شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

رفعت من نسق حملة التسويق للدستور الجديد في أسبوعها الثاني

الأحزاب السياسية تركز على بعديّ التاريخ والهوية لاستقطاب المواطنين


  17 أكتوبر 2020 - 15:09   قرئ 122 مرة   0 تعليق   الوطني
الأحزاب السياسية تركز على بعديّ التاريخ والهوية لاستقطاب المواطنين

 

رفعت الأحزاب السياسية نسقها للتسويق وشرح مشروع الدستور الجديد لكسب أكبر عدد من المصوتين بـ "نعم" وتوضيح ما وصفوه بـ "المغالطات" المتعلقة بالتاريخ والهوية، أين نظم الأمناء العامون لأحزاب "الأفلان"، "الأرندي" و"تاج" تجمعات حضرها المئات من المواطنين عبر العديد من الولايات معددين الامتيازات التي سيقدمها الدستور الجديد واعتباره الخطوة الأولى والأهم لإحداث القطيعة مع الممارسات السابقة.

دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، إلى التجند من أجل إنجاح مشروع تعديل الدستور الجزائري، الذي اعتبره إصلاحا لكل المجالات السياسية، الاجتماعية والثقافية في الجزائر، ورد بعجي، في الكلمة التي ألقاها خلال تنشيطه لتجمع شعبي بولاية الأغواط، على ما وصفها بالإشاعة المتداولة بشأن مشروع تعديل الدستور التي تقول بأنه سوف يخرج الجزائر من تاريخها وهويتها معتبرا اياها كذبا وافتراء، مشيرا إلى أن حرية المعتقد التي لم تتغير منذ بيان أول نوفمبر في جميع الدساتير بدءا من دستور 63، 76، 89، 96، 2008 و2016، حيث نص على احترام جميع الحريات الأساسية دون تمييز ديني أو عرقي، وأن الإسلام دين الدولة، وتضمن الجمهورية لكل فرد احترام الرأي والمعتقد وحرية ممارسة الأديان، قائلا أن التيارات التي تحارب تشكيلته السياسية هي بصدد محاربته من أجل بيان أول نوفمبر وضد مشروعها الوطني الذي يهدف إلى تحرير البلاد سياسيا واقتصاديا، مؤكدا في نفس الوقت على أن أساس هذا التحرير هو استقلالية القرار السياسي في الجزائر، واعتبر بعجي أن الضرر الذي لحق بالبلد خلال العشريتين السابقتين سببه فتح العهدات وقد جاء هذا الدستور ليضع حدا لمثل هكذا ممارسات فحددها بعهدتين فقط وجعلها مادة صماء غير قابلة للتغيير، واعتبر تنازل رئيس الجمهورية عن جزء من صلاحياته التنفيذية لصالح وزير الحكومة تقليصا للحكم الفردي.

من جهتها، أكدت رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر "تاج" فاطمة الزهراء زرواطي من سطيف، أن التعديل الدستوري المطروح للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل يجعل للجالية الجزائرية المقيمة في الخارج دورا اقتصاديا واجتماعيا هام كما يحفظ كرامتها، موضحة أن الدساتير السابقة كانت تنادي بحماية الهوية الوطنية للجزائري المتواجد في الخارج في حين أن التعديل الدستوري المطروح للاستفتاء يركز على حماية كرامته ويجعلها من كرامة الجزائر.

أما الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني من ڨالمة، فقد صرح بأن أطرافا بإيديولوجيات وتوجهات تحاول الدخول من عديد المنافذ لزرع الشكوك واللا استقرار داخل الجزائر، ذاهبا إلى حد وصفها بـ "العصابات"، وقال بأنّ هؤلاء لم يفلحوا في مساعيهم، رغم العزف على وتر الهوية، مشددا أنه لا بديل عن دستور يساير التطورات السياسية والاجتماعية الحاصلة في البلاد، وهو ما رآه متجسّدا في مشروع تزكية دستور الرئيس تبون الذي سيعرض على الشعب الجزائري في الفاتح نوفمبر القادم، مهاجما الحرس القديم للحزب قائلا أن الأرندي "جاء ليخدم البلاد والعباد"، و"ليس بعض الشراذم" وبعض الجهات المعنية الذين للأسف سرقوا به وحادوا به، قبل المؤتمر الأخير" الذي أرجع الحزب إلى السكة".

 

أسامة سبع