شريط الاخبار
ارتفاعات قياسية في سعر صرف العملات الأجنبية بولايات الشرق الصحف العبرية هاجمتني ولم أصدر أمرا بمنع الأذان أو تخفيضه التهاب مرتقب في أسعار العقار، العملة الصعبة والذهب خلال 2018 الأفلان والأرندي الوحيدان المشاركان في 48 ولاية و1541 بلدية اتحاد التجار يقدّر الزيادات بين 10 و15 بالمائة وزارة التربية تمنح سكنا مؤقتا للأساتذة الاحتياطيين المتنقلين لولايات أخرى برلماني سابق يستحوذ على عقارات فلاحية ببلقايد في وهران تسريح 23 ممرضة بمستشفى شي غيفارا في مستغانم توقيف 4 عناصر تدعم الجماعات الإرهابية بالمدية مساهل يدعو إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية مباركي يكشف عن تخصصات جديدة تمس 41 ولاية طلبة بدون غرف بعد مرور 3 أسابيع عن الدراسة بحجة تعطّل الموقع الشرطة تؤمّن موسم الاصطياف وترافق 5 ملايين مسافر في المعابر الحدودية انطلاق أشغال استكمال شطر الطريق السيار الذرعان - الحدود التونسية بدوي يطالب الإدارة بالتزام الحياد في الانتخابات نكسة أخرى تهدد الأفلان في الانتخابات المحلية الفرن العالي لمركب الحجار يعود للإنتاج ملف تطهير العقار السياحي على طاولة الحكومة قريبا زطشي سيقيل ألكاراز اليوم من أجل عيون الوزير! النفط يقفز نحو 57 دولارا ومشاورات خفض الإنتاج في نوفمبر سعداني ينسحب من لجنة الترشيحات مراهقون ضمن عصابات ترويج المخدرات مقابل استهلاك قطع من «الكيف» نعيش «جحيما» لكنّ الحلول موجودة ارتفاع جنوني لقيمة الأورو في السوق السوداء! ولد علي ينتقد قرارات زطشي ويقلص من مهام بيراف 450 ألف جزائري أدوا العمرة الموسم الماضي النواب يصادقون اليوم على مخطط عمل الحكومة وفاة 17 شخصا إثر حادث مرور في أدرار الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة

قيمته الأولية قدّرت بـ 3 ملايين دولار

مشروع بين الجزائر ومنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا لتحقيق الأمن الغذائي


  12 سبتمبر 2017 - 19:27   قرئ 290 مرة   0 تعليق   الوطني
مشروع بين الجزائر ومنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا لتحقيق الأمن الغذائي

أعلن وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، عن انطلاق ورشة تنفيذ مشروع  التنمية الشاملة لسلاسل القيمة في الشعب الفلاحية في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا  بقيمة مالية تقدر بـ 3 ملايين دولار، يهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي للبلدان الشريكة، عبر تبادل الخبرات فيما بين البلدان، خاصة السودان التي تعد بلدا متطورا فلاحيا.

 

كشف بوعزقي عن المشروع الممول بشراكة بين الجزائر والصندوق الدولي للتنمية الزراعية، الذي يهدف إلى تمويل البلدان الشريكة  فلسطين، السودان، جيبوتي  لمدة 4 سنوات أي بين الفترة الممتدة من 2021-2017، عبر تبادل الخبرات ما بين بلدان  مينا ، حيث يندرج المشروع في إطار التعاون جنوب-جنوب وتكملة الشراكة شمال-جنوب يضيف الوزير-.

