شريط الاخبار
أعضاء لجنة المالية بالبرلمان يدعون إلى تخفيف الضغط الضريبي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي ومختبر «فايزر» للتكوين في مجالات الصناعة الصيدلانية المصنعون المحليون لا يغطون سوى %20 من سوق المستلزمات المدرسية أولياء التلاميذ يشتكون تجاهل الإجراءات الوقائية بمختلف المدارس بلخضر يدعو للابتعاد عن تأويل مواد الدستور المكرسة لمبادئ عقيدة الجزائريين ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس حرس السواحل ينقذ 560 شخص حاولوا «الحرڤة» خلال أسبوع 10 سنوات سجنا لأحمد أويحيى وصاحب مجمع «سوفاك» مراد عولمي حجز 16 كلغ من الكوكايين و10 قناطير من الكيف خلال أسبوع «الدخول المدرسي ناجح.. والبروتوكول عرف تطبيقا دقيقا عبر كامل مؤسسات التربية» مجلس قضاء العاصمة يطوي ملف الامتيازات الممنوحة لحداد والحكم يوم 3 نوفمبر الوضع ما زال حرجا ومواصلة الجهود ضرورية للقضاء على كورونا جراد يشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية لتفادي تفشي فيروس كورونا الجزائر رفعت تحدي تغطية الطلبات المتزايدة للسوق في مجال الطاقة مدرب ميلان يقرر إراحة بن ناصر في «أوروباليغ» شنقريحة يدعو إلى إنجاح الاستفتاء على الدستور لتحقيق التغيير المنشود تعليمات صارمة للمدراء الجهويين بتشديد الرقابة على التجار توقعات بانتعاش السوق النفطية خلال السنة المقبلة سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها العالقة لدى المتعاملين والمؤسسات نظام جديد لتعزيز الإدماج المحلي للصناعة الإلكترونية والكهرومنزلية بلحيمر يؤكد على دعم حرية الصحافة في حدود المحافظة على الأمن العام أزيد من 05 ملايين تلميذ يتلحقون اليوم بالمدارس في ظروف «استثنائية» الاستفتاء على الدستور مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة الأفافاس يعلن عن إقصاء القيادي بلقاسم بن عامر الدرك يضع مخططا لتأمين الدخول المدرسي رفع الحصانة عن النائبين عبد القادر واعلي ومحسن بلعباس مداهمات وعمليات تفتيش لمخازن البطاطا غير الشرعية في الولايات إلغاء المتابعات القضائية وغرامات التأخير لحاملي مشاريع «أونساج» 15/20 للالتحاق بكلية الطب و14 بالمدارس العليا واشتراط معدل عالٍ في المادة الأساسية سوناطراك تتكبد خسائر بقيمة 10 ملايير دولار بسبب كورونا ضيافات يؤكد أن الدستور الجديد يكفل الاستثمار للشباب فيغولي يتمرد على غلطة سراي برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل

تساءلت عن إمكانية توفير الكمامات والمعقمات وأجهزة قياس الحرارة في المدارس

«أفنتيو» تقترح تدريس المواد الأساسية فقط في 45 دقيقة بـ20 تلميذا في القسم


  29 سبتمبر 2020 - 19:32   قرئ 385 مرة   0 تعليق   الوطني
«أفنتيو» تقترح تدريس المواد الأساسية فقط في 45 دقيقة بـ20 تلميذا في القسم

قدمت الاتحادية الوطنية لعمال التربية «أفنتيو» المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين «أوجيتيا» اقتراحاتها لإنجاح الدخول المدرسي المقبل، الذي سيكون في ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا، فمن حيث الجانب البيداغوجي، اقترحت الاتحادية تقليص المواد الدراسية والاكتفاء بالمواد الأساسية فقط، وتفويج التلاميذ إلى 20 تلميذا في القسم، وتقليص الحجم الزمني للحصص إلى 45 دقيقة في المتوسط والثانوي، ونصف ساعة في الابتدائي، وفيما يخص الجانب اللوجستيكي، تساءلت النقابة عن مدى إمكانية توفير الكمامات والمعقمات لـ10 ملايين شخص بين عمال وتلاميذ، وتوفير أجهزة قياس الحرارة في كل المؤسسات التربوية.

أوضحت الاتحادية، في بيان لها تسلمت المحور اليومي نسخة منه، أن كل المؤشرات والتقارير تدل على تحسن الحالة الوبائية في الجزائر، واستنادا إلى تقارير اللجنة العلمية لمتابعة جائحة كورونا، فإن الاتحادية تتفاءل خيرا وتترقب عودة الحياة الاجتماعية إلى حالتها الطبيعية بشكل عام وعوة التلاميذ على وجه الخصوص إلى مؤسساتهم التربوية بمختلف أطوارها وفي أسرع وقت ممكن، داعية إلى الحذر الشديد واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية تفاديا لحدوث موجة ثانية للجائحة.

