شريط الاخبار
"فرحة هستيرية" و"خيبة أمل" بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا لوح يهاجم مقري ويتهمه بمحاولة إرجاع الجزائر للعشرية السوداء الحكومة تضغط على المسؤولين لتنفيذ برامج التنمية عبر المناطق الحدودية وزارة الصحة تسحب 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان" 136 حريق يتسبب في إتلاف 462 هكتار من الغابات تسجيل أزيد من 10 آلاف طبيب مقيم راسب إدارة ملعب 5 جويلية تصدم «العميد» و»سوسطارة» مدوار يدعو زطشي إلى إمهال الأندية المدينة إلى غاية الميركاتو الشتوي زطشي يسقط الورقة الفرنسية من حساباته وزارة العدل تُحدد تكاليف دمغة المحامين في المحاكم إنقاذ 10 "حراڨة" وفقدان 3 آخرين إثر غرق قاربهم بتيبازة نقابة القابلات تؤكد استعدادها للعمل مع الوزارة لحل المشاكل إجراءات جديدة للحفاظ على مصداقية الامتحانات والمسابقات تنصيب العقيد تريكي محمد قائدا جديد للدرك الوطني بوهران 13 إرهابيا سلموا أنفسهم بتمنراست منذ بداية جويلية النفط يرتفع إلى 72.85 دولارا للبرميل 15 مليون أورو صادرات الجزائر من التونة خلال السداسي الأول من 2018 وزارة التجارة تضبط برنامج المشاركة الجزائرية في التظاهرات الاقتصادية بعثة الحج في الميدان تحسبا لاستقبال أولى أفواج حجاج الجزائر بن بعيبش هو من "ساوم" بوتفليقة والحزب سحب منه الثقة لهذا السبب غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل!

يتنافسان على المشاركة في الاحتفالات المخلدة لذكرى انعقاده

«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد


  12 أوت 2017 - 21:07   قرئ 369 مرة   0 تعليق   الوطني
«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد

أعلنت كل من جبهة القوى الاشتراكية وكذا التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحزبان الغريمان عن مشاركتهما في الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت من كل سنة، بقرية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، حيث دأبا على المشاركة في هذه الاحتفالات نظرا إلى رمزية التاريخ، وكذا محاولة من كل طرف الاستحواذ على الاحتفالات بجلب أكبر عدد من المناضلين للمشاركة في هذه المناسبة. 

كشف «الأفافاس» في بيان له على موقعه الرسمي، عن سير التحضيرات على قدم وساق استعدادا للاحتفال بذكرى انعقاد مؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت، من كل سنة بقرية أوزلاقن في بجاية، كما أعلن «الأرسيدي» عن تسطيره لأجندة الاحتفال بهذه الذكرى التاريخية الكبيرة، التي يستهلها بتنظيم ندوة بمشاركة كوادر الحزب الذين سيتطرقون إلى أهداف المؤتمر وكذا نتائجه وحيثيات انعقاده خلال تلك الفترة، أي بعد عامين عن انطلاق الثورة التحريرية المظفرة، ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية هذا العام، قبل أشهر قليلة من تنظيم الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها خلال أواخر شهر أكتوبر، حيث يسعى كلا الحزبين من خلال هذا التجمع الكبير الذي يحضره مئات المواطنين من مختلف ولايات الوطن إلى استقطاب أكبر عدد إلى فلكه، والدعوة إلى المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، حيث أصبحت هذه المنطقة تسجل أقل نسبة من المشاركة لعدة اعتبارات، وتعد إفري القرية التاريخية الجامعة لهذين الحزبين التقليديين منذ عدة سنوات، فرغم الاختلاف الكبير الواضح في الأفكار التي يحملها كل طرف، لأن «الأرسيدي» ذو التوجه العلماني المطلق ينادي بفصل الدين عن الدولة، بالمقابل نجد على نقيض آخر «الأفافاس» يميل إلى الأفكار الاشتراكية المحافظة. من جهتها تبذل السلطات كل مجهوداتها من أجل إحياء هذه المناسبة التاريخية، من خلال تنشيط عدة ندوات بحضور مجاهدينر إضافة إلى تكريم الأسرة المجاهدة نظير الخدمات التي قدمتها أثناء الثورة التحريرية المظفرة، ويعتبر مؤتمر الصومام من أهم الأحداث التاريخية التي عرفتها الثورة التحريرية، الذي جاء نتيجة التطورات والإنجازات السياسية والعسكرية التي تم تحقيقها خلال عامين فقط من اندلاع الثورة التحريرية، وجاء لوضع الخطط المستقبلية والعمل على تطوير وتقديم كل ما هو إيجابي لتحديد استراتيجية منظّمة وموحّدة وشاملة ذات علاقة مباشرة بالعمل الثوري، ويكون ذلك على جميع الأصعدة سواء على المستوى الداخلي أم الخارجي.

 نادية حدار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha