شريط الاخبار
رئيس الجمهورية يعيّن أعضاء الحكومة الجديدة تخوّفات من مصير مشاريع السكن بعد إنهاء مهام صاحب صيغتي "عدل" و "أل بي بي" الوزير ولد علي يطالب محليي الخضر بالتأهل إلى الـ شان هامل يأمر شرطة الحدود بتشديد المراقبة في النقاط الحدودية لمنع تهريب الذهب والعملة الحكومة تفرج عن الترتيبات التنظيمية والقانونية لصيد المرجان وزارة الفلاحة تحذر المواطنين من مواشي الأسواق الفوضوية مركب الوهرانية لإنتاج وتكرير السكر على حافة الإفلاس أويحيى يعود إلى قصر الدكتور سعدان بعد خمس سنوات من الغياب إقالة تبون تصنع الحدث العالمي وتخلّف ردود فعل متباينة تاج يثمّن قرار رئيس الجمهورية بتعيين أويحيى وزيرا أولا اللجان المكلّفة بدراسة قانون المجالس المحلية تجتمع يوم السبت حمس تعتبر تنحية تبون عملية سطو نفذّها رجال المال الجزائر تطالب دول الساحل بإجراءات تحد من تنقل الإرهابيين ارتفاع أسعار الأضاحي بسبب تهريب المواشي نحو تونس انطلاق التسجيلات بمعاهد التكوين شبه الطبي للطلبة الجدد رجال أعمال ألمان في الجزائر الشهر المقبل لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات 12 سنة سجنا ضد مغتصب ابنته على مدار أربع سنوات بوهران موقف الجزائر اتجاه القضية الصحراوية ثابت الجيش يدمر 4 مخابئ للإرهابيين في باتنة الدرك يطبق النظام الإلكتروني لتعقّب السيارات المسروقة مراجعة الدعم العشوائي ورفع تسعيرة الكهرباء.. ملامح قانون المالية لـ 2018 نحو توسيع مساحات الحبوب وزراعة البقوليات الجافة تعييـــــن أحمـــــد أويحيـــــى وزيـــــــرا أول خلفـــــــا لتبــــــــون من الإعذارات إلى عطلة فرنسا... هكذا انتهى مسار تبون رسميا... نقل جثامين الرعايا الجزائريين بالخارج مجانا أويحيى أمام تحدي إقرار قانون المالية لـ 2018 مطالب بالعودة للعمل بنظام التحويلات التقليدي في المؤسسات الجامعية النفط يواصل انهياره إلى 50 دولارا ويقلّص عائدات الجزائر زعلان يأمر بإطلاق أشغال مشروع ميناء شرشال الدينار يسجل تراجعا رهيبا ومخاوف من استمرار الأزمة مجانيـــــن الله يعـــودون هــــذا الأسبـــــوع! الإطاحة بنصّاب يبيع جوازات الحج بـ 80 مليون سنتيم في وهران إخماد 2532 حريق وتوقيف 16 متورطا في إضرامها 11436 حاج جزائري في المدينة المنورة وأفواج أخرى تغادر إلى مكة وفاة جزائري وجرح آخر في الهجوم الذى استهدف مطعما في وغادوغو العثور على جثة إرهابي بالبويرة واكتشاف ورشة لصناعة المتفجرات في تيبازة فرنسا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر الفيسبوكيون بين متفائل ومتشائم بقرار إقالة تبون الأحزاب السياسية تُجمع على أنّ تعيين أويحيى قرار أملته الظروف الراهنة نقابة القابلات تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفات بالجلفة

طائرة هبطت اضطراريا في إيطاليا وتوقيف أربعة تشاجروا على متنها

«حراڤة» جزائريون يهددون سلامة الطائرات القادمة من تركيا


  11 أوت 2017 - 19:50   قرئ 196 مرة   0 تعليق   الوطني
«حراڤة» جزائريون يهددون سلامة الطائرات القادمة من تركيا

هدد «حراقة» جزائريون ترحلهم السلطات التركية بين الفترة والأخرى نحو أرض الوطن، سلامة الطائرات القادمة من إسطنبول، حيث عرفت رحلة الخطوط الجوية التركية، الثلاثاء، شجارا بينهم دفع قائد الطائرة إلى تحويل وجهتها نحو مطار «فلكون برسولينوا» بمدينة «باليرمو» الإيطالية، خوفا على سلامة الركاب. 

