شريط الاخبار
الوالي زوخ يأمر بتجميد مشاريع الترقيات العقارية لـ "البوشي" بالعاصمة 17 ألف مغترب مسجل في الـ "أل بي بي" منذ فيفري الماضي رصد 7900 مليار خلال ثلاث سنوات الأخيرة لتهيئة المواقع السكنية حسبلاوي يؤكد سهر الدولة على توفير الأدوية أويحيى يدعو بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة الجيش يحبط محاولات هجرة 73 شخصا بعنابة "على الساسة ترك مسألة اللغة الامازيغية وترقيتها للأكاديميين والمختصين" عقد الطبعة الثالثة للمحادثات الإقليمية حول التطرف بالجزائر الصراع يشتعل مبكرا بين زطشي ومدوار شطب 300 شركة تجارية وهمية منذ بداية السنة بوهران الحكومة تلغي قرار تحويل الأراضي الفلاحية لاستغلالها في البناء بن غبريت تنجح في منع تسريب مواضيع "الباك" وتردع "الغشاشين" قرارات حاسمة منتظرة اليوم في اجتماع المكتب الفدرالي بلقاسمي يخرج من حسابات إدارة شباب قسنطينة تحالف سعودي روسي بضغط أمريكي لمراجعة اتفاق "أوبك" ورفع الإنتاج الـ "دي جي اس ان" تنفي تورط السائق الشخصي للهامل في قضية الكوكايين طائرات "هليكوبتر" لنقل مواضيع البكالوريا إلى المراكز الأمن الوطني يدعو المواطنين للمشاركة في محاربة "مافيا الشواطئ" الجيش يكشف عن ترسانة من الأسلحة على الحدود المالية "برامج القنوات التلفزيونية أصبحت عنوان للابتذال والانحراف" لجان قرى وأحياء بلدية الأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو تندد بـ "العنف" 21864 وثيقة من الأرشيف تمت رقمنتها منذ بداية 2018 تدريب حجاج 19 ولاية على المناسك بالمجسمات العدالة تأمر بحبس نجل تبون ووكلاء جمهورية بسبب علاقاتهم المشبوهة مع البوشي حزب جمبلاط يطالب بسحب الجنسية اللبنانية من فريد بجاوي اليوم الأول من البكالوريا يمر بردا وسلاما على الأدبيين والعلميين ملف اغتيال الفنان معطوب الوناس يعود بعد 20 سنة 7 إرهابيين يسلمون أنفسهم للسلطات العسكرية بتمنراست ضغوطات سعودية لإقناع المنتجين الخليجيين بتأييد زيادة الإنتاج عصابة تستورد المخدرات من المغرب وتصدرها إلى تونس وليبيا سوق التأمين يساهم في إنعاش الخزينة العمومية بـ50 بالمائة شمـــــــال إفريقيـــــــا يتحـــــــد لاستضافـــــــة مونديـــــــال 2030 قانون المالية التكميلي يسمح بدعم الميزانية ويعزز النمو الاقتصادي اجتماع أوبك وسط معارضة الجزائر لزيادة الإنتاج ارتفاع قيمة استيراد السلع الاستهلاكية الغذائية وزارة التربية تنشر قائمة الممنوعات˜ على تلاميذ البكالوريا جمركة البضائع قبل تحويلها إلى الموانئ الجافة الضريبة على السيارات المركّبة محليا تقسّم النواب داخل البرلمان الحكومة ترخص للمدير العام بتعيين أعضاء إدارة سوناطراك الحكومة تحدد كيفيات تملّك العقار و صولد لمن يدفع كاش

طالبوا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية

البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة


  17 ماي 2017 - 20:59   قرئ 841 مرة   0 تعليق   الوطني
البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة

يبدو أن استفحال ظاهرة التسويق والبيع غير الشرعي لقناطير من اللحوم الفاسدة غير المُراقبة الموجهة إلى المستهلك تزامنا مع حلول شهر رمضان بأيام قليلة، سببها غياب الإمكانات والتجهيزات اللازمة لمراقبة المذابح ونقاط بيع اللحوم على المستوى الوطني ـ حسب نقابة البياطرة المنضوي تحت لوائها 1400 بيطري عام ـ مؤكدة أن القضاء عليها لن يكون إلا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها.

 

أكدت المكلفة بالإعلام بالنقابة الوطنية للبياطرة جيكلي زكية في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن هناك نقصا في عدد البياطرة المعتمدين، حيث لايتجاوز 1400 بيطري عمومي على المستوى الوطني التابعين للنقابة، وكذا يوجد نقص الإمكانات ووسائل المراقبة البيطرية وعدم توفيرها للأطباء، وهذا ما يعد السبب الرئيسي لاستفحال ظاهرة البيع غير الشرعي للحوم بنوعيها دون توفير أدنى الشروط الصحية. أوضحت جيكلي في ذات الشأن، أن انعدام وسائل النقل التي تعين الطبيب على أداء مهمته ومنع أي تجاوزات في عرض وتسويق اللحوم، ضف إلى ذلك عدم توفر معدات قياس حرارة كل المنتوجات ذات الأصل الحيواني التي تتطلب في بعض الحالات أخذ عينة في نفس المكان المُراقب، تُقلص من عمليات المراقبة بنقاط البيع الرسمية والموازية على حد سواء، مضيفة بقولها  البيطري هو الذي يتكفل بتوفير وسائل عمله شخصيا، ناهيك عن التنقل بوسائله الخاصة التي تعمل على مضيعة الوقت أكثر، مما يعطل ويؤخر أداء مهام الطبيب على أكمل وجه ، مشيرة إلى أن هذه العراقيل تفتح المجال واسعا أمام التجار الفوضويين لانتهازهم فرصة غياب الرقابة لبيع لحوم حمراء وبيضاء لم تمر على المراقبة الصحية لإثبات صحتها للاستهلاك البشري، في ظل غياب شهادة بيطرية تثبت مراقبة اللحم الموجه للاستهلاك البشري بالموازاة مع تسجيل عمليات مختلفة لحجز كميات معتبرة من اللحوم الفاسدة أوغير الخاضعة للمراقبة ولا تحمل أي دمغة تؤكد ذلك. شددت ذات المتحدثة في سياق متصل، على أن المشكل السالف ذكره مطروح كل سنة ولاحياة لمن تنادي، خاصة فيما يتعلق بالمقترح الرئيسي الذي تم رفعه إلى الحكومة والمتمثل في إنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها لتكون المراقبة وفقا لمعايير الصحة والسلامة العامة، ملفتة إلى أن 80 بالمائة من العراقيل التي يواجهها مجال المراقبة البيطرية سيُحل وقتها حينما يتم العمل بالمطلب الأساسي المذكور، خاصة أن النقابة حاليا تملك مكتبا واحدا فقط على مستوى الولاية وهو ما انجر عنه فوضى بيع اللحوم. طالبت محدثتنا في السياق ذاته على لسان البياطرة العموميين المنضوين تحت لواء النقابة الحكومية، بضرورة توفير كل التجهيزات والوسائل اللازمة ليقوم الطبيب بدوره ومنحه حرية الرقابة أكثر، قصد تسهيل مهمة البياطرة في مراقبة اللحوم وعمليات الذبح على مستوى المذابح ونقاط البيع خاصة في شهر رمضان، موجهة كلامها إلى السلطات العمومية المسؤولة عن توفير كل ما يحتاجه البيطري من معدات تسهل مهمته في حفظ سلامة وصحة المستهلك، وعدم تسويق منتوج فاسد غير مراقب.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha