شريط الاخبار
اغتيال قيادي أزوادي من الموقّعين على اتفاق الجزائر بمالي الحكومة الفرنسية تجدّد سعيها للتهدئة وتؤكد متانة العلاقات مع الجزائر الجيش يحبط محاولة إغراق الجزائر بـ24 قنطارا من الكيف المغربي تزويد الملبنات الخاصة بكميات إضافية من بودرة الحليب الجزائريون العالقون بمطار «شارل ديغول» يعودون إلى لندن «صيدال» يستعد لتكوين كفاءات متخصصة لإنتاج اللقاح الروسي لا أثر للحوم المبرّدة المستوردة بالأسواق في اليوم الثاني من رمضان مديرية الشبكات وأنظمة الإعلام تحذر من هجمات قرصنة خلال الأشهر المقبلة «صيدال» يستهدف القضاء على ندرة الأدوية بإنشاء مصانع خاصة بها الخارجية تستكمل تطبيق ورقة طريق دعم المتعاملين الاقتصاديين لولوج التصدير صنهاجي يدعو لتسريع تلقيح المواطنين ويستبعد بلوغ المناعة الجماعية 51 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر مؤسسة بريد الجزائر تفرج عن المنحة التحفيزية لوقف الإضراب شرف الدين عـمارة يتسلم الـيوم قــــيادة الـفاف استكمال التحقيقات مع غول وزعلان في قضية رجل الأعمال «متيجي» «المنحة التحفيزية» مجرد مُسكّن اتحاد التجار ينفي تسجيل ندرة الزيت و5 آلاف طن فائض في الإنتاج اكتظاظ بمراكز البريد يثير استياء المواطنين في اليوم الأول من رمضان عمال الأسلاك المشتركة لقطاع التربية في إضراب وطني يومي 25 و26 أفريل زبدي يدعو لتحيّين المنظومة التشريعية للقضاء على اختلال السوق اللجنة المركزية لحزب العمال تجدد دعمها للمكتب السياسي وأمانته الدائمة بن زيان يجتمع بكونفدرالية أرباب العمل لتقريب الجامعة من المؤسسة الاقتصادية نسبة الاستجابة لإضراب «كنابست» تجاوزت 70 بالمائة في اليوم الثاني دوريات يومية لمصالح الأمن وقمع الغش لمحاربة الندرة والاحتكار بالأسواق فرنســـــا تصــــدم نظــــام المخـــــــزن انطلاق أول رحلة تصدير للمنتجات الجزائرية نحو إفريقيا عبر البحر «كوفاكس» يتجه نحو مضاعفة إمداداتها لـ90 بلدا بدءا من ماي المقبل 29 أفريل آخر أجل للتسجيل على قوائم التأهيل لترقية موظفي التربية مهياوي يؤكد إمكانية أخذ الجرعة الثانية من اللقاح بعد شهرين من الأولى تبون يدعو لاحترام البروتوكول الصحي والابتعاد عن التبذير في رمضان الجزائر تطالب فرنسا بمعالجة ملفات ضحايا التجارب النووية بأكثر جدية الأسعار تواصل الارتفاع في اليوم الأول من رمضان ماكـــــرون يرافــــع مـــن أجـــل تعزيــــز التعــــــاون مـــــع الجزائــــر كريسويل لاعب وست هام يثني على قـدرات مـحرز الاقتصاد الرمضاني في عز الجائحة رضا تير يدعو إلى ترشيد الاستهلاك ووضع حل للتبذير تعليمات صارمة لمدراء التجارة باستحداث أسواق للبيع بالتخفيض والترويجي سونلغاز يتخذ تدابير لمواجهة الطلب على الكهرباء خلال رمضان والصيف بن زيان يدعو الفائزين في مسابقة الدكتوراه إلى إنتاج المعرفة اختبار التربية البدنية لتلاميذ «الباك» و«البيام» ابتداء من 16 ماي

أقرت شروطا جديدة للإنتاج.. التوزيع والتصدير والاستيراد

الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني


  01 مارس 2021 - 21:00   قرئ 339 مرة   0 تعليق   الوطني
الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني

حدّدت الحكومة شروطا جديدة لاعتماد المؤسسات الصيدلانية ومهامها، حيث ستتكفل اللجان التي تم تعيينها، مؤخرا، من طرف الوزارة الوصية، بتفتيش كل المؤسسات التابعة للقطاع بهدف تنظيمها وفق الشروط الجديدة، خاصة فيما يتعلق بإنتاج الأدوية، التوزيع، التصدير والاستيراد، فيما أسندت جميع قرارات المصادقة المتعلقة بالنشاطات سالفة الذكر إلى الوزارة المكلفة بالصناعة الصيدلانية، ضمن شروط جديدة تهدف إلى تنظيم القطاع من الفوضى الذي ميز نشاط الصناعة الصيدلانية مؤخرا.

أفرجت الحكومة عن المرسوم التنفيذي، المعدل والمتمم لنشاط وممارسات المؤسسات الصيدلانية الموجهة للاستغلال، البيع والتوزيع بالجملة والاستيراد والتصدير، لاسيما شروط المصادقة على تراخيص نشاط المؤسسات. وحسب المرسوم التنفيذي الصادر في العدد 14 والأخير من الجريدة الرسمية، فإنّ المؤسسات الصيدلانية يجب أن تكون مستغلة في الحدود التي تضمن إنتاج منتوجات محلية ذات جودة مع ضمان وفرتها. وحول طبيعة المؤسسات المعنية، أشار المرسوم إلى المؤسسات الحائزة على ترخيص تسويق الدواء الطبي داخل البلد، وكذا المؤسسات الصيدلانية المصنّعة، حيث ستكون جميع المؤسسات المعنية ملزمة باحترام قواعد الممارسات الحسنة للتصنيع والتخزين والتوزيع واليقظة، بدءا من استلام المواد الأولية، مرورا بتحويلها وتوضيبها، ووضع العلامات الخاصة بها، إلى غاية الوصول إلى المنتج النهائي، مع إمكانية الاستعانة بمصادر خارجية بغرض تصنيع الأدوية، بموجب عقد يحدد الالتزامات التي تتضمنها الأطراف المذكورة، طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما، في حين تتولى هذه المؤسسات ضمان نشاط استغلال مقررات تسجيل المواد الصيدلانية، والمصادقة الأولية عليها. وأشار المرسوم التنفيذي المذكور، إلى شروط اعتماد المؤسسات الصيدلانية، حيث تخضع جميع القرارات لاعتماد من الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية، حيث تخضع أوّلا المؤسسة الصيدلانية للتصنيع إلى اعتماد مسبق للإنجاز، يتم تسليمه للوزارة الوصيّة، أمّا في حال ممارسة مؤسسة ما عدة نشاطات فيجب أن يكون كل نشاط موضوع اعتماد منفصل طبقا لأحكام المادة الخامسة من المرسوم، وفي حال توقف النشاط فيجب على الصيدلية أو المدير التقني للمؤسسة الصيدلانية إبلاغ الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية، لسحب الاعتماد، في حين يتم اللجوء إلى سحب الاعتماد من طرف الوزارة الوصية في حالة توقف النشاط لأكثر من عامين، قبل أن تتأكد المصالح المختصة للوزارة مــن اكتمال الملف والتأكد من توفر هذه المؤسسات على مستخدمين مؤهلين، وبعدد كاف للقيام بجميع المهام المنوطة بهم بشكل جيد، بالإضافة إلى محلات مكيفة للإنتاج أو البيع، وكذا النظـام الوثائقي الـذي يسمــح بضمــان مطابقة العمليـة لمقاييس الممارسات الحسنة للتصنيع، التوزيع والتخزين، الخاصة بنشاط كل مؤسسة صيدلانية، ويبت الوزير المكلف بالصناعة الصيدلانية في ملف الاعتماد المودع من طرف صاحب الطلب في أجل لا يتجاوز ثلاثين يوما، في حين تبلّغ المصالح المختصة بالقرار لصاحب طلب الاعتماد، في أجل ثمانية أيام. أما فيما يخص كيفيات مراقبة النشاط، عيّنت الوزارة الوصيّة لجانا مختصة لمراقبة الجودة والتفتيش، خاصة المتعلقة بإنتاج الأدوية، وفي حال الإخلال بأشكال المراقبة المنصوص عليها تخضع المؤسسات الصيدلانية للتفتيش والمراقبة الدورية من طرف هذه المصالح المختصة، وفي حال استمرار تسجيل تقصير أو مخالفات يتم إعذار المؤسسة الصيدلانية التي يجب عليها الامتثال في الآجال المحددة لها، وفي حال عدم الامتثال للإعذار تتعرض المؤسسة الصيدلانية لعقوبة الغلق المؤقت لمدة لا تتعدى سنة واحدة، ولا يمكن العودة إلى النشاط إلا بعد رفع التحفظات من طرف المؤسسة الصيدلانية، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى السحب النهائي لاعتماد المؤسسة الصيدلانية، وسيكون إلزاميا على كافة المؤسسات الصيدلانية سواء المتعلقة بإنتاج الأدوية أو العتاد الطبي التكيف مع مضامين المرسوم الجديد في ظرف 12 شهرا.

عبد الغاني بحفير