شريط الاخبار
الأرسيدي، العمال وجبهة المستقبل... وجه جديد للمعارضة في البرلمان الجزائر تطلب من باريس سحبها من المنطقة الحمراء للوجهات السياحية هواوي لأعمال المستهلكين تدعم الابتكار في الشرق الأوسط مرموري يؤكد أن قطاع السياحة يساهم بـ2 بالمائة فقط من الدخل الوطني زطشي يرضخ لضغوطات ولد علي ويتجه لطرد ألكاراز ميدفيديف في زيارة إلى الجزائر يوم 10 أكتوبر خالد نزار وأبناؤه أمام القضاء الأمريكي يوم 17 أكتوبر بيجو توافق على الإدماج ونقل التكنولوجيا إلى السوق الجزائرية تواتي يؤكد أن تعديل قانون الانتخابات لا معنى له حاليا إشادة دولية بالتزام الجزائر بتطبيق اتفاقية أوتاوا حول نزع الألغام خبراء يطالبون بإنشاء مجلس أخلاقيات مهنة الطب البيطري مباركي يكشف عن وجود 169 مؤسسة تكوينية في السياحة والفندقة انتهاء فترة التسجيلات الثانية الخاصة بالطلبة الجدد اليوم أمن تيزي وزو يؤكد فعالية مخطط تأمين موسم الاصطياف والدخول الاجتماعي لجنة تفتيش بخصوص ضياع الأمتعة بمطار هواري بومدين الجيش يستأصل شبكات دعم الإرهاب في الوسط الـ سينا ينظم ندوات للتعريف بمبادئ الدستور الخاصة بحقوق الإنسان شراكة جزائرية - بريطانية لتطوير إنتاج المحروقات النفط يرتفع إلى 55.90 دولارا واجتماع مرتقب لـ أوبك لتمديد خفض الإنتاج غيابات بالجملة للأساتذة الجدد تؤجل انطلاق الدروس إلى إشعار آخر وزارة الصحة تؤكد أن أبواب الحوار مفتوحة مع كل النقابات زطشي يتخطى حدوده ويؤكد أن ألكاراز خضرة فوق طعام وفرة المنتوج ودخول سفن جديدة النشاط يطيحان بـ لوبيات السمك في جيجل تحديد بداية العام الهجري يثير فتة في الحكومة! قيتوني يؤكد وجود 700 محطة كهرباء غير مطابقة للمقاييس عبر الوطن وزارة التجارة تنظم يوما دراسيا بالشراكة مع الاتحاد الأوربي كتل المعارضة تحاكم أويحيى والموالاة تدافع عن برنامج الرئيس سوناطراك تحضر استراتيجية جديدة تمتد إلى آفاق 2030 194 مليار سنتيم ميزانية ولاية تيزي وزو لسنة 2018 منتدى الأمن يحتضن محاضرة حول مقومات نجاح تعاون أفريبول وزارة التعليم العالي تفرج عن رزنامة العطل الجامعية إعادة بعث 500 ألف وحدة سكنية بصيغة الـ أل بي أ كانت مجمّدة ولاية تلمسان تخصص 219 حافلة طاطا مهترئة للنقل المدرسي وزارة التعليم العالي تمنح فرصة ثانية للطلبة الجدد وتمدد فترة التسجيلات مدرجات فارغة والتسجيلات مستمرة بعد أسبوعين عن انطلاق الدراسة بالجامعات تأجيل قضية المحامي المشطوب عمارة محسن إلى 10 أكتوبر توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهاب بالمدية وبرج باجي مختار الأفافاس يكشف عن قائمته الترشيحية لانتخابات المجلس الولائي بتيزي وزو الوكالة الوطنية للتشغيل توفر 400 ألف منصب شغل خلال 2017 اللجوء إلى التمويل غير التقليدي تترتب عنه انعكاسات سلبية

محاكمة زعيم الطائفة الأحمدية

إدانة محمد فالي بـ 06 أشهر حبسا غير نافذ وغرامة مالية


  13 سبتمبر 2017 - 18:37   قرئ 231 مرة   0 تعليق   الوطني
إدانة محمد فالي بـ 06 أشهر حبسا غير نافذ وغرامة مالية

أدانت محكمة مدينة مستغانم، زعيم الجماعة الأحمدية بالجزائر، محمد فالي، الذي ألقي عليه القبض نهاية أوت المنقضي، بالحبس ستة أشهر غير نافذة وغرامة مالية.

 

نطقت محكمة عين تادلس في ولاية مستغانم بستة أشهر حبسا غير نافذة في حق زعيم ما يسمى بـ  الطائفة الأحمدية ، مع تغريمه بغرامة مالية قدرها 20 ألف دينار جزائري.

وكانت مصالح الأمن قد أوقفت زعيم الطائفة الأحمدية المدعو  محمد فالي  بمنزله في بعين الصفراء بولاية النعامة نهاية الشهر الماضي، والملاحق قضائيا من 6 محاكم، لتهم تتعلق بجمع الأموال من دون ترخيص، والإساءة للرسول محمد، وتشكيل جمعية من دون ترخيص. لتلتمس النيابة العامة بمحكمة عين تادلس بمجلس قضاء مستغانم، عام حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية غير نافذة، في حقه، بعدما استمعت إلى إفاداته.

وكتب محامي زعيم الأحمدية صالح دبوز أمس، على صفحته الرسمية في الفايسبوك  تمّ الحكم اليوم على محمد فالي ، وتابع واصفا محمد فالي بكونه رئيس ما سماها الجماعة الإسلامية الأحمدية في الجزائر، وأضاف دبوز  سيطلق سراحه بعد قليل، وأعتقد أنه سيطعن بالاستئناف في هذا الحكم .

يجدر التذكير أن زعيم الطائفة الأحمدية في الجزائر، محمد فالي، قد صدرت في حقه أربعة أحكام على الأقل بنفس التهمة منها الإدانة الصادرة عن محكمة بوفاريك والتي قدم بشأنها طعنا لدى مجلس القضاء.

وكان ممثل الطائفة  الأحمدية  في الجزائر محمد فالي قد راسل رئيس الجمهورية منذ 7 أشهر، يشكو فيها ما وصفه بـ  سوء معاملة معتنقي المذهب الأحمدي بالجزائر . كما تضمنت الرسالة شروحات بخصوص هذه الجماعة وأهدافها، إلى جانب اسماء بعض الشخصيات المنتمية إلى هذا التيار الديني المشبوه، والتي لها صدى في الغرب خاصة، لخدمتها أغراض غربية بامتياز، ومن هؤلاء نذكر ظفر الله خان، وهو وزير خارجية باكستان، أول رئيس لمحكمة لاهاي الدولية مسلم أحمدي، وعالم الفيزياء النووي محمد عبد السلام، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء النووية.

وجاءت تلك الرسالة بعد الضربة الموجعة التي تلقتها القاديانية في الجزائر، بعد افتضاح مخططهم المشبوه، الذي يعتمد على الخرافات والضلالات، واستغلال الدين لأغراض مادية، بجمعهم أموال الصدقات والزكاة وتهريبها إلى الخارج، ونشرهم العقائد المحرفة المخالفة صراحة لتعاليم الإسلام.

ز.أمينة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha