شريط الاخبار
شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة الجزائر تتباحث تسويق البترول والغاز الطبيعي إلى مصر إرهابيون جزائريون بداعش يكلّفون شبانا بتجنيد الراغبين في السفر إلى سوريا بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون

نفي الطابع الجهوي عن حزب الدا الحسين

تعيين حاج جيلاني على رأس «الأفافاس» يؤكد البعد الوطني للحزب


  12 أوت 2017 - 21:04   قرئ 67 مرة   0 تعليق   الوطني
تعيين حاج جيلاني على رأس «الأفافاس» يؤكد البعد الوطني للحزب

ضربت جبهة القوى الاشتراكية  كل المزاعم التي تريد حصر الحزب في منطقة معينة دون المناطق الأخرى، لتؤكد مرة أخرى بتعيينها محمد حاج جيلاني على رأس الحزب، المنحدر من ولاية عين الدفلى خلفا لعبد المالك بوشافة، الذي عُين لتولي لجنة أخلاقيات الحزب، أن الحزب وطني بامتياز نظرا للكوادر التي انظمت تحت جناحيه من مختلف الولايات وليس جهويا كما يفضل خصومه وصفه، للتقليل من دوره ووقف انتشاره في الساحة السياسية.

يأتي تعيين محمد حاج جيلاني، على رأس «الأفافاس» - حسب مبدأ التداول على المناصب الذي كرسته الهيئة الرئاسية منذ رحيل الزعيم حسين أيت احمد من الحزب ـ وبهذا التعيين يؤكد الحزب مرة أخرى، أنه وطني وليس جهويا كما يفضل خصومه تسميته، للتقليل من دوره في الساحة السياسة، وهو الذي عُرف بمواقفه في عدة قضايا التي كان آخرها رفضه لقانون التقاعد الجديد ووقوفه إلى جانب العمال، حيث طالب بإعادة النظر فيه بما يخدم هذه الطبقة، وجاء تعيين محمد حاج جيلاني، ابن عين الدفلى الأولى من نوعها، ليبين «الأفافاس» انتشاره على المستوى الوطني، بل سبقه تعيين أحمد جداعي  الذي ينحدر من ولاية جيجل في هذا المنصب، حيث عرف الحزب خلال تلك المرحلة أوج عطائه، نظرا للشعبية التي يتمتع بها في الأوساط الشعبية، وكذا الخبرة والحنكة التي يمتاز بها في حل العديد من القضايا خلال فترة توليه منصب الأمين العام، والتي استمدها من زعيمها الدا حسين، حيث يحن الكل إلى هذه المرحلة وذلك بشهادة الجميع، إضافة إلى هذا نجد تولي عبد المالك بوشافة، الأمانة العامة لـ «الأفافاس» وهو ابن قسنطينة، الذي حُوّل لتولي لجنة أخلاقيات الحزب في اجتماع الهيئة الرئاسية الأخير، وتعد ولاية عين الدفلى، بمثابة مشتلة أنجبت العديد من النخب السياسية، ويعتبر حاج جيلاني، من الناشطين الفاعلين في الحركات النقابية المستقلة وكذا المجتمع المدني، التحق بـ «الأفافاس» سنة 2006، ونظرا للحنكة التي يتمتع بها عُيّن عضوا في المجلس الوطني للحزب سنة بعد ذلك، ليصبح بعد ذلك الأمين الأول لفدرالية عين الدفلى، كما تصدر قائمة «الأفافاس» خلال الانتخابات التشريعية التي نظمت مؤخرا، وبذلك حافظ حزب جبهة القوى الاشتراكية على المبادئ التي تأسس عليها، وأكد مرة أخرى أنه حزب وطني، رغم كل التنبؤات التي أثيرت حوله، بعد وفاة زعيمها الراحل حسين أيت احمد، وبأنه آل للزوال، وأفكاره باتت من الماضي البعيد.

نادية حدار



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha