شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

شرفي يستبعد تنظيم انتخابات محلية وتشريعية في يوم واحد

إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب


  25 جانفي 2021 - 19:34   قرئ 352 مرة   0 تعليق   الوطني
إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم لدى الأحزاب

لجنة مستقلة للتدقيق في عملية تمويل الحملة الانتخابية

ردّ رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، أمس، على مطلب إسقاط شرط عتبة 4 بالمائة من الأصوات المعبّر عنها في الدائرة الانتخابية، محلية كانت أو تشريعية، للتقدم للانتخابات، وقال إن هذه الخطوة ستفتح سوقا جديدا لبيع القوائم الانتخابية لدى كثير من الأحزاب، وهو ما جاء القانون لمحاربته، في حين استبعد تنظيم انتخابات محلية وتشريعية في يوم واحد.

جدد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، تأكيده أن مشروع القانون العضوي للانتخابات كفيل بمحاربة الفساد والرشوة والتزوير، وأضاف أن الصيغة الشكلية التي جاء بها تحمل مبادئ عامة، لتضمنه قانونين اثنين، الأول يتعلق بالانتخابات والثاني بالسلطة الوطنية، مشيرا في تصريحات للإذاعة الوطنية إلى أن إسقاط شرط الـ 4 بالمائة سيفتح سوقا جديدة لبيع القوائم الانتخابية. وحسب شرفي، فإن قانون الانتخاب الجديد يؤسس للتغيير المنشود نحو استتباب الديمقراطية الحقة التي تبنى على حرية اختيار المواطن ممثليه، ونبه في هذا السياق إلى تضمن المشروع المبادئ والقيم العامة التي تعد دلالة على أهمية هذا القانون، وأكد أن محاربة الفساد في هذا المجال تستهدف أساسا تمويل الحملة الانتخابية، مبرزا أن النص الجديد سيتضمن إنشاء لجنة مستقلة لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات مكونة من ممثلين عن الهيئات التي من شأنها مراقبة الأخلاق العامة والتسيير الشرعي للدولة، ويتعلق الأمر بكل من مجلس الدولة ومجلس المحاسبة وكذا المحكمة العليا. ووفق المتحدث، فإن هذه اللجنة المستقلة تعمل على التدقيق وتسليط الضوء على عملية تمويل الحملة الانتخابية بكاملها، وهذا لعدة أشهر، وأضاف أن الهيئة المستقلة لن تكتفي بالملاحظين في الانتخابات، بل ستضيف مراقبين من المواطنين يتم انتخابهم بشفافية تامة، ووصف شرفي الشروط الجديدة للعملية الانتخابية بالضمانات الديمقراطية القصوى، على حد قوله. واعتبر وزير العدل الأسبق، أن المشروع التمهيدي للقانون العضوي المتعلق بالانتخابات يضمن مستقبلا شفافية ونزاهة الانتخابات مما سيسمح بإرساء مؤسسات يحلم بها الجزائريون منذ الاستقلال، وذكر أن على عاتق السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أمانة إحداث قطيعة مع الممارسات القديمة، مشيرا إلى أن الأحكام التي جاءت بها هذه الوثيقة تؤسس لعهد جديد لأخلقه العمل السياسي وإنهاء ما يسمى نظام «الكوطة» ورأس القائمة الذي كرس -حسبه- تدخل المال الفاسد في كل الانتخابات السابقة. في السياق، قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة إن المشروع يسعى إلى إرساء المساواة بين كل الفاعلين من الأحزاب السياسية قديمة كانت أو جديدة بمنحها نفس الإمكانيات والفرص خلال المواعيد الانتخابية. كما استبعد محمد شرفي مجددا تنظيم المحليات والتشريعيات في يوم واحد، موضحا أن الموقف ليس فقهيا وإنما يعود إلى قلة الإمكانيات لاسيما البشرية منها، لأن الإشراف على الانتخابات يتطلب على الأقل 9000 قاض، وهو أمر مستحيل حاليا.

زين الدين زديغة