شريط الاخبار
أعمال شغب تحوّل حفلا خيريا إلى حلبة مصارعة وتلغي سهرة فنية تغييرات كبيرة على رأس المجمعات الصناعية تبون يواجه رجال المال المتوغلين في دواليب السلطة كسوة العيد ترهق العائلات ونساء يلجأن لرهن مجوهراتهن لست أدري لماذا يحتج الأساتذة... مقتل قروي ليس له علاقة بالجامعة مصالح الأمن تفتح تحقيقا في الحادثة لمعرفة ملابساتها أساتذة جامعة قسنطينة ينظمون وقفة ترحم على قروي سرحان أمنستي تستنكر الحملة الشرسة لرواد الفايسبوك على اللاجئين الأفارقة تنسيقية موظفي الصحة تهدد بمقاضاة الأطراف التي تحاول كسرها المعارضة متفائلة بوعود تبون بمحاربة اختلاط المال بالسياسة المخزن يرضخ لضغوطات الجزائر ومفوضية اللاجئين ويسمح للعائلات السورية بالمرور أساتذة يخرجون إلى الشارع تنديدا بمقتل الأستاذ قروي سرحان قوات الجيش تقبض على 5 إرهابيين في بني زيد بسكيكدة عودة الفوج الأول من الحرّاقة بعد أيام من الاعتقال بليبيا حصة الأسد لأساتذة الفيزياء والرياضيات في مسابقة التوظيف إجراءات صارمة لكل التجار المخالفين لنظام المداومة إصلاح المنظومة الضريبية أولوية ولا ضرائب جديدة على الجزائريين في 2018 حبس 3 جمركيين ووضع 3 أعوان تجارة تحت الرقابة القضائية أمنستــــي فـــي نجـــدة الخارجيـــن عـــن القانــــون الجزائر لن ترحّل الأفارقة قسرا إلى بلدانهم بوتفليقة يتنازل عن حقه في قضيته ضد صحيفة لوموند شبـــــح السنـــــة البيضـــــاء يحـــــوم حـــــول وكـــــلاء السيــــــارات وزارة التجارة تطمئن منتجي أغذية الدواجن والأنعام أس أن تي أف تدعـــــم قطـــــارات الخطــــــوط الطويلــــــة بمناسبــــــة العيـــــــد وزارة الصحة تؤكد وفرة الأدوية الأساسية في السوق كناس يدعو إلى وقفات غضب تنديدا بجريمة قتل الأستاذ قروي سرحان توقيف ناشري مواضيع امتحانات البكالوريا على فايسبوك زعلان يشدد على تسليم مشاريع القطاع في آجالها المحددة قروي سرحان تعرّض لـ 20 طعنة خنجر وضربات مطرقة حديدية البوانتاج لإجبار الوزراء السيناتورات على حضور الجلسات الدرك يضع مخططا لضمان موسم اصطياف دون مخدرات الأفافاس يتوعد المحرضين على أحداث غرداية بمتابعتهم قضائيا اطمئنوا سأوصل مطالبكم إلى الحكومة بن صالح يطالب الحكومة باحترام أعضاء السينا انخفاض طفيف فقط في فاتورة الاستيراد النفط لأول مرة عند 45 دولارا وتخوفات من تأزم وضع السوق مجددا لجنة وزارية تحقق في الحسابات المالية والإدارية لمركب الحجار أعوان الرقابة التجارية في وقفة احتجاجية بوهران انطلاق الاختبارات الاستدراكية لكل أطوار التعليم بداية من الغد الطالبات المقيمات يغلقن مقر الديوان بمدوحة - وسط

طالبوا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية

البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة


  17 ماي 2017 - 20:59   قرئ 487 مرة   0 تعليق   الوطني
البياطرة يطالبون الحكومة بتوفير الإمكانات لمنع تسويق لحوم فاسدة

يبدو أن استفحال ظاهرة التسويق والبيع غير الشرعي لقناطير من اللحوم الفاسدة غير المُراقبة الموجهة إلى المستهلك تزامنا مع حلول شهر رمضان بأيام قليلة، سببها غياب الإمكانات والتجهيزات اللازمة لمراقبة المذابح ونقاط بيع اللحوم على المستوى الوطني ـ حسب نقابة البياطرة المنضوي تحت لوائها 1400 بيطري عام ـ مؤكدة أن القضاء عليها لن يكون إلا بإنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها.

