شريط الاخبار
ضيافات ينفي مسح ديون كل المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية النفط يتجاوز عتبة 56 دولارا للبرميل وكالة الطاقة الدولية تخفّض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وزارة التجارة تواصل رقمنة القطاع وفق نظام معلوماتي برمجة 18 محطة ذات تدفق عال جدا في ورقلة تجسيد مشروع البكالوريا المهنية حاليا مستبعد إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية بـ7 ولايات جديدة تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي اقتصار التلقيح على الدول الثرية لن يتيح القضاء على الجائحة أسلحة متطورة شاركت في مناورات «الحزم» جنايات العاصمة تفتح اليوم ملف الطريق السيار شرق - غرب فرنسا الاستعمارية ترفض الاعتراف بجرائمها في الجزائر 51 ألف محل من «محلات الرئيس» مهجور لأسباب مجهولة! تدمير 03 «كازمات» للإرهابيين تحتوي على قذائف هاون ومعدات تفجير اعتماد عدد قياسي من وكالات الأسفار للعمرة لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل وزارة التجارة ترجع ارتفاع الأسعار إلى الغلاء في السوق الدولية بن زيان يتعهد بحلّ مشاكل ونقائص القطاع مع الشركاء الاجتماعيين جراد يأمر بتسريع وتيرة معالجة ملفات وكلاء ومصنعي المركبات رئيس مونبوليي يؤكد بأن رحيل ديلور سيكون خسارة كبيرة الرئيس تبون يخضع لعملية جراحية ناجحة بألمانيا «أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية

بينما استدعت مديريات التربية بالعاصمة المسجلين في القوائم الاحتياطية

الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات


  05 جانفي 2021 - 20:30   قرئ 419 مرة   0 تعليق   الوطني
الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات

 شرعت مديريات التربية بالعاصمة في استدعاء أساتذة اللغة الأمازيغية المسجلين في القوائم الاحتياطية للأطوار التعليمية الثلاثة بعد نجاحهم في مسابقتي التوظيف لسنتي 2017/2018، في إطار تعميم تدريس اللغة الأمازيغية عبر كل ولايات الوطن، علما أن عدد أقسام تدريس اللغة الأمازيغية بلغ 15600 قسم عبر 44 ولاية بالبلاد، يشرف على تأطيرها قرابة 04 أساتذة متحصلين على شهادات عليا من مختلف الجامعات.

بعثت وزارة التربية الوطنية مراسلة إلى مديريات التربية عبر الولايات ترخص لها باستغلال القوائم الاحتياطية لمسابقات توظيف الأساتذة الأخيرة، نظرا لتداعيات انتشار وباء كورونا وتأثيراته السلبية، إضافة إلى ضرورة العمل على توفير الإطار التربوي اللازم لضمان التمدرس المنتظم للتلاميذ خلال السنة الدراسية الجارية.  وأوضحت الوزارة أنها سمحت بتمديد صلاحية استغلال القوائم الاحتياطية الخاصة بمسابقتي التوظيف للالتحاق برتبتي أستاذ التعليم الثانوي وأستاذ التعليم المتوسط إلى غاية نهاية السنة الجارية، بعد الحصول على رخصة من المديرية العامة للوظيفة العمومية، والتي كان من المقرر تجميدها نهاية السنة الماضية، وفتح مسابقة توظيف خارجي يشمل الطورين، والاكتفاء باستغلال القوائم الاحتياطية للطور الابتدائي.  وحسبما أفاد به الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد، فقد بلغ عدد أقسام تدريس اللغة الأمازيغية 15600 قسم عبر 44 ولاية بالبلاد، يشرف على تأطيرها 3914 أستاذ متحصل على شهادات عليا من مختلف الجامعات ومراكز البحث الوطنية وهو ما يبرز الأهمية التي تم إيلاؤها لتدريس اللغة الأمازيغية، مؤكدا أهمية بذل المزيد من الجهود بين وزارة التعليم الوطني والمحافظة السامية للأمازيغية من أجل تعميم تدريس اللغة الأمازيغية مشيرا إلى أهمية تحفيز المتمدرسين للتسجيل في هذه الأقسام.  وفي إطار هذه العملية أشار عصاد إلى ضرورة رفع معامل اللغة الأمازيغية في المرحلة الابتدائية وهو ما من شأنه أن يشجع تلاميذ المدارس على الانضمام وولوج هذه الفصول مضيفا أن هذا الانشغال سيتم «رفعه إلى وزارة التربية الوطنية».  واعتبر المتحدث الذي حل بتبسة في إطار الملتقى الدولي حول «مقاومة المرأة في شمال إفريقيا من التاريخ القديم إلى القرن التاسع عشرة» أن إدراج دروس تاريخية في المناهج التربوية الجديدة للجيل الثاني خاصة في الطور الابتدائي يعد «نجاحا حقيقيا» من بينها الدرس المستحدث حول شخصية «ماسينيسا».

 كما ذكر المسؤول بالتكريم الذي حظيت به الجزائر من طرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو» بعد اعتماد اللغة الأمازيغية لغة وطنية ثانية، معتبرا أن هذا التكريم «يمثل تحفيزا حقيقيا لمواصلة المشوار وتكثيف الجهود في سبيل ترقية وتثمين هذا المكسب».

نبيل شعبان