عاش المسافرون على متن الرحلة «TK 665» للخطوط الجوية التركية بين إسطنبول-الجزائر العاصمة، الثلاثاء، ذعرا وخوفا شديدين بعد شجار وقع بين عدد من «الحراقة» الجزائريين الذين رحلتهم السلطات التركية نحو أرض الوطن، ويروي شهود عيان لـ «المحور اليومي»، أن شجارا اندلع بين هؤلاء المهاجرين، بعد إقلاع الطائرة من أرضية مطار إسطنبول، ليضطر قائد الطائرة فيما بعد إلى تحويل وجهتها نحو مطار «فلكون برسولينوا» بمدينة «باليرمو»، أين كانت عناصر الأمن بالمرصاد لمهددي سلامة المسافرين على متن الرحلة، ويضيف مصدرنا أنه تم توقيف أربعة «حراقة» بناء على إفادات المضيفين، حيث تم اقتيادهم للتحقيق، في حين كان على متن الطائرة 10 مهاجرين جزائريين دخلوا تركيا أملا في العبور نحو اليونان وبلوغ باقي أوروبا، وقام أعوان الأمن بتفتيش الحقائب اليدوية للركاب، بعد أن أمروا كل واحد منهم بوضعها بين قدميه، وكذلك الأمر بالنسبة للحقائب المشحونة، في إطار الإجراءات الأمنية المتخذة في مثل هذه الحالات، قبل أن تقلع الطائرة من جديد بعد 5 ساعات تأخر دون الموقوفين سالف ذكرهم، الذين اقتيدوا إلى المحكمة لمحاكمتهم، وفق ما أفادت به مراجعنا. تقوم في هذا السياق، السلطات التركية بإعادة «الحراقة» الجزائريين نحو أرض الوطن تدريجيا، كلما وجدت أماكنا على متن الجوية التركية، دون مراعاة أمن وسلامة المسافرين فيها، في وقت لا يزال حلم الكثير من الجزائريين بلوغ الضفة الأخرى من المتوسط، حيث يفضل العشرات منهم الحدود التركية اليونانية ودول أوروبا الشرقية مع شبكات الاتجار بالبشر لبلوغ القارة العجوز، بدلا من المخاطرة وركوب قوارب الموت عبر البحر المتوسط، علما أنهم يمثلون نسبة قليلة مقارنة باللاجئين السوريين، وما زال هؤلاء طعما سهلا لشبكات تهريب البشر التركية واليونانية، وكشفت تحقيقات للشرطة التركية نهاية 2016 عن تكلفة رحلة التهريب على متن قارب من تركيا إلى جزيرة يونانية التي انخفضت إلى 250 دولار بدلا من 1000 و1500 دولار مقارنة بالسنة السابقة. يشار إلى أن السفارة التركية في الجزائر فرضت شروطا جديدة للحصول على تأشيرة دخول أراضي بلادها منذ جانفي 2016، حيث لن يتمكن الجزائريون الذين لا يملكون ملفا «كاملا» من الحصول على «فيزا» لدخول هذه الدولة، في محاولة لتقليص عمليات «الحرقة»، وبات من الضروري حاليا تضمن ملف طلب التأشيرة لـ عقد «التأمين على السفر»، «الحجز في الفندق» وكذا «تذكرة الطائرة» أو ما يعرف بـ «التيليكس»، إضافة إلى شهادة العمل وكشف الراتب للثلاث أشهر الأخيرة بالنسبة للأشخاص العاديين المتوجهين إلى تركيا للسياحة، مع كشف الحساب البنكي من العملة الصعبة والسجل التجاري بالنسبة للتجار. 

 زين الدين زديغة 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha