شريط الاخبار
شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة الجزائر تتباحث تسويق البترول والغاز الطبيعي إلى مصر إرهابيون جزائريون بداعش يكلّفون شبانا بتجنيد الراغبين في السفر إلى سوريا بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون

فيما تسود فوضى التنافس على قوائم الانتخابات المحلية

السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية


  09 أوت 2017 - 23:27   قرئ 478 مرة   0 تعليق   الوطني
السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، أنه سيظل ممثلا لسكان ولاية سكيكدة الذين صوتوا لصالحه وصالح حزبه في الانتخابات التشريعية الماضية، من خلال العمل على حل مختلف انشغالاتهم ومشاكل المقاولين الذين يتلقون العديد من الصعوبات، من أجل الارتقاء بالولاية التاريخية التي أنجبت العديد من الأبطال.

 

 رغم المسؤولية الملقاة على عاتقه وهي رئاسة المجلس الشعبي الوطني التي تحمله الاهتمام بكافة المواضيع الوطنية، مقدما حصيلة استقباله للمواطنين في مكتبه الجديد إلى حد الآن والتي بلغت 950 مواطن، وأكد رئيس الغرفة السفلى أن نجاحه الذي يعد نجاح الولاية ككل في افتكاك هذا المنصب، لم يأت من فراغ وإنما نتيجة جهود النخبة السياسية التي شاركت في التشريعات بقوائمها، وكذا من خلال الحملة الانتخابية التي مكنت من استقطاب شريحة واسعة من الناخبين، مساهمة بذلك في رفع نسبة المشاركة التي كانت هدف الجميع، في إشارة إلى التصعيد الانتخابي خلال الحملة الذي كان بين حزبي  الأفلان  والأرندي  على المستوى الوطني، والذي ميزه بولاية سكيكدة وجود رئيس المجلس الوطني الشعبي حاليا في القائمة، حيث تم التركيز عليه من خلال سنه ومكان إقامته الدائم في العاصمة وهما الورقتان اللتان استعملهما غريم الأفلان الأرندي، مع ملاحظة غياب الأمين الولائي للأخير ومتصدر قائمته في التشريعيات فؤاد بن مرابط عن الحفل، وصول رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة إلى ولاية سكيكدة جاء من أجل تكريمه بمسقط رأسه من قبل قيادة الأفلان، نتيجة افتكاك ممثل الحزب بالولاية لقيادة القبة البرلمانية السفلى، رغم تغلب الأرندي عليه بحصوله على 4 مقاعد مقابل 3 للأفلان عكس العهدة السابقة التي حصل فيها الأفلان على 5 مقاعد مقابل 3 للأرندي، حيث قدمت إليه عدة جوائز وهدايا، غير أن عرس السعيد بحجة لم يكتمل ولم يصل إلى المستوى الذي طمح إليه المنظمون، بعدما سادت الفوضى وسوء التنظيم أجواء التكريم من البداية إلى غاية النهاية، بداية من دخوله إلى قصر الثقافة والفنون، أين حاول الجميع الالتقاء به متسببين في فوضى كبيرة سببت عراقيل للأجهزة الأمنية المسخرة، بغلقهم لباب قاعة استقبال الضيوف، واستمرت الفوضى حوله حتى وهو جالس في مقعده بجانب مستشار رئيس الجمهورية محمد بوغازي وعدد من ممثلي التشكيلات السياسية ومناضلي الأفلان، الأمر الذي دفع ممثلي الأسرة الإعلامية إلى الانسحاب من القاعة، نظرا لعدم تمكنهم من أداء مهامهم على النحو المطلوب، مصادر عديدة كشفت لجريدة  المحور اليومي  عن سبب قدوم السعيد بوحجة إلى الولاية، فلم يكن فقط التكريم، سيما التوقيت الذي حضر فيه، والذي سبقه قيام  أفلان  سكيكدة بعقد اجتماع لم يسفر عن أي نتيجة سوى توسيع الهوة بين المناضلين وتحديدا الطامحين للترأس أو الانضمام إلى القوائم تحسبا للانتخابات المحلية المقبلة، حيث من المرجح أن يكون رئيس المجلس الشعبي الوطني هو من يقود سفينة متنافسي الأفلان نحو التفاهم والتوافق، حتى أن حفل التكريم كشف عن تسابق الجميع نحو إعلان الولاء عن أحد أقوى الرجال حاليا في الأفلان.

غالية . ن

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha