شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

إضافة إلى تزامنهما مع امتحانات نهاية العام

مخطط أمني خاص للشرطة والدرك لتأمين رمضان وموسم الاصطياف


  17 ماي 2017 - 20:58   قرئ 1054 مرة   0 تعليق   الوطني
مخطط أمني خاص للشرطة والدرك لتأمين رمضان وموسم الاصطياف

سطرت المديرية العامة للأمن الوطني مخططا أمنيا صارما لتأمين شهر رمضان المتزامن مع موسم الاصطياف وفترة الامتحانات النهائية، حيث سخرت لهذا الغرض إمكانات بشرية ووسائل وتجهيزات تفوق 170 ألف شرطي ووحدات لحفظ النظام وطائرات مروحية وكاميرات للمراقبة عبر مختلف النقاط الحساسة والشواطئ.

 

تسعى مصالح الأمن الوطني إلى إنجاح موسم الاصطياف وتأمين الامتحانات النهائية، من خلال تجنيد إمكانات بشرية ومادية مهمة، لاسيما أنه يتزامن مع شهر رمضان، حيث سخرت لأجل تأمين الموطنين عبر مختلف السواحل والأسواق والطرقات والأماكن العامة أكثر من 170 ألف شرطي من مختلف الرتب على غرار السنة الماضية، لتأمين 77 شاطئا مرخصا للسباحة، موزعين على مركز رفقة 52 وحدة لحفظ النظام العام، حيث أعطى اللواء عبد الغني هامل تعليمات صارمة لجميع مصالح الشرطة، لتقديم أحسن الخدمات للمواطنين وحمايتهم وتوفير كل التسهيلات لهم، سواء في تنظيم حركة المرور أو حمايتهم من جميع أنواع الجرائم، فضلا عن تقديم تسهيلات للمسافرين عبر جميع المراكز الحدودية التي تعرف حركة كبيرة خلال موسم الاصطياف.

وفي إطار التحضير لموسم الاصطياف وبغرض ضمان السير الحسن، تفعل قيادة الدرك الوطني مخطط  دلفين  2017، بهدف ضمان الأمن بالأماكن العمومية التي تشهد توافدا معتبرا للمواطنين، وكذلك من أجل السهر على راحة المصطافين وتأمين شبكة المواصلات، حيث يشهد موسم الاصطياف توافدا كبيرا للمواطنين على مستوى الولايات الساحلية بشواطئها ومركباتها السياحية، مما يتسبب في كثافة مرورية على مختلف  أنواع الطرق وأهم المحاور الكبرى، فضلا عن الحركية الكبيرة من حيث تنقلات المواطنين باتجاه المواقع السياحية وكذا مناطق النشاطات الترفيهية وأماكن التسوق خاصة في الفترات الليلية، حيث ترتكز الوحدات والتشكيلات الموضوعة في الميدان على تكثيف الانتشار الميداني عبر مختلف شبكات الطرق والمواصلات التي ستشهد حركة مكثفة للمرور، بالإضافة إلى تدعيم الفرق الإقليمية بفصائل الأمن والتدخل والفرق السينوتقنية والأسراب الجوية، بغية تأمين ومراقبة الأماكن التي تعرف توافدا مكثفا للمصطافين على الشواطئ والغابات وأماكن الاستجمام والراحة، دون إغفال الأماكن المنعزلة كالشواطئ غير المحروسة في إجراء وقائي. وفيما يخص أمن الطرقات، وجب تصور وإعداد مخططات لمكافحة هذه الظاهرة وتقليص عدد الحوادث، لاسيما من خلال وضع تشكيلات عبر كامل شبكة الطرقات، يتم تكييفها من حيث الزمان والمكان، عبر إقحام عدد إضافي من الدركيين الدراجين، وباستغلال كل وسائل أمن الطرقات بما فيها المركبات والدراجات النارية المموهة.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha