شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

تطوير الهياكل.. تعزيز قدرات الاستقبال وتكوين الموارد البشرية

مصباح يكشف عن إطار تنظيمي جديد للتكفل بالمرضى عقليا


  12 أكتوبر 2020 - 19:43   قرئ 206 مرة   0 تعليق   الوطني
مصباح يكشف عن إطار تنظيمي جديد للتكفل بالمرضى عقليا

 أكد الوزير المكلف بإصلاح المستشفيات إسماعيل مصباح العمل، وفق المخطط الوطني لترقية الصحة العقلية، على بعث وترقية مجال التكفل بالمرضى عقليا بمختلف فئاتهم، من خلال إعداد إطار تنظيمي جديد يقضي بتطوير الهياكل المعتمدة في الجزائر، وتعزيز قدراتها على الاستقبال والتكفل، إضافة إلى تكوين الموارد البشرية المؤهلة، وتوفر الأدوية.

كشف الوزير المكلف بإصلاح المستشفيات أن قانون الصحة رقم 18-11 المؤرخ في 2 جويلية 2018 يضمن ترقية كافة الهياكل الصحية والتخصصات الطبية، بما فيها المخطط الوطني لترقية الصحة العقلية، التي ستعمل عليها وزارة الصحة على تطويرها. وأوضح مصباح أنّ وزارة الصحة أضحت تتوفر، من حيث النصوص المرجعية، على كافة الوسائل التي من شأنها السماح بتحسين الراحة العقلية بطريقة متسقة ودائمة، ووفق رؤية محترفة، على النحو الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية، مضيفا بهذا الخصوص أن الوزارة حددت أهدافا معينة لترقية خدمات التكفل بهذه الفئة من المرضى، على غرار ملاءمة الهياكل القائمة مع هذه الرؤية، وحذف الأفكار المسبقة وغيرها، والتي صعبت سابقا عملية دمج مفهوم الصحة العقلية رغم أنّه يعتبر جزءا لا يتجزأ من الصحة. من جهته، اعتبر نائب المدير المكلف بترقية الصحة العقلية بوزارة الصحة محمد شكال أنه من الضروري التحديد بأكبر قدر من الدقة أساليب الوقاية، والتكفل فيما يتعلق بالصحة العقلية، من أجل إعداد الإطار التنظيمي لتوفير العلاج في مجال الصحة العقلية في الجزائر، خاصة وأن التكفل بالمرضى يمكن أن يكون وفق تشخيص طبي فقط، أو طبي ونفسي، أو تدخل فيه عوامل أخرى اجتماعية، مهنية وتربوية. وبهذا الخصوص، أوضح البروفيسور أن هذا الإطار التنظيمي سيتكون من نصوص مختلفة تتراوح بين المراسيم والمنشورات والمذكرات، موضحا أن إعداده سيعتمد بشكل أساسي من قانون الصحة 18-04، ومن المخطط الوطني لترقية الصحة العقلية، وكذلك من قانون مكافحة الإدمان على المخدرات، وقانون حماية الطفولة 2015، أو حتى ذلك الذي يتعلق بالجمعيات، وهو ما يعكس الأهمية الكبيرة التي أضحى يكتسبها هذا التخصص الطبي، الذي يضمن توفير الرعاية في الصحة العقلية وفقا للمناطق الجغرافية السكانية، وعلى كامل التراب الوطني. وفيما يتعلق بالنقائص الواجب احتواؤها، أبرز شكال أن وزارة الصحة أحصت حوالي 20 نقصا، سواء تلك المتعلقة بإعداد النصوص التطبيقية للقانون حول الصحة في مجال طرق الإقامة في المستشفى، بوضع مجالس قانونية بالمستشفيات، ومصالح الطب العقلي، أو المتعلقة بإعداد المعايير من حيث الوسائل والعتاد بالنسبة للأجهزة التي تعتمد في التكفل بالمرضى نفسيا وعقليا.

عبد الغاني بحفير