حيث تمّ تقديم النتائج المبدئيّة عبر المجلس العلمي الافتراضي الذي تم تأسيسه مؤخرا من قبل رئيس الجمهورية، وقدم خبراء المخبر الروسي نتائج بحوثهم التطبيقية. في السياق، أجرت الوزارة اجتماعا واتصالا آخر مع مخبر «أسترا زينيكا» الملحق بمركز جامعة «أوكسفورد»، حيث قدّم خبراؤه وممثّلوه نتائج تقدم بحوثهم في مجال توفير لقاح مضاد لكوفيد 19. وتأتي هذه الاجتماعات الافتراضية في إطار متابعة مدى التقدم الذي أحرزته هذه المخابر، قبل الشروع في الطلبية.

 الجزائر تفاضل حاليا بين اللقاح الروسي والبريطاني والصيني

 أوضح «عبد الرحمن بن بوزيد» أنّ وصول اللقاح إلى مرحلته النهائية يتم عبر طلب شهادة التسويق، ومخبر «غاماليا» الروسي دخل هذه المرحلة، حيث تم تجريب اللقاح على مئات الآلاف من المتطوعين، في حين أن هناك مخابر أخرى متقدمة في مجال اكتشاف اللقاح، على غرار مخبر «سيدو فارم» الصيني الذي دخل مؤخرا إلى المرحلة الثالثة من إنتاج اللقاح، إضافة إلى مخبر أكسفورد الجامعي الذي تقدم أيضا في مجال اكتشاف اللقاح وتجريبه، حيث ستفاضل الجزائر بين اللقاحات الثلاثة، ولو أنّ اللقاح الروسي يوجد في أفضل رواق، بعد إعلان نجاعته الطبية.

 وزارة الصحة تضع مستخدمي الصحة ضمن أوائل المستفيدين من اللقاح

 أوضح وزير الصحة أنّ عمال قطاع الصحة هم أول المستفيدين من لقاح فيروس كورونا فور استيراده، باعتبارهم في الصف الأول لمواجهة الوباء، خاصة بعد ارتفاع عدد ضحايا الجيش الأبيض مؤخرا بسبب كورونا، وأكد بن بوزيد في هذا السياق أن هناك أولويات في عملية التلقيح والفئات المستفيدة من اللقاح، وأن عمال القطاع الطبي وشبه الطبي ستكون لهم الأولوية القصوى في الاستفادة من اللقاح، ثم يأتي بعدهم الأشخاص الذين لديهم أمراض مزمنة وكبار السن، وسيتم تطبيق بروتوكول التطعيم وفق ما يتم تطبيقه عالميا.

 اللقاح سيطعّم اختياريا لـ75 بالمائة من المواطنين وقد يفرض على المتمدرسين

 وبخصوص إلزامية اللقاح، أوضح وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد»، أن ما بين 70 و75 بالمائة من المواطنين سيخضعون للقاح، وأن المجلس العلمي بصدد إعداد دراسة دقيقة لتحديد كمية اللقاح التي سيتم استيرادها لاحقا، والفئات التي ستحظى بالأولوية، مؤكّدا في نفس الوقت أنّ التطعيم لن يكون إلزاميا، خاصة عند بداية اعتماد بروتوكول التعقيم، في حين أنّه من الممكن أن يكون إلزاميا في المدارس باعتبار أن وزارة الصحة في الوقت الحالي مسؤولة عن صحة وسلامة جميع المتمدرسين، وسيكون اختياريا لمن رفض ذلك، كما أكد الوزير أن برنامج التطعيم سيخضع لمعاينة ودراسة خبراء الصحة لضمان السير الحسن لهذه العملية.

 العلاقات المتينة مع الدول المعنية ستسمح بالحصول على اللقاح في ظرف استثنائي

 أبرز «بن بوزيد» أن الجزائر توجد في وضعية مريحة بالنسبة لاستيراد اللقاح، مؤكدا أن الجزائر تمتلك علاقات متينة مع الدول التي تعكف على تطوير وتسويق اللقاح المضاد، على شاكلة «روسيا» ممثلة بمركز «غاماليا» للبحوث العلمية، بعد أن أصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا يؤكد جاهزية اللقاح، مؤكدة في نفس الوقت أنها ستحرص كل الحرص على توفيره للدول الصديقة، وهو ما سيمكّن الجزائر من الحصول على اللقاح بسهولة، وفي ظرف قياسي.

 بن بوزيد يحذّر من الانسياق وراء الأخبار الكاذبة عبر مواقع التواصل

 في السياق، حذّر بن بوزيد من الانسياق وراء الإشاعات والأخبار الكاذبة التي تنشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي عملت نوعا ما على التلاعب بنفسية المواطنين في هذا الظرف الصعب والحساس، وقال وزير الصحة إن توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا بات ممكنا جدا، غير أن الوقت لا يزال مبكرا، بسبب التضارب في اكتشافه بين من يقول إنه سيتوفر قريبا وبين من يقولون إنه لن يكون متوفرا قبل نهاية السنة.

عبد الغاني بحفير