شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

بقاط بركاني يؤكد لـ«المحور اليومي» أن التخوفات مطروحة في 8 ولايات فقط

البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة


  21 سبتمبر 2020 - 18:47   قرئ 525 مرة   0 تعليق   الوطني
البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة

يطرح مشكل الدخول المدرسي المزمع قبل أقل من أسبوعين تخوفا لدى أولياء التلاميذ، بالنظر إلى الوضعية الصحية السائدة، وبهذا الخصوص طمأن عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا «بركاني بقاط» أولياء التلاميذ بشأن هذا القرار الذي وصفه بالمنطقي، مؤكدا أن التخوفات مطروحة فقط على مستوى 8 ولايات ينتظر عودتها تدريجيا للدراسة، ولو أن البروتوكول الصحي الذي سيرافق عملية الدخول يتميز بصرامته الكبيرة عكس الذي تبنته دول الجوار على غرار تونس والمغرب، وبعض الدول الأخرى التي شهدت موجات وبائية جديدة عقب الدخول الاجتماعي.

أوضح عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تطور كورونا «بركاني محمد بقاط» في اتصال له مع جريدة المحور، أن لجنته صادقت رسميا على البروتوكول الصحي الذي سيرافق إجراءات الدخول المدرسي، مبرزا أن البروتوكول يضم أكثر الإجراءات صرامة منذ بداية تفشي الوباء، خاصة أن الأمر يتعلق بالأطفال بالدرجة الأولى، وهو ما تطلب تكييف إجراءات مغايرة تماما مقارنة باستئناف النشاطات الاجتماعية الأخرى، غير أن المشكل يبقى عالقا في 8 ولايات فقط ينتظر أن تستأنف الدراسة فيها تدريجيا، على غرار العاصمة، البليدة، وهران، البويرة وبعض الولايات الأخرى التي شهدت في الفترة الأخيرة ارتفاعا طفيفا في عدد الحالات الوبائية، قبل أن تشهد تراجعا، غير أن صرامة البروتوكول تقضي بقياس الحالة الصحية بشكل دقيق، وربطها مع إمكانية استئناف الدراسة من عدمها. من جهة مغايرة، أوضح «بقاط» أن 17 ولاية لم تعد تسجل أي حالة إصابة بكورونا، في حين تسجل بقية الولايات حالات تعد على الأصابع، وهو ما يرجح أن تشهد عودة طبيعية للدراسة، وقد دعا «بقاط» ولاة الجمهورية لمرافقة الدخول المدرسي واستغلال صلاحياتهم لتحسين الوضعية الوبائية، خاصة بعد رصد الفوارق في الوضعية الصحية ما بين الولايات، والتي عجلت بمنح صلاحيات واسعة للولاة لتسهيل تعاملهم مع الوباء ضمن أقاليمهم.

وحول التخوفات المطروحة من أولياء التلاميذ، قياسا على ما تشهده البلدان المجاورة على غرار تونس والمغرب اللتين سجلتا موجة أخرى لكورونا مباشرة بعد استئناف الدراسة، أوضح «بقاط» أن البروتوكول الصحي الجزائري الذي اعتمدته الحكومة عبر مراحل يعتبر أكثر صرامة من بروتوكول تونس والمغرب، والأرقام خير جواب، حيث لا تزال بعض المدن المغربية في حجر صحي كلي بعد تسارع تفشي الوباء مرة أخرى، وهي الخطوة التي تبنتها الجزائر شهري أفريل وماي، قبل أن تتبنى الحكومة إجراءات العزل بين الولايات، وهو القرار الذي نتج عنه تحسن نسبي في الحالة الصحية العامة.

أما بخصوص الإجراءات التي تضمنها البروتوكول الصحي الخاص بالدخول المدرسي الذي صادقت عليه اللجنة العلمية، فسيكون على معلمي المدارس تقديم دروس يومية للأطفال المتمدرسين حول الإجراءات الوقائية الواجب اتباعها، بالإضافة إلى تنظيم عملية دخول وخروج المتمدرسين من المؤسسات التربوية، مع تجنب الخروج العشوائي من المدارس، إضافة إلى إلزامية مرافقة الأولياء لأطفالهم لضمان عدم اختلاطهم وتجمعهم خارج المدارس.

عبد الغاني بحفير