شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

يتنافسان على المشاركة في الاحتفالات المخلدة لذكرى انعقاده

«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد


  12 أوت 2017 - 21:07   قرئ 289 مرة   0 تعليق   الوطني
«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد

أعلنت كل من جبهة القوى الاشتراكية وكذا التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحزبان الغريمان عن مشاركتهما في الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت من كل سنة، بقرية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، حيث دأبا على المشاركة في هذه الاحتفالات نظرا إلى رمزية التاريخ، وكذا محاولة من كل طرف الاستحواذ على الاحتفالات بجلب أكبر عدد من المناضلين للمشاركة في هذه المناسبة. 

كشف «الأفافاس» في بيان له على موقعه الرسمي، عن سير التحضيرات على قدم وساق استعدادا للاحتفال بذكرى انعقاد مؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت، من كل سنة بقرية أوزلاقن في بجاية، كما أعلن «الأرسيدي» عن تسطيره لأجندة الاحتفال بهذه الذكرى التاريخية الكبيرة، التي يستهلها بتنظيم ندوة بمشاركة كوادر الحزب الذين سيتطرقون إلى أهداف المؤتمر وكذا نتائجه وحيثيات انعقاده خلال تلك الفترة، أي بعد عامين عن انطلاق الثورة التحريرية المظفرة، ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية هذا العام، قبل أشهر قليلة من تنظيم الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها خلال أواخر شهر أكتوبر، حيث يسعى كلا الحزبين من خلال هذا التجمع الكبير الذي يحضره مئات المواطنين من مختلف ولايات الوطن إلى استقطاب أكبر عدد إلى فلكه، والدعوة إلى المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، حيث أصبحت هذه المنطقة تسجل أقل نسبة من المشاركة لعدة اعتبارات، وتعد إفري القرية التاريخية الجامعة لهذين الحزبين التقليديين منذ عدة سنوات، فرغم الاختلاف الكبير الواضح في الأفكار التي يحملها كل طرف، لأن «الأرسيدي» ذو التوجه العلماني المطلق ينادي بفصل الدين عن الدولة، بالمقابل نجد على نقيض آخر «الأفافاس» يميل إلى الأفكار الاشتراكية المحافظة. من جهتها تبذل السلطات كل مجهوداتها من أجل إحياء هذه المناسبة التاريخية، من خلال تنشيط عدة ندوات بحضور مجاهدينر إضافة إلى تكريم الأسرة المجاهدة نظير الخدمات التي قدمتها أثناء الثورة التحريرية المظفرة، ويعتبر مؤتمر الصومام من أهم الأحداث التاريخية التي عرفتها الثورة التحريرية، الذي جاء نتيجة التطورات والإنجازات السياسية والعسكرية التي تم تحقيقها خلال عامين فقط من اندلاع الثورة التحريرية، وجاء لوضع الخطط المستقبلية والعمل على تطوير وتقديم كل ما هو إيجابي لتحديد استراتيجية منظّمة وموحّدة وشاملة ذات علاقة مباشرة بالعمل الثوري، ويكون ذلك على جميع الأصعدة سواء على المستوى الداخلي أم الخارجي.

 نادية حدار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha