شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

بعدما أدى السنة الماضية إلى وفاة 15 طفلا وإصابة 900 آخرين

خبراء يوصون بالتوجه نحو إجبارية التلقيح ضد داء الكلب


  27 سبتمبر 2020 - 18:06   قرئ 219 مرة   0 تعليق   الوطني
خبراء يوصون بالتوجه نحو إجبارية التلقيح ضد داء الكلب

الوزارة ترفع حالة التأهب بعد إحصاء  17 ولاية متضررة 

شدد خبراء الصحة المنخرطون بوزارة الصحة والسكان على ضرورة التوجه نحو إلزامية التلقيح ضد داء الكلب، بعدما أودى العام المنصرم بحياة 15 طفلا، ناهيك عن إصابة 900 آخرين، مع تسجيل 17 ولاية متضررة. ودعا المكلف بالأمراض المتنقلة بالوزارة البروفيسور «علي طراد» إلى مرافقة قطاعات الصحة والفلاحة والبيئة والداخلية والاتصال لتحقيق هدف صفر وفاة مع آفاق 2030.

سجلت الجزائر وفقا لإحصائيات السنة الماضية 900 إصابة بداء الكلب، تسببت في 15 حالة وفاة بشرية، أغلبها من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14سنة. ولضمان عدم تكرار سيناريو العام الفارط، أوصى المكلف بمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان على مستوى وزارة الصحة البروفيسور «علي طراد» بضرورة التوجه نحو فرض التلقيح ضد داء الكلب، مؤكدا بخصوص ذلك أنه لا يزال ينتشر بالوطن، وأنّ معظم الحالات نتيجة لعضات الكلاب الضالة. في السياق، أحصت وزارة الصحة 17 ولاية متضررة، في مقدمتها العاصمة، بسكرة، الوادي، غرداية، وهران وبجاية، والتي تعد أكثر الولايات تضررا في السنوات الفارطة، وهو ما يقتضي تكييف إجراءات استعجالية من قبل مديريات الصحة لهذه الولايات. وفيما يتعلق بإجراءات التصدي لهذا الداء، شدّد الخبير في الأمراض المتنقلة على ضرورة استعمال اللقاح الذي تراه الوزارة وخبراؤها أنجع، مؤكدا أن التطعيم أفضل إستراتيجية للتلقيح ضد داء الكلب، باعتباره لا يساهم في التخفيف من نسبة عدد الإصابات فحسب، بل في ضمان التكفل الجيد بالأشخاص الذين يتعرضون إلى عضات الحيوانات. إلى جانب ذلك، أوصى الخبير بتوسيع حملات التوعية حول سلوك الكلاب، وتحسيس الكبار والصغار حول طرق الوقاية، وكذا ترقية ثقافة التلقيح ضد هذا الداء الخطير، وهي من بين العناصر الأساسية التي تساهم في تخفيض معدل الوفيات والتكاليف الناجمة عن الإصابة بهذا الداء، موضحا بالخصوص أن تحسين معارف المواطنين حول الوقاية ومكافحة داء الكلب لا يتمّ إلا بتوعية مربي الحيوانات التي ترافق الإنسان حول العلاج الذي يجب تقديمه للشخص الذي يتعرض إلى هذا الداء مباشرة، وهو ما من شأنه أن يساهم في فهم وتطبيق الرسالة، لاسيما أنّ القضاء على داء الكلب يستدعي التطبيق الفعلي والمستدام للوقاية، مع مرافقتها بنشاطات أخرى، بمرافقة قطاعات الصحة والفلاحة والبيئة والداخلية والاتصال لتحقيق هدف صفر وفاة مع آفاق 2030.  

عبد الغاني بحفير