 

أكدت المكلفة بالإعلام بالنقابة الوطنية للبياطرة جيكلي زكية في تصريح لـ  المحور اليومي ، أن هناك نقصا في عدد البياطرة المعتمدين، حيث لايتجاوز 1400 بيطري عمومي على المستوى الوطني التابعين للنقابة، وكذا يوجد نقص الإمكانات ووسائل المراقبة البيطرية وعدم توفيرها للأطباء، وهذا ما يعد السبب الرئيسي لاستفحال ظاهرة البيع غير الشرعي للحوم بنوعيها دون توفير أدنى الشروط الصحية. أوضحت جيكلي في ذات الشأن، أن انعدام وسائل النقل التي تعين الطبيب على أداء مهمته ومنع أي تجاوزات في عرض وتسويق اللحوم، ضف إلى ذلك عدم توفر معدات قياس حرارة كل المنتوجات ذات الأصل الحيواني التي تتطلب في بعض الحالات أخذ عينة في نفس المكان المُراقب، تُقلص من عمليات المراقبة بنقاط البيع الرسمية والموازية على حد سواء، مضيفة بقولها  البيطري هو الذي يتكفل بتوفير وسائل عمله شخصيا، ناهيك عن التنقل بوسائله الخاصة التي تعمل على مضيعة الوقت أكثر، مما يعطل ويؤخر أداء مهام الطبيب على أكمل وجه ، مشيرة إلى أن هذه العراقيل تفتح المجال واسعا أمام التجار الفوضويين لانتهازهم فرصة غياب الرقابة لبيع لحوم حمراء وبيضاء لم تمر على المراقبة الصحية لإثبات صحتها للاستهلاك البشري، في ظل غياب شهادة بيطرية تثبت مراقبة اللحم الموجه للاستهلاك البشري بالموازاة مع تسجيل عمليات مختلفة لحجز كميات معتبرة من اللحوم الفاسدة أوغير الخاضعة للمراقبة ولا تحمل أي دمغة تؤكد ذلك. شددت ذات المتحدثة في سياق متصل، على أن المشكل السالف ذكره مطروح كل سنة ولاحياة لمن تنادي، خاصة فيما يتعلق بالمقترح الرئيسي الذي تم رفعه إلى الحكومة والمتمثل في إنشاء مديرية عامة للمصالح البيطرية تنشط النقابة تحت لوائها لتكون المراقبة وفقا لمعايير الصحة والسلامة العامة، ملفتة إلى أن 80 بالمائة من العراقيل التي يواجهها مجال المراقبة البيطرية سيُحل وقتها حينما يتم العمل بالمطلب الأساسي المذكور، خاصة أن النقابة حاليا تملك مكتبا واحدا فقط على مستوى الولاية وهو ما انجر عنه فوضى بيع اللحوم. طالبت محدثتنا في السياق ذاته على لسان البياطرة العموميين المنضوين تحت لواء النقابة الحكومية، بضرورة توفير كل التجهيزات والوسائل اللازمة ليقوم الطبيب بدوره ومنحه حرية الرقابة أكثر، قصد تسهيل مهمة البياطرة في مراقبة اللحوم وعمليات الذبح على مستوى المذابح ونقاط البيع خاصة في شهر رمضان، موجهة كلامها إلى السلطات العمومية المسؤولة عن توفير كل ما يحتاجه البيطري من معدات تسهل مهمته في حفظ سلامة وصحة المستهلك، وعدم تسويق منتوج فاسد غير مراقب.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha