شريط الاخبار
أويحيى يرافع لصالح تشجيع الاستثمار المحلي لتجاوز الأزمة الجامعة الصيفية لـبأفسيو تتحول إلى ما يشبه ندوة للوفاق الوطني إحباط إغراق سوق السكوار بـ 2.5 مليون أورو مزورة الجزائر تتجه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإسمنت وتصديره بحلول جانفي الطلاق بالتراضي قرابة مليوني جزائري زاروا تونس منذ بداية السنة إرهابي يسلم نفسه للجيش بتمنراست غليان بقطاع التربية والنقابات تهدد بالاحتجاج والإضراب في نوفمبر نجاح المفاوضات مرهون بتخلي فرنسا عن الأطروحة المغربية منح 26 إعلاميا عربيا شهادات تدريبية في الاستشراف الجيوسياسي والاقتصادي الفصل في تقديم طلب رفع كوطة الجزائر من الحجاج بعد أيام الأساتذة والطلبة يشلّون 7 جامعات لأسبوع والعدوى قد تنتقل إلى أخرى تسويق 32 ألف طن من البطاطا المخزنة في بومرداس مغترب وزوجته يتعرضان للنصب على يد قريبهما سلبهما 400 مليون سنتيم أويحيى يسحب صلاحية توزيع العقار الصناعي من الولاة وزارة الصحة تحذر من انتشار بعوضة النمر بالولايات الساحلية حداد ورجال الأفسيو في مهمة إيجاد حلّ للنهوض بالاقتصاد الوطني 83.57 مليار دينار خارج الفوترة خلال 2017 التجارة الإلكترونية ستدخل حيز التطبيق بعد تبني البرلمان مشروع القانون تحقيقات حول شبهات فساد لولاة ورؤساء دوائر زطشي يرسم خارطة العمل وترسيم ماجر غدا الحكومة تتجه نحو إنعاش الخزينة العمومية بإنشاء بنك للجالية بالخارج ترتيب نتائج مسابقة توظيف الأساتذة لصالح صديق مدير معهد العلوم الإنسانية جيبلي ينفي تقليص إنتاجه ويُرجع سبب أزمة الحليب إلى خلل في التوزيع مساهل: الأجيال ستحافظ على ذكرى تضحيات الشعب من أجل استرجاع سيادته سوناطراك تدعم إنتاجها من الغاز وستقيم شراكة مع أجانب لتسويقه طلبة الصيدلة يواصلون إضرابهم ويطالبون الوصاية بالتدخل الجيش يوقف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بجيجل الوزارة الأولى تنفي وجود تعديل حكومي تناقض في أرقام الحراقة بين المنظمة الدولية للهجرة وحكومات دول المتوسط إشراك الحجاج في تقييم الموسم عبر استمارات تأجيل تسليم مشروع نهائي الحاويات بميناء جن جن إلى 2018 سلة خامات أوبك تقترب من 56 دولارا للبرميل المستشارون التربويون يهددون بشلّ قطاع التربية بداية من الـ25 أكتوبر 5 سنوات حبسا لكهل انتحل صفة قريب الجنرال العربي بلخير عودة الحديث عن إنشاء شرطة بحرية لمواجهة الحرقة أويحيى يشدد على رفع نسبة المشاركة في المحليات الجزائر تتوجّه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحيةا الصالون الأول لتصدير المنتجات الفلاحية وتربية المائيات بالجنوب ديسمبر المقبل مركب سيدار يستأنف عملية الإنتاج بعد أسابيع عن توقفه

يتنافسان على المشاركة في الاحتفالات المخلدة لذكرى انعقاده

«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد


  12 أوت 2017 - 21:07   قرئ 207 مرة   0 تعليق   الوطني
«الأفافاس» وبالأرسيدي» يعرضان أجندتهما المخلدة لمؤتمر الصومام قبل الموعد

أعلنت كل من جبهة القوى الاشتراكية وكذا التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الحزبان الغريمان عن مشاركتهما في الاحتفالات المخلدة لمؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت من كل سنة، بقرية إفري أوزلاقن بولاية بجاية، حيث دأبا على المشاركة في هذه الاحتفالات نظرا إلى رمزية التاريخ، وكذا محاولة من كل طرف الاستحواذ على الاحتفالات بجلب أكبر عدد من المناضلين للمشاركة في هذه المناسبة. 

كشف «الأفافاس» في بيان له على موقعه الرسمي، عن سير التحضيرات على قدم وساق استعدادا للاحتفال بذكرى انعقاد مؤتمر الصومام المصادف لـ 20 أوت، من كل سنة بقرية أوزلاقن في بجاية، كما أعلن «الأرسيدي» عن تسطيره لأجندة الاحتفال بهذه الذكرى التاريخية الكبيرة، التي يستهلها بتنظيم ندوة بمشاركة كوادر الحزب الذين سيتطرقون إلى أهداف المؤتمر وكذا نتائجه وحيثيات انعقاده خلال تلك الفترة، أي بعد عامين عن انطلاق الثورة التحريرية المظفرة، ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية هذا العام، قبل أشهر قليلة من تنظيم الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها خلال أواخر شهر أكتوبر، حيث يسعى كلا الحزبين من خلال هذا التجمع الكبير الذي يحضره مئات المواطنين من مختلف ولايات الوطن إلى استقطاب أكبر عدد إلى فلكه، والدعوة إلى المشاركة في الاستحقاقات المقبلة، حيث أصبحت هذه المنطقة تسجل أقل نسبة من المشاركة لعدة اعتبارات، وتعد إفري القرية التاريخية الجامعة لهذين الحزبين التقليديين منذ عدة سنوات، فرغم الاختلاف الكبير الواضح في الأفكار التي يحملها كل طرف، لأن «الأرسيدي» ذو التوجه العلماني المطلق ينادي بفصل الدين عن الدولة، بالمقابل نجد على نقيض آخر «الأفافاس» يميل إلى الأفكار الاشتراكية المحافظة. من جهتها تبذل السلطات كل مجهوداتها من أجل إحياء هذه المناسبة التاريخية، من خلال تنشيط عدة ندوات بحضور مجاهدينر إضافة إلى تكريم الأسرة المجاهدة نظير الخدمات التي قدمتها أثناء الثورة التحريرية المظفرة، ويعتبر مؤتمر الصومام من أهم الأحداث التاريخية التي عرفتها الثورة التحريرية، الذي جاء نتيجة التطورات والإنجازات السياسية والعسكرية التي تم تحقيقها خلال عامين فقط من اندلاع الثورة التحريرية، وجاء لوضع الخطط المستقبلية والعمل على تطوير وتقديم كل ما هو إيجابي لتحديد استراتيجية منظّمة وموحّدة وشاملة ذات علاقة مباشرة بالعمل الثوري، ويكون ذلك على جميع الأصعدة سواء على المستوى الداخلي أم الخارجي.

 نادية حدار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha