شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

أكد مواصلة التحقيقات الوبائية توازيا مع رفع الحجر تدريجيا

البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية


  09 أوت 2020 - 20:19   قرئ 357 مرة   0 تعليق   الوطني
البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية

 أكد رئيس خلية متابعة التحقيقات الوبائية البروفيسور محمد بلحسين، ضرورة تشديد البروتوكولات الصحية بالأماكن الجماهيرية التي تشهد حركية كبيرة، على غرار الحدائق العامة والفضاءات الترفيهية الكبرى، مع متابعة التحقيقات الوبائية بالولايات الموبوءة، رغم رفع الحجر عن بعض القطاعات والنشاطات.

أوصى رئيس خلية متابعة التحقيقات الوبائية البروفيسور «محمد بلحسين» باعتماد بروتوكولات صحيّة أكثر تشديدا بالأماكن العمومية والفضاءات الترفيهية الكبرى، التي خصّتها الحكومة بقرار إعادة الفتح، على غرار الشواطئ وحدائق التسلية، وهو الموقف الذي يجب اتخاذه بعد إعلان السلطات العامة التخفيف من إجراءات الحجر، من أجل وقف انتشار وباء فيروس كورونا في الجزائر، خاصة في الأماكن التي يرتادها جمهور كبير.

وفي أعقاب قرار السلطات تخفيف الحجر في الأماكن التي عادة ما يرتادها عامّة المواطنين، على غرار المساجد والشواطئ، أوضح البروفيسور أنّ هذه الخطوة يجب أن تكون مصحوبة بتدابير وقائية أكثر أمانا، إضافة إلى مواصلة تفعيل التحقيقات الوبائية بالولايات الموبوءة، والتي من دونها من الصعب التخيل أنه يمكن احتواء هذا الوباء.

وأوضح أخصائي الوبائيات، أن أي حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19 تكشف عن الانتشار النشط للفيروس في البلد، وهو ما يتطلّب توخي الحذر الشديد، مشيرا إلى أن الوضع الصحي الراهن يوضح أن هذا الفيروس ينتشر بشكل نشط، رغم مرور قرابة ستة أشهر منذ بداية تسجيل أولى الحالات، مما يجعله من أقوى الفيروسات التي عرفها العالم بشكل عام، والجزائر بشكل خاص.

من جهة أخرى، لفت «بلحسين» إلى أنّ الوباء انتشر بداية في وسط البلاد، قبل أن يثبت قدرة توسع سريعة للغاية، حيث انتقل شرقا في المرحلة الأولى للانتشار، ثمّ توجه نحو الولايات الجنوبية في مرحلته الثانية، ولو أنّ ذلك كان بدرجة أقل، موضحا في السياق أن هناك العديد من الأشخاص الذين يرتدون الآن أقنعة لحماية أنفسهم من العدوى المحتملة، لكن رغم ذلك لا يزال يتعين بذل الكثير من الجهود، لاسيما فيما يتعلق بإجراءات التباعد الجسدي، من خلال ترقية عاملي الانضباط والوعي لدى المواطنين.

في سياق ذي صلة، أكد «بلحسين» أنّ حجر المريض المصاب بكورونا هو الحل الأكثر فعالية لكسر سلسلة انتقال العدوى في مجتمع أصيب بفيروس كورونا، وهو الإجراء الذي ساهم في مكافحة العديد من الأوبئة التي مرّت على البشرية، إضافة إلى أهمية زيادة قدرة الفحص الذي يساعد من جهة أخرى على معرفة هوية المصابين، غير أن قليلاً جدا فقط من البلدان نجحت في مواجهة هذا التحدي. وقصد إجراء فحص شامل ومكثف، قال بلحسين إن الأمر يتطلب أعدادا هائلة من المختصين، بالإضافة إلى كمية كبيرة من المعدات التي لا تتوفر بدورها إلا في عدد من البلدان.

عبد الغاني بحفير