شريط الاخبار
ناقلو المسافرين ما بين بلديات تيزي وزو في إضراب مفتوح مجلس الأمة يناقش اليوم قانون المالية للعام 2021 نظام رقمي خاص لمراقبة الأسواق وتموينها بالمواد الغذائية 1088 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر المدارس لن تكون مصدرا لانتشار الوباء إذا طُبّق البروتوكول الصحي تمديد التسجيلات الجامعية النهائية والتحويلات لحاملي البكالوريا الجدد رحال يشدّد على ضرورة محاربة كورونا خارج المستشفيات وزارة الصحة تتحكم في الوضع الوبائي وترفع طاقة استيعاب المستشفيات إلى 18500 سرير وزير الصحة يكشف عن العقبات التي تواجه عملية اقتناء لقاح «فايزر» هلع وتضرّر في المنازل والمدارس في زلزال سكيكدة انخفاض صادرات الغاز الجزائرية بـ4.7 بالمائة النماذج الجديدة للتصريحات الجبائية تحت تصرف المعنيين «أمير» جديد على رأس القاعدة في بلاد المغرب وزارة الصحة تنصّب لجنة لمراجعة قوانين أسعار التحاليل الطبية تأجيل ملف البرلماني السابق طليبة ونجلي جمال ولد عباس إلى 29 نوفمبر استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية في البليدة بصفة مؤقتة إخلاء الإقامات الجامعية بغرض تعقيمها تحضيرا للدخول الجامعي المقبل توقعات بالتهاب أسعار الهواتف النقالة والحواسيب الآلية بــــن رحمــــــة يتلقــــى الإشــــادة مــن طـــرف ديفيـــد مويـــس مدربــون ورؤســاء أنديــة يجمعــــــون علــــــــى استحالـــــة استكمــــــــال الــــــــدوري تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي بالعاصمة تقرر مقاطعة يومي السبت والخميس الإفراج عن قائمة المستفيدين من 80 وحدة سكنية بأولاد شبل قريبا محاكمة إرهابي هرب من سجن «لومباز» عقب عملية التمرد في 1994 إعادة جدولة ديون شباب «أونساج» شرط الانخراط في صندوق ضمان أخطار القروض «أبوس» تدعو لردع المخالفين لتدابير الوقاية من كورونا في وسائل النقل نحو إنشاء صندوق لدعم المؤسسات وإنقاذها من الإفلاس بسبب كورونا أي محاولة لتغيير حصة الإنتاج تؤدي لانهيار السوق النفطية الوقاية من وباء كـورونا محور خطبة الجمعة المقبلة فيروس كورونا يواصل الانتشار ويقلّص عدد الولايات الآمنة تسليم أكثر من 4600 مسكن «عدل2» ببوعينان في البليدة مخابر عالمية تتسابق لطرح أول لقاح مضاد لفيروس «كورونا» دراسة إعادة فتح مساجد جديدة بالولايات لتخفيف الاكتظاظ عن المرخص لها تخصيص مكتب للكشف المبكر عن كورونا لمهنيي الصحة بالمستشفيات إعادة محاكمة السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاق بمجلس القضاء العسكري بالبليدة مجلة عسكرية أمريكية تشيد بامتلاك الجزائر «أقوى صاروخ في العالم» مدير أملاك الدولة ينفي تقديم تنازلات ومصلحة الضرائب تقرّ بمنح إعفاءات بـ50 مليونا أزيد من 50 ألف تاجر وحرفي أوقفوا نشاطهم منذ بداية جائحة كورونا المستشفيات الوطنية تتجنّد بـ1800 سرير إضافي للتكفل بمرضى كورونا الشركاء الاجتماعيون لقطاع التربية يطالبون الحكومة بتعليق الدراسة «بي اس جي» مستعد لدفع 50 مليون للظفر بخدمات بن ناصر

قالت إن الإساءة للنبي عند بعض الأشخاص منهاج وسلوك ودعت ليكون الرد عمليا وملموسا

الشؤون الدينية تحثّ على تفادي ردود الفعل المتطرفة والتوجه للعدالة لنصرة الرسول


  28 أكتوبر 2020 - 15:34   قرئ 494 مرة   0 تعليق   الوطني
الشؤون الدينية تحثّ على تفادي ردود الفعل المتطرفة والتوجه للعدالة لنصرة الرسول

ردت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، على الهجمة التي يتعرض لها رسول الله، عليه الصلاة والسلام، في فرنسا، بالتزامن مع استمرار حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في العديد من الدول الإسلامية، ودعت لتفادي ردود الفعل التي تتسم بالعنف والتطرف، والتوجه للعدالة باعتبار أن القوانين الدولية تمنع هذا النوع من الممارسات.

تَحرك وزارة الشؤون الدينية، جاء على لسان المفتش العام، خميسي بزاز، أمس، حيث عبر عن أسفه الشديد للهجمات التي يتعرض لها رسول الله، وأوضح على أمواج الإذاعة الوطنية، أنه بالرغم من التطور الكبير الذي عرفته الانسانية، إلا أن الإساءة للنبي أصبحت عند بعض الأشخاص منهجا وسلوكا، وكأنها تصنع في مخابر خاصة، لأن ردات الفعل المنتظرة من هذه الإساءات معروفة، ودعا المتحدث إلى نصرة النبي عليه الصلاة والسلام بردود أفعال مدروسة، مشيرا إلى أن ردود الفعل التي تتسم بالعنف والتطرف تخدم تلك المخابر التي أثارت الموضوع، موضحا بأن الرد يجب أن يكون علميا وملموسا من خلال العدالة، حيث تمنع القوانين الدولية ازدراء الأديان والمقدس.

تأتي تصريحات المفتش العام بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بالتزامن مع تزايد الأصوات المنادية باستمرار حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في الدول الإسلامية، على خلفية الهجمة التي يتعرض لها الإسلام في فرنسا، وتصريحات الرئيس ماكرون في الصدد ذاته، وهي الحملة التي تحركت باريس بشأنها، حيث كانت طالبت بوقفها، مدعية بأنها صادرة عن جهات متطرفة، وعلى سلطات هذه الدول التبرؤ منها، وهذا لإدراكها أن استمرار هذه الحملة سيكلف فرنسا خسائر اقتصادية، باعتبار أنها تُصَرف جزء كبير من منتجاتها في هذه الدول.

يشار إلى أن أول رد فعل رسمي صدر، يوم الإثنين الماضي، عن المجلس الإسلامي الأعلى، الذي عبر عن استنكاره الشديد للحملة المسعورة التي تشنها بعض الأوساط في فرنسا على الدين الإسلامي وعلى نبيه الكريم، ودعا المجلس في بيان له المسلمين قاطبة وعقلاء العالم والمنظمات الدينية وهيئات حقوق الإنسان إلى مجابهة هذا الخطاب المتطرف اللاإنساني والسعي إلى الانتصار للمنهج العقلاني القاضي باحترام الرموز الدينية المشتركة ونبذ روح الكراهية والعنصرية.

 

زين الدين زديغة