شريط الاخبار
قطـــــر تجنـــــي أشـــــــواك الربيــــــع العــربـــــــي ! وحدة جديدة للطائرات العمودية بالمسيلة لتدعيم وحدات الدرك في الطرقات قريبا بوتفليقة يعين عبد المجيد تبون وزيرا أولا عشية رمضان العربية والرياضيات في متناول الجميع والفرنسية للنجباء في شهادة الـ سانكيام تشجيع التمويل البنكي واللجوء إلى السوق المالي للمشاريع التجارية في 2018 أمن الجزائر تسخّر 6000 شرطي خلال شهر رمضان الكناس يطالب بفتح التحقيق في قضايا الفساد التي تمس الجامعات أونات توفر عروضا مغرية لصيف 2017 تصل إلى 1000 دج لليلة الواحدة السعيد بوحجة يفوز برئاسة البرلمان بـ 356 صوت كل الخيارات مفتوحة والأمر لن يقتصر على مناقشة خفض الإنتاج فقط الجيش يحبط عمليات تهريب قرابة 130 طن من المواد الغذائية الجيش والدرك في استنفار لضمان رمضان آمن مقري يطالب سلال بتقديم حصيلته هواوي تفتح أول متجر- تجربة لها في قلب العاصمة فتح 8 أسواق جديدة عبر مختلف ولايات الوطن بلمختار يعود للظهور ويدعو الموريتانيين إلى نصرة المجاهدين الـ فاف تسمح بعودة اللاعبين الأجانب إلى الدوري الجزائري بوتفليقة يعزي أسر ضحايا المروحية العسكرية تعيين تبون وزيرا أول إلغاء الامتحانات الاستدراكية واحتساب المعدلات الفصلية للراسبين في الـ سانكيام بوحجــــة فـــي مواجهــــة مــــع معارضــــة شرســــة لخمـــس سنـــــوات كناص تطلق البوابة الوطنية الإلكترونية للتعاقد شركة التوزيع للجزائر العاصمة تعد بتقليص الآجال إلى 5 أيام بحلول 2021 التصنيع لا يساهم إلا في 5 بالمائة من الناتج المحلي الخام حاليا لجان مشتركة للتحري في وجهة مسحوق الحليب وضبط توزيعه في رمضان وزراء نوّاب طلبوا إعفاءهم من الحكومة الجديدة حفاظا على الحصانة الدولة تخسر 150 مليار بسبب معارضة السكان لمشروع سد سوق نتسلاثة قايد صالح يؤكد حياد الجيش خلال التشريعيات الأخيرة الصندوق الوطني للسكن يموّل المشاريع السكنية بـ 7400 مليار سنتيم عمال البلديات و سونلغاز ينتفضون ضد صمت الوصاية بوضياف: الجزائر بذلت جهودا للنهوض بالإنتاج المحلي للأدوية استقالة جماعية لـ 38 إطارا ومناضلا من أفلان تيزي وزو أصغر نائب يطمح إلى مشاركة أكبر للشباب في الحياة السياسية حنون تحذر من استغلال أطراف للبرلمان لتنفيذ انقلاب برلمانيون بزي رسمي وزميلاتهم ببذلات كلاسيكية عريبي يطالب السلطات بفتح الحوار لمناقشة مشاكل المواطنين الجوية الفرنسية تدخل المنافسة بخطين جديدين مناوشة بسيطة تتعلق بـ تشويش والحادث لم يتطلب تدخل الأمن مراد مدلسي: إعداد قانون عضوي يسمح بتطبيق الدفع بعدم الدستورية 600 عائلة تغادر الصفيح إلى سكنات جديدة بالدويرة

التيار الديمقراطي التقليدي خارج الائتلاف الحكومي

بوشافع: عدم مشاركتنا في حكومة الائتلاف سببه عدم تغيّر الخارطة السياسية


  16 ماي 2017 - 21:16   قرئ 328 مرة   0 تعليق   الوطني
بوشافع:  عدم مشاركتنا في حكومة الائتلاف سببه عدم تغيّر الخارطة السياسية

أرجع الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية عبد المالك بوشافع عدم مشاركة حزبه في حكومة الائتلاف رغم العروض المقدمة لحزبه إلى عدم تغير الخارطة السياسية في الجزائر، رغم إجراء الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أفرزت نتائج على مقاس بعض الأطراف خدمة لمصالح شخصية، مشيرا إلى أن الأفافاس يسعى  إلى إعادة بناء الإجماع الوطني قصد الخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر.

 

أوضح الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية لـ  المحور اليومي  أمس أن نضال الأفافاس راديكالي سليم، حتى يصل إلى تحقيق دولة الحق والقانون التي يسعى إليها منذ زمن طويل، قصد تجسيد البديل المتضمن استقلال العدالة وكل المؤسسات المنتخبة الأخرى دون استثناء، وكذا تحقيق عدالة اجتماعية حتى يكون كل المواطنين سواسية أمام القانون، وبالتالي تأسيس جمهورية ثانية، وإلى هذا الوقت لم نصل إلى تجسيد هذا الطرح الديمقراطي، يضيف ذات المتحدث. كل هذه الأسباب دفعت  الأفافاس  إلى عدم المشاركة في حكومة الائتلاف. وذكر عبد المالك بوشافع أن الهدف الذي وضعته جبهة القوى الاشتراكية نصب عينيها هو كيفية تجسيد البديل الديمقراطي، المتمثل في إعادة بناء الإجماع الوطني بمشاركة الجميع الأطياف السياسية، للتوصل إلى حل الأزمة السياسية التي تتخبط فيها البلاد منذ فترة طويلة، وبالتالي حل كل الأزمات التي تؤثر على تطور البلاد. وفي رده بشأن الكيفية التي يرى بها الأفافاس الحكومة المقبلة، أوضح أنه رغم الانتخابات التشريعية المنظمة إلا أن الخارطة السياسية في الجزائر لم يطرأ عليها التغيير المرجو، بمعنى أن ممثلي النظام هم المتحكمون في اللعبة السياسية، ويتجسد ذلك عن طريق استغلال بعض التيارات السياسية من أجل تحقيق ما يطمحون إليه خدمة لمصالحهم الشخصية لا غير. وللإشارة، تحصلت جبهة القوى الاشتراكية خلال التشريعيات على 14 مقعدا، حيث أبرز الحزب مباشرة أن النتائج عمّقت ضعف وهشاشة الجزائر أكثر من ذي قبل، وعززت مواقع المتسببين في هذه الأزمة متعددة الأبعاد التي نعيشها، معتبرا أن الفائز الوحيد خلال هذا الاستحقاق هو العزوف السياسي بكل أشكاله. 

من جهته أرجأ حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في اتصالنا به الإجابة عن عدم دخوله حكومة الائتلاف إلى الأيام المقبلة، حيث سيصدر بيان يشرح فيه أسباب ذلك، علما أن حزب  الأرسيدي  الذي كان يرأسه الدكتور سعيد سعدي سبق أن دخل الحكومة خلال السنوات الأولى لحكم الرئيس بوتفليقة، إذ أسندت إليها حقيبتان وزاريتان تمثلتا في وزارتي النقل والصحة لكل من حميد لناوسشي وعمارة بن يونس على التوالي، مع التذكير بأن هذا الأخير انشق عن  الأرسيدي ، بالإضافة إلى وزيرة الثقافة خليدة تومي التي تولت حقيبة وزارة الثقافة بعدما استقالت من حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية.

نادية حدار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha