شريط الاخبار
رئيس الجمهورية يعيّن أعضاء الحكومة الجديدة تخوّفات من مصير مشاريع السكن بعد إنهاء مهام صاحب صيغتي "عدل" و "أل بي بي" الوزير ولد علي يطالب محليي الخضر بالتأهل إلى الـ شان هامل يأمر شرطة الحدود بتشديد المراقبة في النقاط الحدودية لمنع تهريب الذهب والعملة الحكومة تفرج عن الترتيبات التنظيمية والقانونية لصيد المرجان وزارة الفلاحة تحذر المواطنين من مواشي الأسواق الفوضوية مركب الوهرانية لإنتاج وتكرير السكر على حافة الإفلاس أويحيى يعود إلى قصر الدكتور سعدان بعد خمس سنوات من الغياب إقالة تبون تصنع الحدث العالمي وتخلّف ردود فعل متباينة تاج يثمّن قرار رئيس الجمهورية بتعيين أويحيى وزيرا أولا اللجان المكلّفة بدراسة قانون المجالس المحلية تجتمع يوم السبت حمس تعتبر تنحية تبون عملية سطو نفذّها رجال المال الجزائر تطالب دول الساحل بإجراءات تحد من تنقل الإرهابيين ارتفاع أسعار الأضاحي بسبب تهريب المواشي نحو تونس انطلاق التسجيلات بمعاهد التكوين شبه الطبي للطلبة الجدد رجال أعمال ألمان في الجزائر الشهر المقبل لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات 12 سنة سجنا ضد مغتصب ابنته على مدار أربع سنوات بوهران موقف الجزائر اتجاه القضية الصحراوية ثابت الجيش يدمر 4 مخابئ للإرهابيين في باتنة الدرك يطبق النظام الإلكتروني لتعقّب السيارات المسروقة مراجعة الدعم العشوائي ورفع تسعيرة الكهرباء.. ملامح قانون المالية لـ 2018 نحو توسيع مساحات الحبوب وزراعة البقوليات الجافة تعييـــــن أحمـــــد أويحيـــــى وزيـــــــرا أول خلفـــــــا لتبــــــــون من الإعذارات إلى عطلة فرنسا... هكذا انتهى مسار تبون رسميا... نقل جثامين الرعايا الجزائريين بالخارج مجانا أويحيى أمام تحدي إقرار قانون المالية لـ 2018 مطالب بالعودة للعمل بنظام التحويلات التقليدي في المؤسسات الجامعية النفط يواصل انهياره إلى 50 دولارا ويقلّص عائدات الجزائر زعلان يأمر بإطلاق أشغال مشروع ميناء شرشال الدينار يسجل تراجعا رهيبا ومخاوف من استمرار الأزمة مجانيـــــن الله يعـــودون هــــذا الأسبـــــوع! الإطاحة بنصّاب يبيع جوازات الحج بـ 80 مليون سنتيم في وهران إخماد 2532 حريق وتوقيف 16 متورطا في إضرامها 11436 حاج جزائري في المدينة المنورة وأفواج أخرى تغادر إلى مكة وفاة جزائري وجرح آخر في الهجوم الذى استهدف مطعما في وغادوغو العثور على جثة إرهابي بالبويرة واكتشاف ورشة لصناعة المتفجرات في تيبازة فرنسا تحذر رعاياها من السفر إلى الجزائر الفيسبوكيون بين متفائل ومتشائم بقرار إقالة تبون الأحزاب السياسية تُجمع على أنّ تعيين أويحيى قرار أملته الظروف الراهنة نقابة القابلات تطالب بالإفراج الفوري عن الموقوفات بالجلفة

يتنافسان على المشاركة في الاحتفالات المخلدة لذكرى انعقاده

«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد


  12 أوت 2017 - 21:07   قرئ 126 مرة   0 تعليق   الوطني
«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد

أعلنت كل من جبهة القوى الاشتراكية وكذا التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحزبان الغريمان عن مشاركتهما في الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت من كل سنة، بقرية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، حيث دأبا على المشاركة في هذه الاحتفالات نظرا إلى رمزية التاريخ، وكذا محاولة من كل طرف الاستحواذ على الاحتفالات بجلب أكبر عدد من المناضلين للمشاركة في هذه المناسبة. 

كشف «الأفافاس» في بيان له على موقعه الرسمي، عن سير التحضيرات على قدم وساق استعدادا للاحتفال بذكرى انعقاد مؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت، من كل سنة بقرية أوزلاقن في بجاية، كما أعلن «الأرسيدي» عن تسطيره لأجندة الاحتفال بهذه الذكرى التاريخية الكبيرة، التي يستهلها بتنظيم ندوة بمشاركة كوادر الحزب الذين سيتطرقون إلى أهداف المؤتمر وكذا نتائجه وحيثيات انعقاده خلال تلك الفترة، أي بعد عامين عن انطلاق الثورة التحريرية المظفرة، ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية هذا العام، قبل أشهر قليلة من تنظيم الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها خلال أواخر شهر أكتوبر، حيث يسعى كلا الحزبين من خلال هذا التجمع الكبير الذي يحضره مئات المواطنين من مختلف ولايات الوطن إلى استقطاب أكبر عدد إلى فلكه، والدعوة إلى المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، حيث أصبحت هذه المنطقة تسجل أقل نسبة من المشاركة لعدة اعتبارات، وتعد إفري القرية التاريخية الجامعة لهذين الحزبين التقليديين منذ عدة سنوات، فرغم الاختلاف الكبير الواضح في الأفكار التي يحملها كل طرف، لأن «الأرسيدي» ذو التوجه العلماني المطلق ينادي بفصل الدين عن الدولة، بالمقابل نجد على نقيض آخر «الأفافاس» يميل إلى الأفكار الاشتراكية المحافظة. من جهتها تبذل السلطات كل مجهوداتها من أجل إحياء هذه المناسبة التاريخية، من خلال تنشيط عدة ندوات بحضور مجاهدينر إضافة إلى تكريم الأسرة المجاهدة نظير الخدمات التي قدمتها أثناء الثورة التحريرية المظفرة، ويعتبر مؤتمر الصومام من أهم الأحداث التاريخية التي عرفتها الثورة التحريرية، الذي جاء نتيجة التطورات والإنجازات السياسية والعسكرية التي تم تحقيقها خلال عامين فقط من اندلاع الثورة التحريرية، وجاء لوضع الخطط المستقبلية والعمل على تطوير وتقديم كل ما هو إيجابي لتحديد استراتيجية منظّمة وموحّدة وشاملة ذات علاقة مباشرة بالعمل الثوري، ويكون ذلك على جميع الأصعدة سواء على المستوى الداخلي أم الخارجي.

 نادية حدار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha