شريط الاخبار
النواب يصادقون اليوم على مخطط عمل الحكومة وفاة 17 شخصا إثر حادث مرور في أدرار الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة انتهاء فترة التسجيلات الثانية الخاصة بالطلبة الجدد اليوم أمن تيزي وزو يؤكد فعالية مخطط تأمين موسم الاصطياف والدخول الاجتماعي لجنة تفتيش بخصوص ضياع الأمتعة بمطار هواري بومدين الجيش يستأصل شبكات دعم الإرهاب في الوسط الـ سينا ينظم ندوات للتعريف بمبادئ الدستور الخاصة بحقوق الإنسان شراكة جزائرية - بريطانية لتطوير إنتاج المحروقات النفط يرتفع إلى 55.90 دولارا واجتماع مرتقب لـ أوبك لتمديد خفض الإنتاج غيابات بالجملة للأساتذة الجدد تؤجل انطلاق الدروس إلى إشعار آخر وزارة الصحة تؤكد أن أبواب الحوار مفتوحة مع كل النقابات زطشي يتخطى حدوده ويؤكد أن ألكاراز خضرة فوق طعام وفرة المنتوج ودخول سفن جديدة النشاط يطيحان بـ لوبيات السمك في جيجل تحديد بداية العام الهجري يثير فتة في الحكومة! قيتوني يؤكد وجود 700 محطة كهرباء غير مطابقة للمقاييس عبر الوطن وزارة التجارة تنظم يوما دراسيا بالشراكة مع الاتحاد الأوربي كتل المعارضة تحاكم أويحيى والموالاة تدافع عن برنامج الرئيس سوناطراك تحضر استراتيجية جديدة تمتد إلى آفاق 2030 194 مليار سنتيم ميزانية ولاية تيزي وزو لسنة 2018 منتدى الأمن يحتضن محاضرة حول مقومات نجاح تعاون أفريبول وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية إعادة بعث 500 ألف وحدة سكنية بصيغة الـ أل بي أ كانت مجمّدة ولاية تلمسان تخصص 219 حافلة طاطا مهترئة للنقل المدرسي وزارة التعليم العالي تمنح فرصة ثانية للطلبة الجدد وتمدد فترة التسجيلات مدرجات فارغة والتسجيلات مستمرة بعد أسبوعين عن انطلاق الدراسة بالجامعات تأجيل قضية المحامي المشطوب عمارة محسن إلى 10 أكتوبر توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهاب بالمدية وبرج باجي مختار الأفافاس يكشف عن قائمته الترشيحية لانتخابات المجلس الولائي بتيزي وزو

التيار الديمقراطي التقليدي خارج الائتلاف الحكومي

بوشافع: عدم مشاركتنا في حكومة الائتلاف سببه عدم تغيّر الخارطة السياسية


  16 ماي 2017 - 21:16   قرئ 462 مرة   0 تعليق   الوطني
بوشافع:  عدم مشاركتنا في حكومة الائتلاف سببه عدم تغيّر الخارطة السياسية

أرجع الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية عبد المالك بوشافع عدم مشاركة حزبه في حكومة الائتلاف رغم العروض المقدمة لحزبه إلى عدم تغير الخارطة السياسية في الجزائر، رغم إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أفرزت نتائج على مقاس بعض الأطراف خدمة لمصالح شخصية، مشيرا إلى أن الأفافاس يسعى  إلى إعادة بناء الإجماع الوطني قصد الخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر.

 

أوضح الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية لـ  المحور اليومي  أمس أن نضال الأفافاس راديكالي سليم، حتى يصل إلى تحقيق دولة الحق والقانون التي يسعى إليها منذ زمن طويل، قصد تجسيد البديل المتضمن استقلال العدالة وكل المؤسسات المنتخبة الأخرى دون استثناء، وكذا تحقيق عدالة اجتماعية حتى يكون كل المواطنين سواسية أمام القانون، وبالتالي تأسيس جمهورية ثانية، وإلى هذا الوقت لم نصل إلى تجسيد هذا الطرح الديمقراطي، يضيف ذات المتحدث. كل هذه الأسباب دفعت  الأفافاس  إلى عدم المشاركة في حكومة الائتلاف. وذكر عبد المالك بوشافع أن الهدف الذي وضعته جبهة القوى الاشتراكية نصب عينيها هو كيفية تجسيد البديل الديمقراطي، المتمثل في إعادة بناء الإجماع الوطني بمشاركة الجميع الأطياف السياسية، للتوصل إلى حل الأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد منذ فترة طويلة، وبالتالي حل كل الأزمات التي تؤثر على تطور البلاد. وفي رده بشأن الكيفية التي يرى بها الأفافاس الحكومة المقبلة، أوضح أنه رغم الانتخابات التشريعية المنظمة إلا أن الخارطة السياسية في الجزائر لم يطرأ عليها التغيير المرجو، بمعنى أن ممثلي النظام هم المتحكمون في اللعبة السياسية، ويتجسد ذلك عن طريق استغلال بعض التيارات السياسية من أجل تحقيق ما يطمحون إليه خدمة لمصالحهم الشخصية لا غير. وللإشارة، تحصلت جبهة القوى الاشتراكية خلال التشريعيات على 14 مقعدا، حيث أبرز الحزب مباشرة أن النتائج عمّقت ضعف وهشاشة الجزائر أكثر من ذي قبل، وعززت مواقع المتسببين في هذه الأزمة متعددة الأبعاد التي نعيشها، معتبرا أن الفائز الوحيد خلال هذا الاستحقاق هو العزوف السياسي بكل أشكاله. 

من جهته أرجأ حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في اتصالنا به الإجابة عن عدم دخوله حكومة الائتلاف إلى الأيام المقبلة، حيث سيصدر بيان يشرح فيه أسباب ذلك، علما أن حزب  الأرسيدي  الذي كان يرأسه الدكتور سعيد سعدي سبق أن دخل الحكومة خلال السنوات الأولى لحكم الرئيس بوتفليقة، إذ أسندت إليها حقيبتان وزاريتان تمثلتا في وزارتي النقل والصحة لكل من حميد لناوسشي وعمارة بن يونس على التوالي، مع التذكير بأن هذا الأخير انشق عن  الأرسيدي ، بالإضافة إلى وزيرة الثقافة خليدة تومي التي تولت حقيبة وزارة الثقافة بعدما استقالت من حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية.

نادية حدار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha