شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

تطبيق البروتوكول الصحي يكون تحت إشراف الشؤون الدينية والولاة

بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي


  09 أوت 2020 - 20:25   قرئ 195 مرة   0 تعليق   الوطني
بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي

 كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، أمس، عن فتح أزيد من أربعة آلاف مسجد أمام المصلين عبر التراب الوطني، بداية من السبت القادم، وأشار إلى أن تطبيق البروتوكول الصحي سيكون تحت مسؤولية الولاة.

أوضح، وزير الشؤون الدينية، أنه بعد عملية المعاينة للمساجد التي تتوفر فيها الشروط لإعادة فتحها أمام المصلين، تم الوصول إلى حوالي 24 بالمائة من مجموع المساجد الموزعة عبر التراب الوطني، وأضاف في تصريح للإذاعة الوطنية، أنّ هذه النسبة تعادل أربعة آلاف مسجد، مشيرا إلى أنّ هذا الرقم يعتبر تحديا لتطبيق البروتوكول الصحي، متابعا خلال تدخله، بأن عملية تطبيق البروتوكول الصحي، في المساجد، ستكون بإشراف وزارة الشؤون الدينية وتحت قبة الوالي الذي يرأس اللجنة العلمية الولائية، لأنّ الأمر لا يخص فقط دائرته الوزارية، بل هناك تجند للمجتمع المدني المتطوع، وأشار المتحدث إلى أن المساجد ستكون قدوة تقتدي بها الكثير من التجمعات والفضاءات الأخرى في التحسيس والتوعية والحد من انتشار الوباء.

وأوضحت الحكومة، أول أمس، أنّ المساجد المعنية بالفتح في الولايات الـ 29 الخاضعة لحجر منزلي جزئي، تلك التي لديها قدرة استيعاب تفوق 1000 مصل، وحصريا بالنسبة لصلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، على مدى أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط، إلى أن تتوفر الظروف الملائمة للفتح الكلي لهذه البيوت، في مرحلة ثانية. وحسب بيان للجهاز التنفيذي، فإن الولايات الـ 19 الأخرى، التي رُفع عنها الحجر الجزئي، سيعاد فيها فتح المساجد التي تفوق قدرة استيعابها 1000 مصل، ابتداء من السبت القادم، بالنسبة للصلوات اليومية الخمس، على مدى كل أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة الذي سيتم فيه أداء صلوات العصر والمغرب والعشاء فقط.

ويمنع دخول النساء والأطفال الأقل من 15 سنة والأشخاص ذوي الأمراض المزمنة، إلى المساجد، ويتم الإبقاء على قاعات الصلاة والمصليات والمدارس القرآنية وأماكن الوضوء مغلقة، إضافة لإجبارية ارتداء الكمامة، وحمل المصلي على استعمال سجادته الشخصية وفرض احترام التباعد الجسدي بين المصلين بمسافة متر ونصف على الأقل، وكذا تنظيم الدخول على نحو يسمح باحترام المسافة والتباعد الجسدي وكذا تهيئة الدخول والخروج في اتجاه واحد للمرور، ووضع محلول مطهر في المتناول، ومنع استعمال مكيفات الهواء والمراوح، والسماح فقط بالتهوية الطبيعية للمساجد وتطهيرها المنتظم والاستعانة بملصقات تتضمن التذكير بتدابير الوقاية الصحية، وأشار إلى أن الدخول إلى المسجد يظل خاضعًا لقياس الحرارة مسبقا عن طريق أجهزة القياس الحرارية.

زين الدين زديغة