شريط الاخبار
«بومار كومباني» تصدّر تلفزيونات «أل جي. دي زاد» إلى إسبانيا تراجع أسعار النفط بفعل المخزونات الأمريكية إطلاق الصيرفة الإسلامية عبر 40 وكالة للبنك الوطني الجزائري الجزائر أمام حتمية إنجاح نموذج اقتصادي قائم على المؤسسة التسجيل يوم 24 أكتوبر والمقابلات بالمدارس العليا في 6 نوفمبر استئناف أداء العمرة في الفاتح نوفمبر القادم وصول 225 «حراق» جزائري إلى إسباني على متن 18 قاربا خلال 24 ساعة وزارة الصحة تبعث مشروع زراعة الكبد داخل الوطن لجنة الصحة تقدم تقريرا أسود حول ملف تسيير جائحة كورونا بتيزي وزو التماس 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد جميعي التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد طحكوت ومدير عام «سوناكوم» الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي النقابات توافق توقعات لجنة متابعة كورونا بتأجيل الدخول المدرسي وزارة الاتصال ترفع دعوى قضائية ضد القناة الفرنسية «M6» أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي

فرحات آيت علي يؤكد أن الجزائر على أبواب الدخول لمجال التصنيع الحقيقي

وزارة الصناعة تشرع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص


  14 أوت 2020 - 16:38   قرئ 228 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة الصناعة تشرع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص

ينتظر أن تشرع وزارة الصناعة في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص بالنسبة لهذه السنة، للوقوف على قدرات القطاع الإنتاجية، ومعرفة مدى تشبع الشعب الانتاجية وكذا قدراتها التحويلية، وقد أكد المسؤول الأول عن القطاع «فرحات آيت علي براهم» أن الجزائر حاليا تقف أمام خيار استراتيجي لا بديل عنه، وهو دخول مجال التصنيع الحقيقي، وهي الخطوة التي تبدأ عبر التخلي تماما عن الاستيراد.

أعلن وزير الصناعة «فرحات آيت علي براهم» أول أمس، عن الشروع في إحصاء الأصول المنتجة في القطاعين العام والخاص في البلاد للوقوف على مستوى القيمة المضافة التي تقدمها للاقتصاد الوطني، وقد أوضح الوزير أن هذه الدراسة ستسمح بمعرفة مدى تشبع الشعب الإنتاجية ومعرفة قدراتها التحويلية بشكل دقيق، مضيفا في هذا الخصوص أنّ من غير المعقول أن تتمّ المساواة بين مصنع يقوم بتحويل كلّي للمواد الخام محليا وإعادة إنتاجها بحلّة محليّة، وبين مصنع آخر يقوم فقط بتعليب مواد استهلاكية تنتج وتستورد من البلدان الأوروبية والآسيوية. وأردف الوزير مبرزا أن الهدف المسطر من قبل الحكومة على المدى القريب والمتوسط هو جعل موانئ البلاد تستقبل المواد الخام أكثر من المواد المصنعة، مشيرا إلى أن الجزائر تعيش الآن مفارقة غريبة، حيث تقوم بتصدير المواد الخام والكفاءات البشرية، وتستورد مقابل ذلك المواد المصنعة بشكل كامل، وهو ما يجعل الجزائر حاليا تقف أمام خيار استراتيجي لا بديل عنه، وهو دخول مجال التصنيع الحقيقي، والتخلي تماما عن استيراد المواد الكمالية الاستهلاكية، لافتا إلى أن هذا الخيار يتطلب وقتا ليتم تبنّيه وتجسيده على أرض الواقع.

في السياق، أكّد «آيت فرحات» أن الحل الوحيد لتوفير منتجات ذات قيمة، بما فيها السيارات بأسعار في متناول الجميع يكمن في إنعاش الصناعة بكافة أنواعها، بما يسمح برفع الأجور والقدرة الشرائية، مشيرا إلى قرب الانتهاء من إعداد قانون الاستثمار الجديد الذي سيسمح بتسهيل وبعث عجلة الاستثمارات في القطاعين العام والخاص، وتندرج هذه التشريعات ضمن جهود الوزارة لإرساء منظومة قانونية جديدة تساهم في تكريس حوكمة عصرية ورشيدة، حسب الوزير الذي اعتبر في هذا الإطار أن قطاع الصناعة كان أكثر القطاعات استهدافا من طرف «العصابة»، سواء على المستوى التشريعي أو التنظيمي أو التسيير الداخلي، زيادة على المشاريع الوهمية التي جاءت على حساب المشاريع الحقيقية.

عبد الغاني بحفير