شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

فوضى التحويلات تمتد إلى التسجيلات النهائية

40 بالمائة من الطلبة لم يحصلوا على غرفهم لجهلهم كيفية التسجيل


  12 سبتمبر 2017 - 19:36   قرئ 494 مرة   0 تعليق   الوطني
40 بالمائة من الطلبة لم يحصلوا على غرفهم لجهلهم كيفية التسجيل

امتدت مشاكل إعادة التوجيه الخاصة بالطلبة الجدد وانعكاساتها إلى التسجيلات النهائية التي من المتوقع أن تنتهي يوم غد، بعد أن حُرم الآلاف من الطلبة من تسجيلاتهم الأخيرة، بعد أن وجدوا أنفسهم مجبرين على البقاء لمدة أربع ساعات في طوابير طويلة من أجل دفع مستحقات التسجيل فقط، وهو الأمر الذي دفع بالتنظيمات الطلابية إلى مراسلة حجار في خطوة للقضاء على الفوضى التي يشهدها القطاع قبل انطلاق السنة الجامعية، غير أن الصمت خيم على الجهات الوصية، لتستمر بذلك معاناة الطلبة ككل سنة.

 

يبدو أن المشاكل والنقائص بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي لن تنتهي أبدا رغم الجهود المبذولة، حسب المراسلات والشكاوى التي تلقتها التنظيمات الطلابية منذ انطلاق مرحلة إعادة التحويل وصولا إلى مرحلة التسجيلات النهائية، حيث أكد بوضياف عمر عبد اللطيف الأمين العام للاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين أمس، أن الخلل يكمن في التوزيع الجغرافي الذي انعكست سلبياته على التسجيلات النهائية، وهذا لا يعني أن هناك فضوى حقيقية على مستوى الجامعات وإنما الخلل يكمن في التوزيع الجغرافي للطلبة وتوجيههم للدراسة في ولاية أخرى بدلا من الولاية التي يقيمون فيها، مضيفا أنه قام بمراسلة المسؤول الأول على رأس القطاع في انتظار الرد، من جهته قال صلاح الدين دواجي الأمين العام للاتحاد الطلابي الحر، إن التسجيلات هذه السنة عرفت فوضى كبيرة بداية من إعادة التوجيه وصولا إلى التسجيلات النهائية التي من المنتظر أن تنتهي يوم غد، حيث تم تسجيل ما يقارب 70 بالمائة من الطلبة الذين رُفصت طلباتهم فيما يخص التحويل، بينما 40 بالمائة من الطلبة الجدد حرموا من الحصول على غرف بالإقامات الجامعية لجهلهم أن العملية تتم عبر الموقع محملا المسؤولية للوصاية التي لم تمنحها صدى إعلاميا كبيرا، وفي السياق ذاته دائما قال محمد لمين سالمي المكلف بالإعلام على مستوى الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين أمس، إنه وبعد تسجيل الأخطاء التقنية في اليومين اللذين خُصصا لتسجيل طلبات الإيواء، ورغم تمديد فترة تسجيلات الإيواء إلا أننا سجلنا مشاكل جمة سادت العملية، حيث تقدم المئات من الطلبة إلى لجان الدخول الجامعي متسائلين عن وضعيتهم تجاه هذا النظام الإلكتروني، جراء عدم تسجيلهم في الموقع، وبعد ذهابهم إلى مديريات الخدمات الجامعية بالولايات المعنية كانت الإجابة بأنه ستتم مراسلة الديوان الوطني للخدمات الجامعية من أجل إيجاد حلول لمشكلتهم، مما تسبب في غليان وسط الطلبة الجدد مع تخوفهم من الاكتظاظ هاته السنة وتوجيههم إلى إقامات في حالة كارثية.  ومن جهة أخرى، سجلنا بعض الحالات التي تم فيها توجيه الطلبة إلى إقامات الجامعية لاتتناسب ومكان دراستهم، فبعد اختيار الطالب لثلاث أو أربع إقامات على الترتيب في مديرية ما، وجد نفسه موجها إلى إقامة في مكان بعيد عن المؤسسة الجامعية التي سجل بها، وهذا يعني أن نظام  البروغرس  الخاص بالإيواء لا يراعي تماما الشعب الموجه إليها الطلبة.

أمينة صحراوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha