شريط الاخبار
رئيس الجمهورية يعيّن أعضاء الحكومة الجديدة تخوّفات من مصير مشاريع السكن بعد إنهاء مهام صاحب صيغتي "عدل" و "أل بي بي" الوزير ولد علي يطالب محليي الخضر بالتأهل إلى الـ شان هامل يأمر شرطة الحدود بتشديد المراقبة في النقاط الحدودية لمنع تهريب الذهب والعملة الحكومة تفرج عن الترتيبات التنظيمية والقانونية لصيد المرجان وزارة الفلاحة تحذر المواطنين من مواشي الأسواق الفوضوية مركب الوهرانية لإنتاج وتكرير السكر على حافة الإفلاس أويحيى يعود إلى قصر الدكتور سعدان بعد خمس سنوات من الغياب إقالة تبون تصنع الحدث العالمي وتخلّف ردود فعل متباينة تاج يثمّن قرار رئيس الجمهورية بتعيين أويحيى وزيرا أولا اللجان المكلّفة بدراسة قانون المجالس المحلية تجتمع يوم السبت حمس تعتبر تنحية تبون عملية سطو نفذّها رجال المال الجزائر تطالب دول الساحل بإجراءات تحد من تنقل الإرهابيين ارتفاع أسعار الأضاحي بسبب تهريب المواشي نحو تونس انطلاق التسجيلات بمعاهد التكوين شبه الطبي للطلبة الجدد رجال أعمال ألمان في الجزائر الشهر المقبل لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات 12 سنة سجنا ضد مغتصب ابنته على مدار أربع سنوات بوهران موقف الجزائر اتجاه القضية الصحراوية ثابت الجيش يدمر 4 مخابئ للإرهابيين في باتنة الدرك يطبق النظام الإلكتروني لتعقّب السيارات المسروقة مراجعة الدعم العشوائي ورفع تسعيرة الكهرباء.. ملامح قانون المالية لـ 2018 نحو توسيع مساحات الحبوب وزراعة البقوليات الجافة تعييـــــن أحمـــــد أويحيـــــى وزيـــــــرا أول خلفـــــــا لتبــــــــون من الإعذارات إلى عطلة فرنسا... هكذا انتهى مسار تبون رسميا... نقل جثامين الرعايا الجزائريين بالخارج مجانا أويحيى أمام تحدي إقرار قانون المالية لـ 2018 مطالب بالعودة للعمل بنظام التحويلات التقليدي في المؤسسات الجامعية النفط يواصل انهياره إلى 50 دولارا ويقلّص عائدات الجزائر زعلان يأمر بإطلاق أشغال مشروع ميناء شرشال الدينار يسجل تراجعا رهيبا ومخاوف من استمرار الأزمة مجانيـــــن الله يعـــودون هــــذا الأسبـــــوع! الإطاحة بنصّاب يبيع جوازات الحج بـ 80 مليون سنتيم في وهران إخماد 2532 حريق وتوقيف 16 متورطا في إضرامها 11436 حاج جزائري في المدينة المنورة وأفواج أخرى تغادر إلى مكة وفاة جزائري وجرح آخر في الهجوم الذى استهدف مطعما في وغادوغو العثور على جثة إرهابي بالبويرة واكتشاف ورشة لصناعة المتفجرات في تيبازة فرنسا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر الفيسبوكيون بين متفائل ومتشائم بقرار إقالة تبون الأحزاب السياسية تُجمع على أنّ تعيين أويحيى قرار أملته الظروف الراهنة نقابة القابلات تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفات بالجلفة

فيما تسود فوضى التنافس على قوائم الانتخابات المحلية

السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية


  09 أوت 2017 - 23:27   قرئ 337 مرة   0 تعليق   الوطني
السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، أنه سيظل ممثلا لسكان ولاية سكيكدة الذين صوتوا لصالحه وصالح حزبه في الانتخابات التشريعية الماضية، من خلال العمل على حل مختلف انشغالاتهم ومشاكل المقاولين الذين يتلقون العديد من الصعوبات، من أجل الارتقاء بالولاية التاريخية التي أنجبت العديد من الأبطال.

 

 رغم المسؤولية الملقاة على عاتقه وهي رئاسة المجلس الشعبي الوطني التي تحمله الاهتمام بكافة المواضيع الوطنية، مقدما حصيلة استقباله للمواطنين في مكتبه الجديد إلى حد الآن والتي بلغت 950 مواطن، وأكد رئيس الغرفة السفلى أن نجاحه الذي يعد نجاح الولاية ككل في افتكاك هذا المنصب، لم يأت من فراغ وإنما نتيجة جهود النخبة السياسية التي شاركت في التشريعات بقوائمها، وكذا من خلال الحملة الانتخابية التي مكنت من استقطاب شريحة واسعة من الناخبين، مساهمة بذلك في رفع نسبة المشاركة التي كانت هدف الجميع، في إشارة إلى التصعيد الانتخابي خلال الحملة الذي كان بين حزبي  الأفلان  والأرندي  على المستوى الوطني، والذي ميزه بولاية سكيكدة وجود رئيس المجلس الوطني الشعبي حاليا في القائمة، حيث تم التركيز عليه من خلال سنه ومكان إقامته الدائم في العاصمة وهما الورقتان اللتان استعملهما غريم الأفلان الأرندي، مع ملاحظة غياب الأمين الولائي للأخير ومتصدر قائمته في التشريعيات فؤاد بن مرابط عن الحفل، وصول رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة إلى ولاية سكيكدة جاء من أجل تكريمه بمسقط رأسه من قبل قيادة الأفلان، نتيجة افتكاك ممثل الحزب بالولاية لقيادة القبة البرلمانية السفلى، رغم تغلب الأرندي عليه بحصوله على 4 مقاعد مقابل 3 للأفلان عكس العهدة السابقة التي حصل فيها الأفلان على 5 مقاعد مقابل 3 للأرندي، حيث قدمت إليه عدة جوائز وهدايا، غير أن عرس السعيد بحجة لم يكتمل ولم يصل إلى المستوى الذي طمح إليه المنظمون، بعدما سادت الفوضى وسوء التنظيم أجواء التكريم من البداية إلى غاية النهاية، بداية من دخوله إلى قصر الثقافة والفنون، أين حاول الجميع الالتقاء به متسببين في فوضى كبيرة سببت عراقيل للأجهزة الأمنية المسخرة، بغلقهم لباب قاعة استقبال الضيوف، واستمرت الفوضى حوله حتى وهو جالس في مقعده بجانب مستشار رئيس الجمهورية محمد بوغازي وعدد من ممثلي التشكيلات السياسية ومناضلي الأفلان، الأمر الذي دفع ممثلي الأسرة الإعلامية إلى الانسحاب من القاعة، نظرا لعدم تمكنهم من أداء مهامهم على النحو المطلوب، مصادر عديدة كشفت لجريدة  المحور اليومي  عن سبب قدوم السعيد بوحجة إلى الولاية، فلم يكن فقط التكريم، سيما التوقيت الذي حضر فيه، والذي سبقه قيام  أفلان  سكيكدة بعقد اجتماع لم يسفر عن أي نتيجة سوى توسيع الهوة بين المناضلين وتحديدا الطامحين للترأس أو الانضمام إلى القوائم تحسبا للانتخابات المحلية المقبلة، حيث من المرجح أن يكون رئيس المجلس الشعبي الوطني هو من يقود سفينة متنافسي الأفلان نحو التفاهم والتوافق، حتى أن حفل التكريم كشف عن تسابق الجميع نحو إعلان الولاء عن أحد أقوى الرجال حاليا في الأفلان.

غالية . ن

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha