شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

بن بوزيد أكد شغور 58 بالمائة من الأسرّة العادية و61 بالمائة من أسرّة الإنعاش

وزارة الصحة تتحكم في الوضع الوبائي وترفع طاقة استيعاب المستشفيات إلى 18500 سرير


  22 نوفمبر 2020 - 19:14   قرئ 303 مرة   0 تعليق   الوطني
وزارة الصحة تتحكم في الوضع الوبائي وترفع طاقة استيعاب المستشفيات إلى 18500 سرير

مستشفى القطار يتنفس وبئر طرارية يدخل قائمة مستشفيات العاصمة المتشبّعة

  رفعت وزارة الصحة طاقة الأسرّة الطبية بالمستشفيات الوطنية إلى 18 ألف سرير علاجي عادي، و1500 سرير إنعاش لاستقبال مرضى كوفيد، وأكد وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد» أن هذا الإجراء يهدف أساسا إلى التسيير الحسن للوضعية الحالية، وتجنب التشبع في المستشفيات، وهو ما بدأ يظهر فعليا بعد تسجيل شغور 58 بالمائة من الأسرّة العادية و61 بالمائة من أسرة الإنعاش، مع تراجع عدد الحالات المعالجة بالمستشفيات إلى 7800 حالة.

بهدف ضمان التسيير الحسن للمرحلة الحالية الحرجة التي تشهد تسارعا في عدد الإصابات بكورونا، تدعّمت مختلف المراكز الصحية العمومية بعدد إضافي من أسرّة العلاج الموجهة للتكفل بحالات كورونا، وهو ما يضمن مواصلة استشفاء المصابين بالفيروس وفق البروتوكول الصحي المعمول به في المستشفيات،

وبلغة الأرقام، أكد وزير الصحة «عبد الرحمن بن بوزيد» أنه تم توفير أكثر من 18 ألف سرير طبي علاجي عادي، إضافة إلى 1500 سرير إنعاش لاستقبال مرضى كوفيد19، بينما تسجل الوزارة حاليا استشفاء 7800 مريض على مستوى المستشفيات فقط، أي ما يعادل 42 بالمائة من قدرة الاستيعاب الكلية، تضاف إليها نسبة 61 بالمائة من أسرّة الإنعاش الجاهزة لاستقبال المرضى الجدد، وهو ما تقابله نسبة 39 بالمائة من الأسرّة المشغولة حاليا.

وبخصوص وضعية المستشفيات بالولايات الموبوءة، أبرز الوزير أنّ مستشفيات العاصمة وتيزي وزو وسطيف تشهد ضغطا كبيرا، بينما في ولايات أخرى تم تسجيل ما بين 5 و6 مرضى يخضعون للعلاج على مستوى مستشفيات ذات طاقة استيعابية تتراوح بين 200 و250 سرير، في حين أن بعض الولايات تم فيها تسجيلا 0 حالة، على غرار مستشفى بئر طرارية بالعاصمة الذي بلغ طاقته الاستيعابية كاملة، في حين يتوفر في مستشفى القطار الذي لا يبعد عنه سوى 3 كيلومترات أكثر من 100 سرير جاهز لاستقبال المرضى. وأرجع الوزير هذا الضغط وحالة التشبع التي وصلت إليها بعض المستشفيات إلى غياب التنسيق.

وحول إمكانية تشديد إجراءات الحجر الصحي، استبعد الوزير أن يتم تكييف قرارات جديدة في هذه الفترة، موضحا أن الحصائل المرتفعة للإصابات تستدعي فعليا القلق، وهو ما يتطلب التصرف وفق الوضعية الوبائية لكل منطقة على حدة، داعيا في الوقت نفسه إلى مواصلة التعبئة والتجنّد لمواجهة الوباء، من خلال توفير أسرّة كافية، ومخزونات مريحة من الأدوية ووسائل الحماية، إلى غاية انقضاء الوباء.

عبد الغاني بحفير