شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

الاعتداءات تراجعت بعد نظام حماية مستخدمي قطاع الصحة

389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة


  23 فيفري 2021 - 21:00   قرئ 458 مرة   0 تعليق   الوطني
389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة

 سجلت المؤسسات الاستشفائية عبر مختلف ولايات الوطن، العشرات من حالات الاعتداء على الأطقم الطبية ونشر صور ومقاطع فيديو صنعت الحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل سن قانون رادع لحماية الأطقم الطبية، خاصة بعد تضاعف هذه التجاوزات مع ظهور جائحة كورونا وارتفاع الضغط على المؤسسات الاستشفائية إذ تم تسجيل 389 قضية.

كشف مدير الشؤون الجزائية وإجراءات العفو بوزارة العدل، محمد حدود، عن تسجيل مختلف المحاكم عشرات من قضايا الاعتداء على الطاقم الطبي، إذ تم تسجيل اعتداءات على 153 طبيب في المستشفيات مع ارتفاع عدد الاعتداءات خلال الأشهر الأولى لجائحة كورونا، وأكد المتحدث تسجيل 389 قضية تتعلق بالاعتداء على الطاقم الطبي، منها 153 قضية اعتداء ضد أطباء في المستشفيات، إذ تم الفصل في 349 منها، إضافة إلى متابعة 477 شخص في قضايا تتعلق بالاعتداء على مهنيي الصحة وإدانة 375 منهم، مشيرا إلى تبرئة 45 شخصا اتهموا بالاعتداء على الأطباء والممرضين، كما عرفت هذه الأرقام تراجعا كبيرا منذ توقيع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على الأمر المعدل والمتمم لقانون العقوبات، ينص على وضع نظام عقابي ملائم لحماية مستخدمي قطاع الصحة أمام تزايد الاعتداءات اللفظية والجسدية التي يتعرضون لها خلال تأدية مهامهم، إذ أكد وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي في تصريحات سابقة أنه منذ دخول القانون حيز التنفيذ عرفت الظاهرة تراجعا كبيرا، إذ لم تسجل الجهات القضائية إلا نادرا إخطارا بهذا النوع من القضايا، ونص القانون على وضع نظام عقابي ملائم لحماية مستخدمي قطاع الصحة أمام تزايد الاعتداءات التي يتعرضون لها خلال تأدية مهامهم، إضافة إلى ردع التصرفات المؤدية إلى المساس بكرامة المرضى والنيل من الاحترام الواجب نحو الأشخاص المتوفين عبر نشر الصور والفيديوهات، كما يهدف الأمر إلى ردع انتهاك حرمة الأماكن غير المفتوحة أمام الجمهور داخل المؤسسات الاستشفائية، والردع المشدد لأعمال تخريب الأملاك والتجهيزات الطبية، كما يتضمن عقوبات صارمة ضد المعتدين قد تصل إلى السجن المؤبد في حال وفاة الضحية، بينما تتراوح عقوبة الحبس من سنة واحدة إلى ثلاث سنوات في حال الاعتداء اللفظي، ومن 3 إلى 10 سنوات في حالة الاعتداء الجسدي حسب خطورة الفعل. وفيما يتعلق بالخسائر المادية، وعلاوة على العقوبة بالحبس من عامين إلى عشرة أعوام، تطبق غرامة مالية تقدر بـ 3 ملايين دج، ويضاف إليها طلب التعويض المقدم من طرف المنشأة الصحية المستهدفة. من جهة أخرى، أكد المتحدث حرص وزارة العدل على أنسنة السجون، قائلا لدى نزوله ضيفا على قناة تلفزيونية إن هناك قضاة يقومون بصفة يومية بزيارة السجون للوقوف على وضعها، مضيفا أن وزارة العدل تشجع القضاة على الذهاب للعقوبات البديلة للسجن. وبخصوص ارتفاع نسبة الحبس الاحتياطي، أكد حدود أن سببه راجع إلى وجود أشخاص في مرحلة المحاكمة به.

أسامة سبع