من جهته ثمّن السفير الفلسطيني بالجزائر لؤي عيسى في تصريح صحفي على هامش الملتقى مثل هذه المشاريع التي تعد مهمة جدا من حيث التأسيس والتسطير والرؤية الهادفة، خاصة أن مشروع الدعم شمل بلدانا تمتلك ثروات طبيعية في مختلف المجالات الفلاحية والشعب أهمها فلسطين، السودان وجيبوتي كمرحلة أولى للمشروع، نظرا إلى ما للتنوع الفلاحي الذي تتميز به البلدان الثلاثة بداية من جيبوتي وما تزخر به من ثروات في الصيد البحري إلى دولة فلسطين التي تزخر بإنتاج زيت الزيتون وكذا الثراء الزراعي الذي تتميز به السودان، وفي الصدد ذاته، أثنى السفير ذاته على مساهمة الجزائر في تمويل المشروع خاصة أن لها خبرات كبيرة عبر التاريخ الذي اعتبره بداية من أجل التأسيس للمركز المتميز في الزراعة الذي من المنتظر إنشاؤه بالجزائر، مشيرا إلى أن المشروع خطوة جزائرية جديدة في مجال دعم دول العالم في أمنها الغذائي والاقتصادي وتمكين بعض الدول من خبراتها المتنوعة التي تراكمت خلال فترتها التاريخية خاصة، فضلا عن جهودها المبذولة لجلب الدعم الدولي لمثل هذا النوع من المشاريع في مجال الثروة الزراعية والحيوانية التي تُعنى بالفئات الضعيفة.

في سياق متصل، قال رئيس الوفد الفلسطيني بالجزائر إن التركيز كمرحلة أولى للتعاون يكون على مجال زيت الزيتون، موضحا بقوله  بالنسبة لقطاع الزيتون الذي يعد القطاع الأساسي بفلسطين الذي يغطي 85 بالمائة من المساحات المزروعة، وعلى هذا الأساس سنركز في المشروع على هذه الشعبة لنقل الخبرات الجزائرية للمزراع الفلسطينية وتطوير إنتاجه أكثر .

بالمقابل، قال السفير السوداني بالجزائر عصام عوض متولي، إن المشروع في غاية الأهمية ويحقق بالدرجة الأولى التبادل بين الخبرات الجزائرية المتطورة فيما يتعلق بالقطاع الفلاحي والصيد البحري بالموازاة مع الخبرات الزراعية المتميزة للسودان، موضحا بأن بلاده تمتلك نحو 81 هكتارا صالحة للزراعة اسُتغل منها فقط 25 بالمائة، ضف إلى ذلك الثروة الحيوانية من الماشية المقدرة بـ 130 مليون رأس غنم، مما يساهم في التكامل الزراعي بين البلدين ويحدث التميز في المجال الفلاحي للبلدان الثلاثة يضيف السفير ذاته-، وأفاد السفير ذاته بأن بلاده تمتلك إمكانات زراعية هائلة تحتاج إلى تمويلات مالية لاستغلالها والاستثمار فيها، بالإضافة إلى توفر مراكز زراعية متميزة من شأنها إحداث التكامل الخبراتي بين البلدان، لتستفيد منه شعوب البلدان الثلاث بما فيها الجزائر التي تعد الدولة الرئيسية في المشروع، من خلال تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي.

وفيما يخص قيمة المشروع المقدرة بـ 3 ملايين دولار، أكد المختص الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وأوروبا بمنظمة الأغذية العالمية عبد الكريم سما والممثل الأساسي لـ  فاو ، أن قيمة التمويل هي عبارة عن مبلغ أولي كمرحلة أولى فقط لبداية المشروع الذي يعد من أكبر المشاريع التمويلية على المدى المتوسط والطويل وهناك تمويلات أخرى لتشمل بلدانا أخرى.

أشار إلى أن المشروع انطلاقته من الجزائر يؤكد على إقامة مراكز خبرة ودراسات لتطوير وعصرنة القطاع الفلاحي، بمتابعة من طرف معاهد فلاحية متخصصة وتقنية جزائرية لتصدير الخبرة إلى هذه الدول وتبادل الخبرات في الفلاحة.

وعن دور الجزائر في المشروع، قال إن الدولة تعد عضوا أساسيا في المشروع ومن بين الممولين الأساسيين للدفع بعجلة التنمية الفلاحية في الدول التي وقع عليها الاختيار.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha