شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

عبد القادر واعلي متابع في قضايا فساد ومحسن بلعباس في قضية وفاة عامل بمسكنه

البرلمان يباشر إجراءات رفع الحصانة عن نائبين من الأفلان والأرسيدي


  25 سبتمبر 2020 - 15:07   قرئ 258 مرة   0 تعليق   الوطني
البرلمان يباشر إجراءات رفع الحصانة عن نائبين من الأفلان والأرسيدي

أحال مكتب المجلس الشعبي الوطني، ملف رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي عن حزب جبهة التحرير الوطني ومحسن بلعباس رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات، للشروع في إجراءات رفع الحصانة، بناء على طلب وزير العدل بلقاسم زغماتي.

عاد المجلس الشعبي الوطني لتحريك قضايا رفع الحصانة عن نواب الغرفة السفلى للبرلمان، حيث أحال مكتب المجلس الشعبي الوطني ملف رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي عن حزب جبهة التحرير الوطني ومحسن بلعباس رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية على لجنة الشؤون القانونية والادارية والحريات للشروع في إجراءات رفع الحصانة، حيث ستشرع اللجنة بداية من الأسبوع المقبل في دراسة ملف النائبين للشروع في إجراءات سحب الحصانة عنهما وفق ما ينص عليه القانون الداخلي للمجلس في مثل هذه القضايا، وفي حال تنازل النائبين طواعية عن حصانتهما تسقط إجراءات رفعها، وفي حال تمسكهما بها تبرمج اللجنة جلسة عامة للتصويت على طلب وزير العدل. ووجهت لوزير الأشغال العمومية الأسبق عبد القادر اتهامات جديدة ليست نفسها التي تضمنها ملفه السابق الذي سبق أن شهد إسقاط نواب المجلس الشعبي الوطني قرار رفع الحصانة عنه إثر ملاحقته بتهم تهريب العملة الصعبة والمشاركة في صفقات مشبوهة مع رجل الأعمال المسجون علي حداد، لكن الأمر متعلق هذه المرة بفترة تسييره لوزراتي الأشغال العمومية والموارد المائية. بالمقابل، يخص الملف الذي تسمله مكتب المجلس من وزارة العدل النائب محسن بلعباس، ولا علاقة له بنشاطه السياسي، وإنما بقضية شخصية فتح فيها تحقيق منذ مدة، ويتعلق الأمر بقضية وفاة عامل مغربي الأصل في ورشة إنجاز منزل لرئيس الأرسيدي قبل عامين.

وشهد البرلمان بغرفتيه رفع الحصانة عن العديد من النواب، سواء عن طريق التنازل عنها طواعية أو عن طريق التصويت، على غرار الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي الذي أودع تصريحا لدى رئيس المجلس الشعبي الوطني تنازل بموجبه عن الحصانة البرلمانية رفقة النائب عن ولاية باتنة "بري ساكر" الذي اختار هو الآخر تنازله عنها، في حين رفض النواب رفع الحصانة عن النائب إسماعيل بن حمادي وكذا عبد القادر واعلي، كما صادق نواب المجلس على رفع الحصانة عن النائب المثير للجدل بهاء الدين طليبة، في حين صادق وتنازل أعضاء بمجلس الأمة برتبة وزراء سابقين طواعية عن حصانتهم، يتقدمهم جمال ولد عباس، السعيد بركات، بوجمعة طلعي وعمار غول.

أسامة سبع