شريط الاخبار
غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل! بعد 3 سنوات سنتكلم عن 2 مليار دولار من تصدير المنتجات قايد صالح صديق بوتفليقة والتغييرات في الأجهزة الأمنية من صلاحياته بوتفليقة يجري حركة جزئية في صفوف النوّاب العامّين لمجالس القضاء قاضي التحقيق يستمع ثانية لنجل تبون˜ وبمير˜ بن عكنون السابق الحج نصف المميز˜ بأكثر من 75 مليون سنتيم تاج˜ يطلق مبادرة مداومة نيابية في كل ولاية لهبيري وبلقصير يضخون دماء جديدة على رأس كبريات الولايات متقاعدو ومشطوبو الجيش يغلقون العاصمة الاتحاد الأوروبي يشيد بتجربة الجزائر في مكافحة الإرهاب القضاء الجزائري يعيد فتح الملفات القضائية لجمال بغال الإفراج عن نتائج البكالوريا بعد غد عبر موقع أوناك˜ عام حبسا موقوف النفاذ لمستورد تابعته شنايدر إلكترونيك˜ عن تقليد علامتها الـ أفامي˜ يحذر الحكومة من مخاطر التمويل غير التقليدي أبوجا ترفض التقارير الغربية المغلوطة عن ترحيل رعاياها من الجزائر برميل النفط دون 74 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر ارتفاع المنتوج الوطني من محصول الزيتون خلال 2017 لهبيري ينهي مهام رئيس أمن ولاية تيبازة الوكالة الدولية للطاقة تحذر من نفاد احتياطي النفط وزارة الفلاحة مطالبة بتعزيز تدخلات البياطرة لتطويق الحمى القلاعية بـ 4 ولايات الجزائر تستلم جمال بغال بعد خروجه من سجن فرنسي

فيما تسود فوضى التنافس على قوائم الانتخابات المحلية

السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية


  09 أوت 2017 - 23:27   قرئ 614 مرة   0 تعليق   الوطني
السعيد بوحجة يتمسك بتمثيل ولاية سكيكدة في البرلمان رغم المسؤولية

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، أنه سيظل ممثلا لسكان ولاية سكيكدة الذين صوتوا لصالحه وصالح حزبه في الانتخابات التشريعية الماضية، من خلال العمل على حل مختلف انشغالاتهم ومشاكل المقاولين الذين يتلقون العديد من الصعوبات، من أجل الارتقاء بالولاية التاريخية التي أنجبت العديد من الأبطال.

 

 رغم المسؤولية الملقاة على عاتقه وهي رئاسة المجلس الشعبي الوطني التي تحمله الاهتمام بكافة المواضيع الوطنية، مقدما حصيلة استقباله للمواطنين في مكتبه الجديد إلى حد الآن والتي بلغت 950 مواطن، وأكد رئيس الغرفة السفلى أن نجاحه الذي يعد نجاح الولاية ككل في افتكاك هذا المنصب، لم يأت من فراغ وإنما نتيجة جهود النخبة السياسية التي شاركت في التشريعات بقوائمها، وكذا من خلال الحملة الانتخابية التي مكنت من استقطاب شريحة واسعة من الناخبين، مساهمة بذلك في رفع نسبة المشاركة التي كانت هدف الجميع، في إشارة إلى التصعيد الانتخابي خلال الحملة الذي كان بين حزبي  الأفلان  والأرندي  على المستوى الوطني، والذي ميزه بولاية سكيكدة وجود رئيس المجلس الوطني الشعبي حاليا في القائمة، حيث تم التركيز عليه من خلال سنه ومكان إقامته الدائم في العاصمة وهما الورقتان اللتان استعملهما غريم الأفلان الأرندي، مع ملاحظة غياب الأمين الولائي للأخير ومتصدر قائمته في التشريعيات فؤاد بن مرابط عن الحفل، وصول رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة إلى ولاية سكيكدة جاء من أجل تكريمه بمسقط رأسه من قبل قيادة الأفلان، نتيجة افتكاك ممثل الحزب بالولاية لقيادة القبة البرلمانية السفلى، رغم تغلب الأرندي عليه بحصوله على 4 مقاعد مقابل 3 للأفلان عكس العهدة السابقة التي حصل فيها الأفلان على 5 مقاعد مقابل 3 للأرندي، حيث قدمت إليه عدة جوائز وهدايا، غير أن عرس السعيد بحجة لم يكتمل ولم يصل إلى المستوى الذي طمح إليه المنظمون، بعدما سادت الفوضى وسوء التنظيم أجواء التكريم من البداية إلى غاية النهاية، بداية من دخوله إلى قصر الثقافة والفنون، أين حاول الجميع الالتقاء به متسببين في فوضى كبيرة سببت عراقيل للأجهزة الأمنية المسخرة، بغلقهم لباب قاعة استقبال الضيوف، واستمرت الفوضى حوله حتى وهو جالس في مقعده بجانب مستشار رئيس الجمهورية محمد بوغازي وعدد من ممثلي التشكيلات السياسية ومناضلي الأفلان، الأمر الذي دفع ممثلي الأسرة الإعلامية إلى الانسحاب من القاعة، نظرا لعدم تمكنهم من أداء مهامهم على النحو المطلوب، مصادر عديدة كشفت لجريدة  المحور اليومي  عن سبب قدوم السعيد بوحجة إلى الولاية، فلم يكن فقط التكريم، سيما التوقيت الذي حضر فيه، والذي سبقه قيام  أفلان  سكيكدة بعقد اجتماع لم يسفر عن أي نتيجة سوى توسيع الهوة بين المناضلين وتحديدا الطامحين للترأس أو الانضمام إلى القوائم تحسبا للانتخابات المحلية المقبلة، حيث من المرجح أن يكون رئيس المجلس الشعبي الوطني هو من يقود سفينة متنافسي الأفلان نحو التفاهم والتوافق، حتى أن حفل التكريم كشف عن تسابق الجميع نحو إعلان الولاء عن أحد أقوى الرجال حاليا في الأفلان.

غالية . ن

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha