شريط الاخبار
الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة انتهاء فترة التسجيلات الثانية الخاصة بالطلبة الجدد اليوم أمن تيزي وزو يؤكد فعالية مخطط تأمين موسم الاصطياف والدخول الاجتماعي لجنة تفتيش بخصوص ضياع الأمتعة بمطار هواري بومدين الجيش يستأصل شبكات دعم الإرهاب في الوسط الـ سينا ينظم ندوات للتعريف بمبادئ الدستور الخاصة بحقوق الإنسان شراكة جزائرية - بريطانية لتطوير إنتاج المحروقات النفط يرتفع إلى 55.90 دولارا واجتماع مرتقب لـ أوبك لتمديد خفض الإنتاج غيابات بالجملة للأساتذة الجدد تؤجل انطلاق الدروس إلى إشعار آخر وزارة الصحة تؤكد أن أبواب الحوار مفتوحة مع كل النقابات زطشي يتخطى حدوده ويؤكد أن ألكاراز خضرة فوق طعام وفرة المنتوج ودخول سفن جديدة النشاط يطيحان بـ لوبيات السمك في جيجل تحديد بداية العام الهجري يثير فتة في الحكومة! قيتوني يؤكد وجود 700 محطة كهرباء غير مطابقة للمقاييس عبر الوطن وزارة التجارة تنظم يوما دراسيا بالشراكة مع الاتحاد الأوربي كتل المعارضة تحاكم أويحيى والموالاة تدافع عن برنامج الرئيس سوناطراك تحضر استراتيجية جديدة تمتد إلى آفاق 2030 194 مليار سنتيم ميزانية ولاية تيزي وزو لسنة 2018 منتدى الأمن يحتضن محاضرة حول مقومات نجاح تعاون أفريبول وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية إعادة بعث 500 ألف وحدة سكنية بصيغة الـ أل بي أ كانت مجمّدة ولاية تلمسان تخصص 219 حافلة طاطا مهترئة للنقل المدرسي وزارة التعليم العالي تمنح فرصة ثانية للطلبة الجدد وتمدد فترة التسجيلات مدرجات فارغة والتسجيلات مستمرة بعد أسبوعين عن انطلاق الدراسة بالجامعات تأجيل قضية المحامي المشطوب عمارة محسن إلى 10 أكتوبر توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهاب بالمدية وبرج باجي مختار الأفافاس يكشف عن قائمته الترشيحية لانتخابات المجلس الولائي بتيزي وزو الوكالة الوطنية للتشغيل توفر 400 ألف منصب شغل خلال 2017 اللجوء إلى التمويل غير التقليدي تترتب عنه انعكاسات سلبية

مناصرة يدعو الحكومة إلى فتح باب الحوار مع جميع الشركاء

حمس تعارض تطبيق المادة 102 لعدم شغور منصب الرئيس


  12 سبتمبر 2017 - 19:33   قرئ 186 مرة   0 تعليق   الوطني
حمس  تعارض تطبيق المادة 102 لعدم شغور منصب الرئيس

أكد رئيس حزب حركة مجتمع السلم عبد المجيد مناصرة، أن شغور منصب الرئيس يحدده الدستور لوحده، مشيرا إلى أنه لا يمكن تطبيق المادة 102 التي يطالب بعض المشوشين بتطبيقها في هذه الحال، وأضاف أنه لكسب رهان الدخول الاجتماعي، يجب تهدئة الأجواء الاجتماعية، من خلال فتح حوار مع العديد من الأطراف لتحقيق مطالب الطبقة العاملة، إضافة إلى إعطاء السلطة ضمانات لتنظيم انتخابات نزيهة والإعلان عن انطلاق حوار سياسي بعد المحليات للوصول إلى خارطة طريق.

أوضح رئيس حركة مجتمع السلم خلال الندوة التي عقدها بمقر الحزب أمس، أنه لا يمكن أن تصادق الحركة على مخطط عمل الحكومة باعتبارها حركة معارضة، لكن ستتم مناقشته مع مكتب الحزب للتعرف عليه أكثر، مشيرا إلى أن التحالفات التي تدعو إليها بعض الأحزاب لدخول الانتخابات المحلية أمر ضروري لا مفر منه، وأن التضييق الذي تمارسه بعض الإدارات لا يخدم المحليات، وهي بذلك تضيق على العمل الديمقراطي، فالتحالفات تخدم مصلحة الجزائر وليس المصالح الشخصية. أما فيما يتعلق بالاجتماع الذي سيعقده الوزير الأول أحمد أويحيى مع أحزاب الموالاة، فأكد أن الأمر طبيعي قصد إعطاء حلول توافقية للأزمة التي تمر بها البلاد. وأشار عبد المجيد مناصرة إلى أن حالة شغور منصب رئيس الجمهورية يحددها الدستور وحده، وقال لا نرى أننا وصلنا إلى هذه الحالة لتطبيق المادة 102، وذكر أنه مباشرة بعد استدعاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للهيئة الناخبة، تم الدخول في العملية، فقط هناك انتظار لضمانات كافية بإجراء انتخابات شفافة ونزيهة، فيجب القبول بمبدأ التداول السلمي على السلطة، والمعارضة لها حقوق يكرسها الدستور، وكل الآراء محترمة دون استثناء. ودعا في ذات السياق السلطة إلى فتح باب الحوار مع جميع الشركاء دون استثناء خاصة في القطاعات التي توشك أن تشهد احتجاجات لتحقيق مطالبها، فضلا عن كسب ثقتهم، إضافة إلى تقديم ضمانات لتنظيم انتخابات شفافة ونزيهة لتحقيق مبدأ التداول السلمي على رئاسة المجالس المحلية، والإعلان عن انطلاق حوار سياسي بعد المحليات للوصول إلى خارطة طريق لمختلف المشاكل التي تعاني منها البلاد، بهذه الحلول فقط، يضيف ذات المتحدث، عندها يمكن أن نكسب رهان الدخول الاجتماعي الذي كان مختلفا هذا العام. من جهته، أكد الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني، أن قانون المالية لسنة 2017/2016 صادم للشعب الجزائري، نظرا للزيادات التي عرفتها مختلف السلع، وأن مشروع المالية والميزانية لسنة 2018 سيكون أصعب، باعتبار أن الموارد المالية التي يمكن أن تخفف من العجز لم تعد متوفرة، وأكبر تحدٍّ تواجهه الحكومة هو الاستجابة لمختلف مطالب المواطنين بتوفير السكن والأمن الغذائي. كما دعا الصادق دزيري الأمين العام لاتحاد العمال والتكوين، الحكومة إلى إشراك مختلف النقابات في إعداد قانون العمل، محذرا من عواقب تنحية البسملة من بعض الكتب المدرسية.

 نادية حدار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha