شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

وصف التهجمات اللفظية الآتية من باريس بـ"الوقحة"

بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر


  01 ديسمبر 2020 - 19:04   قرئ 299 مرة   0 تعليق   الوطني
بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر

اتهم وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، عمار بلحيمر، فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول حقوق الإنسان في الجزائر، ووصف الوابل المتدفق من التهجمات اللفظية التي تصل من باريس بالوقحة.

قال وزير الاتصال، تعقيبا على لائحة البرلمان الأوروبي، حول وضع حقوق الإنسان في الجزائر، إن بلادنا تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية التي تأتي من فرنسا، وأضاف أن هذه الاعتداءات تتم عبر عدة قنوات، وهي البرلمان الأوروبي ومنظمات غير حكومية وكذا الشبكات الاجتماعية ومؤثريها الباريسيين، واصفا هذه التهجمات بالوقحة. وأشار الناطق الرسمي للحكومة، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحاول فيها جماعات ضغط بالبرلمان الأوروبي النيل دون جدوى من الجزائر من خلال ملف حقوق الإنسان والحريات الفردية، عن طريق لوائح مماثلة أضحت مع مرور الوقت مملة ومثيرة للإحساس بالتكرير، وفقه. وأضاف المتحدث أن الأمر أصبح يتكرر كل نهاية سنة مثل خدمة مؤداة من المحرضين الذين يحركون هذه اللوبيات، مذكرا بالوثيقة التي أصدرتها الهيئة ذاتها قبل الانتخابات الرئاسية العام الماضي، كما وجدت البلاد نفسها يوم الخميس 19 نوفمبر 2020 موضوع وثيقة مضروبة بختم الاستعجال، رسمت صورة قاتمة عن وضع الحريات وحقوق الإنسان في البلاد. وجدد بلحيمر في هذا السياق، رد فعل وزارة الخارجية، التي جاء في بيانها أن البرلمان الأوروبي ظن أنه مطالب بالمصادقة، حسب إجراء استعجالي أقل ما يقال عنه إنه مشكوك فيه، على لائحة جديدة حول الوضع في الجزائر، ويتلخص مضمونها المبالغ فيه بسلسلة من الشتائم والإهانات في حق الشعب الجزائري ومؤسساته وكذا الدولة الجزائرية. وأوضح المسؤول ذاته أن البرلمان الأوروبي ذهب في النقطة 8 من لائحته إلى حد رسم الطريق الواجب على الجزائريين انتهاجه، بتأكيده أن الانتقال السياسي الجاري يجب أن يضمن الحق لجميع الجزائريين، أيا كان جنسهم وأصلهم الجغرافي وعرقهم ووضعهم الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك البربر، في المشاركة بشكل كامل في المسار الديمقراطي وممارسة حقهم في المشاركة في تسيير الشأن العام. وتساءل المتحدث عما إذا «كان في الجزائر مشكل ذو طابع سياسي ومواطناتي معين، يتعلق بالمطالبة بإدماج البربر في الحياة السياسية وتسيير الشأن العام، متسائلا عن جدوى محاولات إضفاء العرقية على الحياة السياسية، بل والقبلية على الهوية في عهد الشمولية». وأكد الوزير أن المنظمات غير الحكومية ومنصاتها الإعلامية والسياسية المحلية لها كذلك دخل في هذه الاعتداءات.

زين الدين زديغة