شريط الاخبار
أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه

فيما تسود فوضى التنافس على قوائم الانتخابات المحلية

السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية


  09 أوت 2017 - 23:27   قرئ 411 مرة   0 تعليق   الوطني
السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، أنه سيظل ممثلا لسكان ولاية سكيكدة الذين صوتوا لصالحه وصالح حزبه في الانتخابات التشريعية الماضية، من خلال العمل على حل مختلف انشغالاتهم ومشاكل المقاولين الذين يتلقون العديد من الصعوبات، من أجل الارتقاء بالولاية التاريخية التي أنجبت العديد من الأبطال.

 

 رغم المسؤولية الملقاة على عاتقه وهي رئاسة المجلس الشعبي الوطني التي تحمله الاهتمام بكافة المواضيع الوطنية، مقدما حصيلة استقباله للمواطنين في مكتبه الجديد إلى حد الآن والتي بلغت 950 مواطن، وأكد رئيس الغرفة السفلى أن نجاحه الذي يعد نجاح الولاية ككل في افتكاك هذا المنصب، لم يأت من فراغ وإنما نتيجة جهود النخبة السياسية التي شاركت في التشريعات بقوائمها، وكذا من خلال الحملة الانتخابية التي مكنت من استقطاب شريحة واسعة من الناخبين، مساهمة بذلك في رفع نسبة المشاركة التي كانت هدف الجميع، في إشارة إلى التصعيد الانتخابي خلال الحملة الذي كان بين حزبي  الأفلان  والأرندي  على المستوى الوطني، والذي ميزه بولاية سكيكدة وجود رئيس المجلس الوطني الشعبي حاليا في القائمة، حيث تم التركيز عليه من خلال سنه ومكان إقامته الدائم في العاصمة وهما الورقتان اللتان استعملهما غريم الأفلان الأرندي، مع ملاحظة غياب الأمين الولائي للأخير ومتصدر قائمته في التشريعيات فؤاد بن مرابط عن الحفل، وصول رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة إلى ولاية سكيكدة جاء من أجل تكريمه بمسقط رأسه من قبل قيادة الأفلان، نتيجة افتكاك ممثل الحزب بالولاية لقيادة القبة البرلمانية السفلى، رغم تغلب الأرندي عليه بحصوله على 4 مقاعد مقابل 3 للأفلان عكس العهدة السابقة التي حصل فيها الأفلان على 5 مقاعد مقابل 3 للأرندي، حيث قدمت إليه عدة جوائز وهدايا، غير أن عرس السعيد بحجة لم يكتمل ولم يصل إلى المستوى الذي طمح إليه المنظمون، بعدما سادت الفوضى وسوء التنظيم أجواء التكريم من البداية إلى غاية النهاية، بداية من دخوله إلى قصر الثقافة والفنون، أين حاول الجميع الالتقاء به متسببين في فوضى كبيرة سببت عراقيل للأجهزة الأمنية المسخرة، بغلقهم لباب قاعة استقبال الضيوف، واستمرت الفوضى حوله حتى وهو جالس في مقعده بجانب مستشار رئيس الجمهورية محمد بوغازي وعدد من ممثلي التشكيلات السياسية ومناضلي الأفلان، الأمر الذي دفع ممثلي الأسرة الإعلامية إلى الانسحاب من القاعة، نظرا لعدم تمكنهم من أداء مهامهم على النحو المطلوب، مصادر عديدة كشفت لجريدة  المحور اليومي  عن سبب قدوم السعيد بوحجة إلى الولاية، فلم يكن فقط التكريم، سيما التوقيت الذي حضر فيه، والذي سبقه قيام  أفلان  سكيكدة بعقد اجتماع لم يسفر عن أي نتيجة سوى توسيع الهوة بين المناضلين وتحديدا الطامحين للترأس أو الانضمام إلى القوائم تحسبا للانتخابات المحلية المقبلة، حيث من المرجح أن يكون رئيس المجلس الشعبي الوطني هو من يقود سفينة متنافسي الأفلان نحو التفاهم والتوافق، حتى أن حفل التكريم كشف عن تسابق الجميع نحو إعلان الولاء عن أحد أقوى الرجال حاليا في الأفلان.

غالية . ن

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha