شريط الاخبار
تعاونية الحبوب بالبويرة تفتح ثلاث نقاط لبيع منتوجها مجمّع «جيكا» يصدّر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي توقعات بتخفيف قيود اتفاق «أوبك+»بـ 2 مليون برميل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تستفيد من تمويل القروض الاستثمارية الجزائر لا تملك مخابر «بيوأمنية» للقيام بأبحاث لإيجاد لقاح ضد كورونا الناقلون الخواص ينظمون وقفات احتجاجية يوم 6 ديسمبر أمام المديريات الولائية كريكو تأمر بتطبيق إجراءات الوقاية في مراكز المسنين وديار الرحمة مساكن وإعانات مالية للمتضررين من زلزال سكيكدة جراد يأمر الولاة برفع قدرات المستشفيات من أسرّة الاستشفاء والإنعاش دييــــــــــــــــــــغو مــــــــارادونا…الوداع تغيّر قانون المحروقات أثّر سلبا على تطوّر قطاع الطاقة وصول أول حصة من لقاح كورونا إلى الجزائر خلال الثلاثي الأول من 2021 انطلاق بطولة المحترف الأول وسط ظروف استثنائية الروس والأمريكان يشيدون بالقوة العسكرية للجيش الجزائري قوات الجيش تدحر المجموعات الإرهابية وتلجم عناصر دعمها زغماتي يؤكد إمكانية العودة إلى تطبيق الإعدام لمواجهة جرائم الاختطاف وزير الداخلية يؤكد أن وضعية المدارس الابتدائية لا تستدعي تعليق الدراسة إيداع الوزير السابق عبد القادر والي رهن الحبس المؤقت الحكومة تواصل سياسة الدعم الاجتماعي للحفاظ على القدرة الشرائية الجزائر ستقدم طلبية رسمية لاقتناء بين 5 و10 ملايين جرعة لقاح كورونا غوارديولا يُسقط محرز من مخططاته الطاقم الفني للكناري يضع آخر الروتوشات قبل مواجهة «الكابا» السماح للمستثمرين الأجانب بملكية كاملة لمشاريع القطاعات غير الاستراتيجية النفط ينتعش والبرميل يتجاوز 46 دولارا الحكومة ستتخذ إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الاجتماعية الصحة العالمية تتوقع قرب انتهاء أزمة كورونا مشاريع «أل بي يا» بمستغانم لم تسلّم منذ 10 سنوات ! النقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين تستأنف حركاتها الاحتجاجية مستشفى سطيف يرجع ارتفاع استهلاك الأكسجين لتأخّر التشخيص تراجع قياسي لمنسوب مياه سد تاقسبت بتيزي وزو ومخزونه يكفي لـ3 أشهر جراد يبحث مع الولاة ملف التزويد بمياه الشرب والري الفلاحي الجزائريون يلجؤون للعيادات والمخابر الخاصة لإجراء تحاليل الكشف عن كورونا مخطط عمل استعجالي لاحتواء آثار شحّ المياه على المواطن والفلاحة المياه الجوفية لتعويض النقص المسجل في كميات الماء الجزائر تسلّم تركيا مبحوثا عنه بتهمة الانتماء إلى تنظيم «غولن» الجزائر تتجه إلى التخلي عن «سبوتنيكv» وشراء لقاح «فايزر» 3500 عامل بقطاع الفندقة يفقدون مناصب عملهم بسبب كورونا الوصاية تجتمع اليوم بـ«أس أن تي أف» للفصل في عودة النقل بالسكك الحديدية محمد جميعي أمام مجلس قضاء العاصمة يوم 7 ديسمبر وزير الصناعة يؤكد إطلاق قانون الاستثمار الجديد قبل نهاية السنة

العديد من المحاور تحولت إلى نقاط سوداء منذ الساعات الأولى

ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس


  21 أكتوبر 2020 - 20:17   قرئ 355 مرة   0 تعليق   الوطني
ازدحام مروري بالعاصمة تزامنا مع التحاق التلاميذ بالمدارس

 عرفت العاصمة أمس، ازدحاما مروريا كبيرا منذ الصبيحة، بالتزامن مع التحاق التلاميذ بمقاعد الدارسة بعد عطلة دامت أزيد من 07 أشهر كاملة بسبب وباء كورونا، الأمر الذي عطّل التحاق العديد من العمال بوظائفهم.

شهدت الجزائر العاصمة والمدن الكبرى يوم أمس عودة قوية لزحمة المرور، حيث شهدت معظم شوارع العاصمة اختناقا غير عادي، مرفوقا بطوابير لامتناهية من المركبات على غير حركيتها المعهودة، بالتوازي مع الدخول المدرسي، ما عطل التحاق العمال بوظائفهم، سواء في المؤسسات العمومية أو الخاصة، بسبب صعوبة التنقل المروري الذي ميز مختلف الطرقات خلال أول يوم من العودة بعد عطلة طويلة دامت سبعة أشهر كاملة.

وأعرب العديد من مرتادي مختلف الطرق عن امتعاضهم جراء الزحمة الخانقة التي شهدتها معظم الطرقات يوم أمس، تزامنا مع التحاق تلاميذ الابتدائيات بأقسام الدراسة، مؤكدين أن ظاهرة الازدحام باتت تسبب لهم صداعا، حيث لم تعد طرقات البلاد تستوعب مركباتهم ولم يعد الأمر مقتصرا على الطرق والمدن الكبرى فقط بل تعداه حتى إلى المدن الصغيرة.

وحسب بعض العمال بالعاصمة، فإنهم قضوا أكثر من ساعة كاملة في التنقل من مقر السكن إلى مقر العمل، نظرا للازدحام الكبير، ما زاد من تعطلهم كما يقول بعضهم، نتيجة تضاعف عدد السيارات التي صارت تجوب مختلف الشوارع الرئيسية والفرعية بعد إعلان الدخول المدرسي. ويشتكي العديد من العمال من بعض المقاطع التي أضحت تشكل نقاطا سوداء من حيث الازدحام، وأصبح الجميع يحاول قدر الإمكان تجنب المرور منها، على غرار طريق درارية والأبيار والطريق السريع المؤدي إلى بن عكنون، وطريق بن عكنون إلى حيدرة، والطريق المؤدي من بئر خادم إلى بن عكنون، لاسيما على مستوى «لاكوت»، والأمر ذاته من باب الزوار إلى العاصمة، حسبما أكده بعض الطلبة الذين تعودوا على التنقل عبر هذا الخط، وكذلك من بوزريعة أو بني مسوس أو دالي إبراهيم إلى بن عكنون على مستوى شوفالي، ومن باب الوادي إلى «رويسو» مرورا بساحة أول ماي.

عبد الله بن مهل