شريط الاخبار
مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة وزارة العدل تقترب من طيّ ملف موقوفي الحراك نهائيا تأجيل ملف نهب العقار في سكيكدة إلى 14 مارس التراشق يطبع النشاط الحزبي قبيل فتح الترشيحات للتشريعيات وزارة التجــــــــارة تمنـــــــع استيـــــــراد 13 منتوجـــــــا جديـــــــدا وزارة التربية تتدخل في الوقت بدل الضائع لتفادي الإضرابات «فتح المعابر البرية ضروري لتجنّب كساد المنتجات الفلاحية بالوادي» الكوكي يصر على نقاط بسكرة قبل التفكير في أورلاندو تبون يشدد على غلق الحدود والمجال الجوي للوقاية من كورونا تفعيل منصة حجز مواعيد أخذ اللقاح المضاد لكورونا تعليمات للولاة بإلغاء صحيفة السوابق القضائية واعتماد الوثائق الإلكترونية ثنائية الإسلامي - العلماني

«المحور» تنشر نموذج ورقة الطريق و15 يوما لتجسيدها

لا ميزانيـــــــــات إضافيـــــــة لمـــــــدراء الخدمـــــــات الجامعيـــــــة


  21 فيفري 2021 - 20:23   قرئ 290 مرة   0 تعليق   الوطني
لا ميزانيـــــــــات إضافيـــــــة لمـــــــدراء الخدمـــــــات الجامعيـــــــة

المدراء ملزمون بتحسين ظروف الإقامة بالوسائل المتاحة

ألزمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مدراء الخدمات الجامعية عبر الوطن بتطبيق خارطة الطريق الاستعجالية التي تمس تحسين ظروف حياة الطالب دون اللجوء إلى تخصيص اعتمادات مالية إضافية، مؤكدة أن تجسيد هذه الإصلاحات يتم بالاعتماد على الوسائل المادية والبشرية المتاحة حاليا.

ضبطت وزارة التعليم العالي في خارطة الطريق التي تحصلت المحور اليومي على نسخة عنها، الآجال الممنوحة لمدراء الخدمات الجامعية من أجل تطبيق هذه الخريطة في أقصى الآجال، وحملت إجراءات الوصاية الطابع الآني لمدة أقصاها 15 يوما. في هذا الصدد، تطرقت خارطة الطريق إلى 6 نقاط مهمة داخل الأحياء الجامعية، البداية بملف الأمن والوقاية على مستواها، حيث تم في هذه النقطة التركيز على تحديد الإجراءات العملياتية الواجب اتخاذها من أجل تطهير الإقامات من الغرباء والحرص على مراجعة كيفية تسيير مخططات النقل، حيث ستتم مراقبة بطاقات الطلبة المقيمين ومدى تطابقها مع ملفات الإيواء، ناهيك عن تعزيز المداخل بأعوان أمن مؤهلين وإعادة نشرهم بطريقة تضمن تغطية شاملة، مع مراجعة عملهم بما يضمن حسن الأداء. أما عن دور وسائل الوقاية بالإقامات، فقدمت الوصاية 6 نقاط ترتكز على التحكم في الكاميرات المتاحة وتفعيل أجهزة كشف تسربات الغاز على مستوى المطاعم، مع تزويد مكاتب الأمن بالوسائل لتحيين جميع السجلات، ناهيك عن إيداع مخططات الأمن لدى الجهات المختصة للموافقة والتأشير عليها، ويكون هذا الإجراء فوريا. أما في مجال الوقاية الصحية التي حددت آجالها بأسبوع واحد، فتم التشديد على الاستغلال المشترك لسيارات الإسعاف بين الإقامات، مع تحيين الملفات الصحية للطلبة، إلى جانب إجراء تحاليل دورية لعمال المطاعم.

أما في جانب الصيانة، ألزمت الوصاية مدراء الخدمات بالتكفل بالوضع في ظرف 15 يوما، وتمت الإشارة إلى عقلنة تسيير الاعتمادات الممنوحة في مجال تهيئة وصيانة مباني الإقامات في ميزانية التسيير، ما بين صيانة دورية وأخرى دائمة، حيث سيعاد بعث الورشات التقنية على مستوى الأحياء السكنية، مع تفعيل دور أعوان الصيانة وإصلاح الهياكل دون اللجوء إلى مؤسسات خارجية إلا في حال الضرورة القصوى، مع إعداد رزنامة وبرنامج دقيق ومفصل لصيانة التجهيزات والهياكل لضمان ديمومتها، مشيرة إلى ضرورة التدخل الفوري واليومي لإصلاح مختلف الأعطاب قبل تفاقمها.

وتطرقت خارطة الطريق أيضا إلى الإجراءات الواجب اتخاذها في مجالي النظافة والنقل، حيث تم التركيز على تشكيل خلايا مراقبة تسهر على تنفيذ مخطط النقل واحترام المواقيت وعدد الدورات، مع تفعيل التنسيق بين المؤسسات البيداغوجية في مجال التحديد الدقيق لأوقات خروج الطلبة، خاصة في الفترات المسائية، وتكييف انطلاق الحافلات مع مواقيت الدراسة خاصة مع نهاية اليوم. وألزمت الوصاية الجهات المعنية بمعالجة الاختلالات التي تعرفها خدمة النقل، من خلال دراسة شكاوى الطلبة في ظرف أسبوع، وتحديد 10 أيام لتطبيق برنامج النظافة على مستوى هذه الإقامات، من خلال إعطاء الأولوية للمناصب المفتوحة لتدعيم مصالح النظافة في الإقامات، مع السهر على النظافة الدائمة لمختلف الهياكل. وبخصوص التدفئة، أشارت الوصاية إلى أبرز الإجراءات الواجب اتخاذها من أجل تحسين معيشة الطالب على مستوى الحي الجامعي، وتكمن في معالجة الأعطاب وتوفير الماء الساخن في أوقات البرودة لتلبية حاجات الطلبة، والوقوف على وضعية المدافئ، ناهيك عن تدعيم الطلبة بأغطية إضافية في حال انعدام التدفئة، ومنحت الوصاية مدراء الخدمات أسبوعا فقط لتدارك جميع هذه النقائص.

أمينة صحراوي