شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

أشاد بدور الجزائر في إفريقيا ووصف الرئيس تبون بـ "الشجاع"

ماكرون يستبعد تقديم بلاده "اعتذارا رسميا" بشأن جرائم الحقبة الاستعمارية


  20 نوفمبر 2020 - 14:56   قرئ 221 مرة   0 تعليق   الوطني
ماكرون يستبعد تقديم بلاده "اعتذارا رسميا" بشأن جرائم الحقبة الاستعمارية

استبعد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تقديم بلاده "اعتذارا رسميا" للجزائر بشأن جرائم الحقبة الاستعمارية، قائلا إن معالجة أزمة الذاكرة مع الجزائر تكون بتجسيد المصالحة وليس بتقديم اعتذار، مضيفا أنه سيفعل كل ما أمكن من أجل مساعدة الرئيس عبد المجيد تبون، واصفا إياه بـ"الشجاع"، من أجل إنجاح العملية الانتقالية في الجزائر.

تراجع الرئيس الفرنسي عن تصريحاته بشأن الدفع بعجلة العلاقات الجزائرية الفرنسية بالاعتراف بجرائم الحقبة الاستعمارية في الجزائر، حيث أكد في حوار مع مجلة "جون أفريك" الفرنسية بشأن سؤال حول مدى استعداد باريس لتقديم اعتذار للجزائر، بالقول إن فرنسا قامت منذ عقود بصفة أحادية بعدة خطوات بشأن هذه المسألة، والقضية ليست مسألة الاعتذار، مضيفا أن المؤرخ بنيامين ستورا المكلف بقيادة مشاورات استرجاع ملفات الذاكرة والأرشيف الوطني من الجانب الفرنسي سيقدم تقريرا في ديسمبر لا يدعم هذا الطرح، وأن ما يجب القيام به يتمثل في عمل حول التاريخ ومصالحة الذاكرتين بحيث نشاهد التاريخ أمامنا، قائلا "بالنسبة لي واصلت هذا العمل الخاص بالاعتراف بشأن التاريخ، وكمثال قضية موريس أودان، وفي العمق بقينا منغلقين بشأن هذا الملف بين الاعتراف والاعتذار من جهة والرفض والفخر من جهة أخرى، بالنسبة لي أريد أن أكون مع الحقيقة والمصالحة، والرئيس تبون أكد إرادته في فعل شيء مماثل". وبشأن الأوضاع في الجزائر، أكد الرئيس الفرنسي أنه سيفعل كل ما أمكن من أجل مساعدة الرئيس عبد المجيد تبون، واصفا إياه بـ"الشجاع"، من أجل "إنجاح العملية الانتقالية" في الجزائر، داعيا إلى إعطائه مزيدا من الوقت بالقول إن الدولة والمؤسسات وهياكل سلطة لن تتغير في غضون بضعة أشهر، داعيا إلى عمل كل شيء من أجل إنجاح هذا الانتقال، خاصة أن الرئيس تبون طالما دعا إلى الحوار، مؤكدا أنها إذا لم تنجح الجزائر فلا يمكن لإفريقيا النجاح.

وناقض ماكرون في تصريحه ما قامت به بلاده بشأن إطلاق ثلاثة رهائن أوروبيين، بداية شهر أكتوبر الماضي في مالي، مقابل إطلاق سراح أكثر من 200 إرهابي ودفع فدية، قائلا إنه يرفض إجراء أي مفاوضات مع الإرهابيين في الساحل الإفريقي، خصوصا في مالي، مؤكدا أن فرنسا التي تملك حضورا عسكريا في الساحل، تعارض بشكل كامل أي مفاوضات مع الإرهابيين، وهي مسألة تجري مناقشتها في المنطقة، لاسيما في مالي. قائلا: "مع الإرهابيين، لا نتناقش، نقاتل"، متهما روسيا وتركيا باتباع "إستراتيجية" تهدف إلى تأجيج مشاعر معادية لفرنسا في إفريقيا، واستغلال "نقمة ما بعد حقبة الاستعمار".

أسامة سبع