شريط الاخبار
إلغاء الامتحانات الاستدراكية واحتساب المعدلات الفصلية للراسبين في الـ سانكيام بوحجــــة فـــي مواجهــــة مــــع معارضــــة شرســــة لخمـــس سنـــــوات كناص تطلق البوابة الوطنية الإلكترونية للتعاقد شركة التوزيع للجزائر العاصمة تعد بتقليص الآجال إلى 5 أيام بحلول 2021 التصنيع لا يساهم إلا في 5 بالمائة من الناتج المحلي الخام حاليا لجان مشتركة للتحري في وجهة مسحوق الحليب وضبط توزيعه في رمضان 15 شركة جزائرية تشارك في طبعة صالون باتيما الفرنسي للبناء وزراء نوّاب طلبوا إعفاءهم من الحكومة الجديدة حفاظا على الحصانة الدولة تخسر 150 مليار بسبب معارضة السكان لمشروع سد سوق نتسلاثة قايد صالح يؤكد حياد الجيش خلال التشريعيات الأخيرة الصندوق الوطني للسكن يموّل المشاريع السكنية بـ 7400 مليار سنتيم عمال البلديات و سونلغاز ينتفضون ضد صمت الوصاية بوضياف: الجزائر بذلت جهودا للنهوض بالإنتاج المحلي للأدوية استقالة جماعية لـ 38 إطارا ومناضلا من أفلان تيزي وزو أصغر نائب يطمح إلى مشاركة أكبر للشباب في الحياة السياسية حنون تحذر من استغلال أطراف للبرلمان لتنفيذ انقلاب برلمانيون بزي رسمي وزميلاتهم ببذلات كلاسيكية عريبي يطالب السلطات بفتح الحوار لمناقشة مشاكل المواطنين الجوية الفرنسية تدخل المنافسة بخطين جديدين مناوشة بسيطة تتعلق بـ تشويش والحادث لم يتطلب تدخل الأمن مراد مدلسي: إعداد قانون عضوي يسمح بتطبيق الدفع بعدم الدستورية 600 عائلة تغادر الصفيح إلى سكنات جديدة بالدويرة 400 ألف مترشح يتنافسون على 10 آلاف منصب أستاذ يوم 29 جوان إسقاط فرضية تيهان الطفلة نهال وإثبات فعل الاختطاف والقتل العمدي تنصي النواب الجدد للبرلمان اليوم قايد صالح يتفقدجاهزية الوحدات العملياتية بالناحية العسكرية الرابعة 380 مليون دينار لإعانة 70 ألف عائلة معوزة بالعاصمة هامل يدعو إلى اندماج المواطن مع مؤسسة الأمن لوقف انتشار الجريمة المرحلة الـ 23 ستنطلق في ديسمبر المقبل و6 آلاف عائلة معنية كناس في وقفة احتجاجية على المستوى الوطني يوم الأربعاء بن غبريت تدعو تلاميذ الـ باك إلى تفادي الفايسبوك خلال الامتحانات علي عية يفتي بعدم جواز قروض بنك البركة للأئمة المحامون يطالبون بتأجيل القضايا لاستفادة موكليهم من حق التقاضي على درجتين مقري استغلّ نفوذه للتأثير على مجلس الشورى نحو إطلاق حوار ثنائي رفيع بين الجزائر والاتحاد الأوروبي غول يعلن دعمه لرئيس المجلس الشعبي الوطني الجديد السعيد بوحجة نسعى إلى إنعاش السياحة المحلية وجعل الجزائر من الوجهات المرغوب فيها ولد عباس يسارع كسب ولاء النواب الجدد بريد الجزائر يطمئن بتوفر السيولة النقدية خلال شهر رمضان وزير النفط السعودي في العراق لبحث سوق النفط

طالبوا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية

البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة


  17 ماي 2017 - 20:59   قرئ 442 مرة   0 تعليق   الوطني
البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة

يبدو أن استفحال ظاهرة التسويق والبيع غير الشرعي لقناطير من اللحوم الفاسدة غير المُراقبة الموجهة إلى المستهلك تزامنا مع حلول شهر رمضان بأيام قليلة، سببها غياب الإمكانات والتجهيزات اللازمة لمراقبة المذابح ونقاط بيع اللحوم على المستوى الوطني ـ حسب نقابة البياطرة المنضوي تحت لوائها 1400 بيطري عام ـ مؤكدة أن القضاء عليها لن يكون إلا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها.

 

أكدت المكلفة بالإعلام بالنقابة الوطنية للبياطرة جيكلي زكية في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن هناك نقصا في عدد البياطرة المعتمدين، حيث لايتجاوز 1400 بيطري عمومي على المستوى الوطني التابعين للنقابة، وكذا يوجد نقص الإمكانات ووسائل المراقبة البيطرية وعدم توفيرها للأطباء، وهذا ما يعد السبب الرئيسي لاستفحال ظاهرة البيع غير الشرعي للحوم بنوعيها دون توفير أدنى الشروط الصحية. أوضحت جيكلي في ذات الشأن، أن انعدام وسائل النقل التي تعين الطبيب على أداء مهمته ومنع أي تجاوزات في عرض وتسويق اللحوم، ضف إلى ذلك عدم توفر معدات قياس حرارة كل المنتوجات ذات الأصل الحيواني التي تتطلب في بعض الحالات أخذ عينة في نفس المكان المُراقب، تُقلص من عمليات المراقبة بنقاط البيع الرسمية والموازية على حد سواء، مضيفة بقولها  البيطري هو الذي يتكفل بتوفير وسائل عمله شخصيا، ناهيك عن التنقل بوسائله الخاصة التي تعمل على مضيعة الوقت أكثر، مما يعطل ويؤخر أداء مهام الطبيب على أكمل وجه ، مشيرة إلى أن هذه العراقيل تفتح المجال واسعا أمام التجار الفوضويين لانتهازهم فرصة غياب الرقابة لبيع لحوم حمراء وبيضاء لم تمر على المراقبة الصحية لإثبات صحتها للاستهلاك البشري، في ظل غياب شهادة بيطرية تثبت مراقبة اللحم الموجه للاستهلاك البشري بالموازاة مع تسجيل عمليات مختلفة لحجز كميات معتبرة من اللحوم الفاسدة أوغير الخاضعة للمراقبة ولا تحمل أي دمغة تؤكد ذلك. شددت ذات المتحدثة في سياق متصل، على أن المشكل السالف ذكره مطروح كل سنة ولاحياة لمن تنادي، خاصة فيما يتعلق بالمقترح الرئيسي الذي تم رفعه إلى الحكومة والمتمثل في إنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها لتكون المراقبة وفقا لمعايير الصحة والسلامة العامة، ملفتة إلى أن 80 بالمائة من العراقيل التي يواجهها مجال المراقبة البيطرية سيُحل وقتها حينما يتم العمل بالمطلب الأساسي المذكور، خاصة أن النقابة حاليا تملك مكتبا واحدا فقط على مستوى الولاية وهو ما انجر عنه فوضى بيع اللحوم. طالبت محدثتنا في السياق ذاته على لسان البياطرة العموميين المنضوين تحت لواء النقابة الحكومية، بضرورة توفير كل التجهيزات والوسائل اللازمة ليقوم الطبيب بدوره ومنحه حرية الرقابة أكثر، قصد تسهيل مهمة البياطرة في مراقبة اللحوم وعمليات الذبح على مستوى المذابح ونقاط البيع خاصة في شهر رمضان، موجهة كلامها إلى السلطات العمومية المسؤولة عن توفير كل ما يحتاجه البيطري من معدات تسهل مهمته في حفظ سلامة وصحة المستهلك، وعدم تسويق منتوج فاسد غير مراقب.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha