شريط الاخبار
ضيافات ينفي مسح ديون كل المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية النفط يتجاوز عتبة 56 دولارا للبرميل وكالة الطاقة الدولية تخفّض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وزارة التجارة تواصل رقمنة القطاع وفق نظام معلوماتي برمجة 18 محطة ذات تدفق عال جدا في ورقلة تجسيد مشروع البكالوريا المهنية حاليا مستبعد إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية بـ7 ولايات جديدة تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي اقتصار التلقيح على الدول الثرية لن يتيح القضاء على الجائحة أسلحة متطورة شاركت في مناورات «الحزم» جنايات العاصمة تفتح اليوم ملف الطريق السيار شرق - غرب فرنسا الاستعمارية ترفض الاعتراف بجرائمها في الجزائر 51 ألف محل من «محلات الرئيس» مهجور لأسباب مجهولة! تدمير 03 «كازمات» للإرهابيين تحتوي على قذائف هاون ومعدات تفجير اعتماد عدد قياسي من وكالات الأسفار للعمرة لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل وزارة التجارة ترجع ارتفاع الأسعار إلى الغلاء في السوق الدولية بن زيان يتعهد بحلّ مشاكل ونقائص القطاع مع الشركاء الاجتماعيين جراد يأمر بتسريع وتيرة معالجة ملفات وكلاء ومصنعي المركبات رئيس مونبوليي يؤكد بأن رحيل ديلور سيكون خسارة كبيرة الرئيس تبون يخضع لعملية جراحية ناجحة بألمانيا «أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية

تراجع تهريب المواد الغذائية رفع من الأسعار

تشديد الرقابة على الحدود الغربية يجوّع المغاربة خلال رمضان


  06 جويلية 2015 - 23:34   قرئ 3449 مرة   4 تعليق   الوطني
تشديد الرقابة على الحدود الغربية  يجوّع  المغاربة خلال رمضان

يعيش الآلاف من سكان المدن الحدودية المغربية أزمة غذائية بسبب الإجراءات المتخذة من طرف الجزائر على مستوى الحدود مع الجارة الغربية، حيث عرفت هذه المدن، منذ بداية شهر رمضان، أزمة حادة في هذه المواد التي كانت تزيّن موائد إفطار المغاربة وبأسعار جد منخفضة، بالمقارنة مع التي تعرض بها المنتجات المحلية.

 

فرض التعزيز الأمني المُشدّد على الحدود الغربية على مواطني المدن المغربية الحدودية ندرة  غير طبيعية  للعديد من المواد التي كانت تزيّن الموائد  الوجدوية  خاصة، حيث ذكر موقع  اليوم 24  المغربي. أنه  عكس المتوقع، لا جبن ولا مشروبات غازية، ولا عجائن، ولا عصائر قادمة من الجزائر كما كان الأمر في السابق، هو اختفاء  غير طبيعي  لمواد كانت تزيّن مائدة إفطار فئة عريضة من سكان وجدة والنواحي، ولم تعد الشوارع التي تتقاطع عند باب سيدي عبد الوهاب مركز المدينة، تتنافس كما في السابق على عرضها ، حيث أرجع الموقع سبب هذا  الشحّ  إلى تغير الوضع الأمني في الحدود وتشديد الإجراءات الأمنية وهو ما دفع العديد من المهربين إلى تغيير نشاطهم والعمل بقاعدة  ما خف وزنه وغلا ثمنه ، حيث لم يعد المهربون يميلون - كما في السابق- إلى تهريب كل شيء، إذ بات من المهم التمييز بين المواد التي يهربونها، حيث أكد أحد العاملين في مجال التهريب أن الوضع الجديد في الحدود دفع بالعديد من المهربين إلى الاستغناء عن تهريب العديد من المواد الغذائية التي كانت تهرّب بالخصوص في شهر رمضان، وهو ما جعل أسعار العديد من المواد التي كانت في الماضي القريب تختلف كثيرا تسجيل تقاربا في الأسعار هذا الشهر سوى التمور وزيت المائدة.

وفي سياق متصل، أكد تقرير لمرصد محاربة التهريب التابع لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بوجدة المغربية، أن زيت المائدة القادمة من الجزائر وصل سعرها إلى مستويات قياسية قارب سعر الزيت المحلي، الأمر الذي أدى إلى اختفائها من السوق، إلا أنها مع اقتراب رمضان غزت السوق من جديد، خصوصا ببني ادرار، بعد تراجع في الأسعار بشكل ملفت للانتباه، في حين حافظت السجائر على الرغم من ارتفاع سعرها خلال الأسابيع الماضية بنسبة 20 في المائة من قيمتها السابقة، إلا أن الإقبال عليها يظلّ نفسه لأن الفارق في السعر بينها والسجائر المستوردة من أوربا يبقى مرتفعا، ما يجعل هذه التجارة الأكثر ربحا لبعض ممتهني التهريب، إلى جانب تجارة  المعسل  و الشيشا  التي يكثر استهلاكها خلال رمضان.

 أسامة سبع