تلميذ واحد في الطاولة والفوج لا يتجاوز 20 تلميذا

كشفت الاتحادية عن الاقتراحات التي ترى بأنها ستساهم في إنجاح عودة التلاميذ إلى المؤسسات التربوية في ظروف حسنة وبطريقة سليمة، وبدأت من الجانب البيداغوجي، مقترحة وجوب تفويج التلاميذ بوضع تلميذ واحد في الطاولة على أن لا يتجاوز الفوج 20 تلميذا، وجوب تقليص الحجم الزمني لتوفير الدراسة بالأفواج، حيث يدرس فوج في الصباح وآخر في المساء، أو يوم بيوم لكل فوج مع احترام الحجم الساعي لكل أستاذ واحترام العطلة الأسبوعية القانونية، وبرمجة الحصة بـ45 دقيقة بدلا من ساعة في المتوسط والثانوي و30 دقيقة في الابتدائي لأن الهدف هو التحضير النفسي والبسيكولوجي والبيداغوجي للتلميذ بالدرجة الأولى بعد 07 أشهر من الانقطاع عن الدراسة.

تقليص المواد الدراسية والاكتفاء بالأساسية فقط

ولتحقيق كل ما تقدم سلفا، فإن الاتحادية تؤكد على ضرورة تقليص المواد الدراسية والاكتفاء بالمواد الأساسية فقط، ووجوب الحفاظ على مكونات المناهج ودعائم بناء التعليمات ومراعاة التسلسل العلمي والحفاظ على التراكم المعلوماتي في بناء الهرم التعليمي لعدم المساس بالمستوى العلمي للمتعلمين، وذلك بتكليف المفتشين وذوي الاختصاص لدراسة ما يجب أن يكون في هذا النحو.

الاهتمام بالعنصر البشري لضمان الاستقرار في القطاع 

وتطرقت «أفنتيو» إلى الجانب الاجتماعي المهني، حيث أكدت أن أهم نقطة يجب التكفل بها لخلق الاستقرار في القطاع ولتوفير الجو الملائم للتحصيل العلمي ولتحقيق جودة التعليم تتمثل في الاهتمام بالعنصر البشري، وذلك بالاستجابة لانشغالات عمال قطاع التربية بكل فئاتهم والمقدمة من طرف الاتحادية والمتمثلة في الإسراع في إصدار القانون الأساسي لعمال التربية بعد تصحيح الاختلالات وتوحيد التصنيف لمختلف رتب التدريس ورتب الترقية، ولإنصاف أساتذة التعليم الابتدائي، وتطبيق المرسوم الرئاسي 14/266، بالإضافة إلى فتح آفاق الترقية بفتح جسور بين المسارين المهني البيداغوجي والإداري، وحل الإشكاليات والاستجابة للانشغالات المقدمة سابقا والتي تحص كل فئات عمال قطاع التربية والإسراع في التكفل الفعلي لمختلف القضايا الفردية أو الجماعية المطروحة على بعض مديريات التربية، ناهيك عن ضرورة الإسراع والبث في ملف الخدمات الاجتماعية.

«أفنتيو» تتساءل عن إمكانية توفير الكمامات والمعقمات لـ10 ملايين شخص

وبالنسبة للجانب اللوجستيكي، فقد طرحت الـ»أفنتيو» بعض الأسئلة المتعلقة بمواجهة وباء «كوفيد19»، حيث تساءلت عن إمكانية توفير الكمامات لـ10 ملايين شخص بين تلاميذ وعمال، وقد يصل العدد إلى 20 مليونا يوما إذا احتسبنا كمامتين لكل شخص، وهل يمكن توفير الكميات اللازمة والكبيرة للمعقمات ومواد التنظيف في المؤسسات التعليمية، وهل بالإمكان توفير وسائل الكشف وقياس الحرارة في كل المؤسسات التربوية، وهل يمكن عودة وسائل النقل الجماعي وتوفيره للتلاميذ وللعمال خاصة في الجزائر العميقة. كما تساءلت أيضا عن إمكانية توفير الإطعام وضمان التباعد الجسدي أثنائه، وهل بإمكان المؤسسات التربوية بمختلف الأطوار استقبال كل التلاميذ وتطبيق هذه المقترحات وعدم التحجج بالاكتظاظ أو بعدم توفر قاعات التدريس في بعض المؤسسات بنقص الوسائل.

نبيل شعبان