شريط الاخبار
امتحانات شفهية للتحقق من الخلفيات الفكرية للأئمة الجدد تواطؤ فرنسي - مغربي للتضييق على نفوذ الجزائر وعلاقاتها في إفريقيا «مساهل لم يرتكب خطأ دبلوماسيا وإنتاج المخـــــــــــــــــــــدرات في المغرب مقنّن» المخزن يكيل التصريحات بـ»مكيالين» ويحاول التغطية على أزماته بمهاجمة الجزائر الجزائر ترفض الردّ على التصريحات العدائية للمغرب توقيف سبعة عناصر دعم للإرهاب بسكيكدة وباتنة والشلف منافسة شرسة بين الجوية الجزائرية والشركات الأجنبية أويحيى في زيارة تفقدية لورشات العاصمة الثلاثاء المقبل الإدارة مدعوة إلى التدقيق في شطب الموتى 60 مليار متر مكعب خزان المياه الذي تنام عليه سلسلة جرجرة هامل يؤكد استعداد الشرطة الجزائرية لتقاسم الخبرة مع الدول الشقيقة راوية يطمئن المواطنين ويؤكد أن الآلية لن تؤثر في القدرة الشرائية لازيادة في إي ار جي ، إي بي أس والكهرباء ضمن قانون مالية 2018 قانون المالية محفوف بالمخاطر وإشراك البرلمان في المراقبة أمر حتمي الحكومة في مواجهة المحرضين السياسيين ضد عرقلة حلولها للخروج من الأزمة «الحكومة جددت الثقة في أفسيو وما حدث من الماضي» المغرب يستدعي سفيره والقائم بالأعمال الجزائري احتجاجا على تصريحات مساهل «قضايــــــا تجنيــــــد الجزائرييــــــن عبــــــر فايسبـــــــوك ملفــــــات فارغــــــة ولا تحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمل ثقــــــلا إرهابيــــــــــــا» الحكومة تقحم الخارجية في البحث عن مخارج من الازمة المالية الحكومة تراهن على «إعادة الاعتبار» للعملة الوطنية في قانون المالية 2018 الإفراج عن قائمة أسماء الأساتذة الاحتياطيّين الناجحين يوم 26 نوفمبر أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون

حزبلاوي مطلوب في الجلفة للنظر في قضية المحبوسين

وزير الصحة ينصف مدير مستشفى عين وسارة بإعادته إلى منصبه


  09 أوت 2017 - 23:28   قرئ 432 مرة   0 تعليق   الوطني
وزير الصحة ينصف مدير مستشفى عين وسارة بإعادته إلى منصبه

قام وزير الصحة وإصلاح المستشفيات مختار حزبلاوي، بإعادة مدير مستشفى عين وسارة بولاية الجلفة إلى منصب عمله، بعدما تم توقيفه في ظروف غامضة من طرف والي الولاية، مما أدخل المستشفى في فوضى بسبب التجاوزات الإدارية، بالمقابل يواصل عمال المؤسسة الاستشفائية اعتصامهم المفتوح للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين، حيث وصل عدد الاستقالات الجماعية إلى 150 طبيب وممرض في مستشفى أحمد بوقرة بحاسي بحبح.

أنهى مختار حزبلاوي، الجدل القائم حول عملية إنهاء مهام مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية  النقيب المجاهد المختار سعداوي ، بمدينة عين وسارة التي جاءت في ظروف غامضة، حيث قام الوزير بإعادته إلى منصب عمله. جاء قرار تنحية مدير المستشفى إثر الزيارة التي قام بها والي الجلفة التي كانت في ساعات متأخرة من مساء يوم عطلة، وكان المدير حينها في فترة راحة، أعطى خلالها الوالي تعليمة لمدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بإنهاء مهام المدير، حيث لم يكن هذا الأخير موافقا على توقيفه الفوري من منصب عمله، وأصدر خلالها تحت الضغط مقررا يحمل 23/17 بتاريخ 8 أوت 2017، يتضمن إنهاء مهام مداح مسعود، كمدير للمؤسسة ذاتها، ابتداء من تاريخ إمضاء المقرّر، رغم أنّه معيّن بقرار وزاري يحمل رقم 152، بتاريخ 17 جانفي 2017، مما جعل مصالح المستشفى تقع في تجاوزات إدارية، باعتبار أن وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات تبقى لوحدها المخولة باتخاذ القرار النهائي الذي لا يلغى إلا بقرار وزاري ثان، وبالتالي تكون مصالح المستشفى أحدثت تجاوزات بتوقيف مدير المستشفى عن ممارسة مهامه، في حين وصلت عدد الاستقالات الجماعية بالمستشفى إلى 150 طبيب وممرض، تنديدا بسجن زملائهم، من جهة يواصل العمال اعتصامهم، حيث نصبوا خيمة في ساحة المؤسسة قرب المدخل الرئيسي للمستشفى، للمطالبة بالإفراج الفوري عن زميلتهم القابلة المحبوسة رفقة المراقب الطبي والمدير المناوب، حاملين معهم لافتات تضامن معهم، مؤكدين في السياق ذاته، أنهم لن يتوقفوا عن الاحتجاج إلى غاية حضور وزير الصحة وإصلاح المستشفيات للنظر في القضية، مشيرين إلى أنهم باتوا عرضة لكل أنواع الظلم و الحقرة ، وأبواب الحوار بينهم وبين المسؤولين المحليين باتت مغلقة .

نادية حدار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha