شريط الاخبار
خمسة أقمار اصطناعية جزائرية بينها واحد للاتصالات طمّار يهدّد بفسخ عقود المقاولين "المتقاعسين" عن تجسيد 87 ألف سكن عبر 20 ولاية إيبسن فارما تطلق أول مصنع إفريقي لإنتاج أدوية علاج السرطان افتتاح مصنع سامسونغ لتركيب الهواتف الذكية في الجزائر 190 ألــف مـعاملـة عبر خدمة نظام الدفع الإلكتروني هـذا العام آخر أجل لإيداع ملفات مسح الفوائد لمشاريع أونساج وبكناك في جوان 2018 جبهة التحرير الوطني تفقد البوصلة ! الجزائر تزود مصر بـ 500 ألف طن سنويا من الغاز الأمم المتحدة تعتبر الجزائر شريكا هاما في مكافحة الارهاب تجنيد 25 فرقة لحجز حليب سيليا من المحلات قياديو نقابة سونلغاز يحتجون أمام وزارة العمل ويطالبون برحيل زمالي الجزائر تطلب تعاونًا استخباراتيا افريقيا لصد عودة المقاتلين الأجانب إرهابي يكشف عن دعم مالي من داعش لجماعات إرهابية بالجزائر رونو تعلن حربا على السماسرة وتلغي طلبات على سانديرو وبسامبول الأطباء المقيمون يشلون المؤسسات الاستشفائية مجددا إجراء مسابقة توظيف معلمين وامتحانات الترقية يوم 21 جانفي مكتتبو عدل 2 يعتصمون أمام المقر الجهوي للوكالة بتيزي وزو حجب الفايسبوك لحماية المراهقين من لعبة الحوت الأزرق النفط يقفز إلى 65.30 دولارا لأول مرة منذ 2015 وتفاؤل باستمرار التعافي الجزائر رابع دولة عربية والعاشرة عالميا أقل ديونا 400 مصدر جزائري يمارسون نشـاطهم بصفة دائمة شبح الإفلاس يهدد آلاف المؤسسات بسبب شحّ المواد الأولية متعاملو الخزف يطالبون الحكومة بإشراكهم في القرارات المتعلقة بهم وزارة التجارة تشرع في سحب حليب الأطفال القاتل من السوق جزائريون اقترضوا من البنوك 500 مليار دينار خلال 2017 استئناف تصدير الخضر والفواكه نحو أوروبا انطلاقا من ميناء جن جن أزمة الحليب مستمرة والديوان المهني يؤكد استمرار التموين بنفس الكمية الإطاحة بمحتال ادعى قرصنة الموقع ونصب على 700 مكتتب ضمن برنامج عدل01 ولد علي يهين بيراف ويرفض التصالح معه مطالــــب بســـــنّ نـــص قانـــــون لتجريــــــم التطبيــــع مـــــع إسـرائيـــــــل الجيش يخوض استراتيجية لمواجهة تضليل وسائل الإعلام الأجنبية إلغاء تنقيط فروض التلاميذ في الطور الابتدائي تحييد 156 إرهابي وتوقيف 178 عنصر دعم خلال 11 شهرا من 2017 مصالح الأمن أجهضت مسيرة طلبة دالي إبراهيم بالعاصمة الأطباء المقيمون يجددون إضرابهم ليومين نقابة سافاب تطالب حزبلاوي بإيفاد مفتشين للمؤسسات الاستشفائية الأمن يحقق في تحويلات مالية غير شرعية نحو تركيا تسوية وضعية أكثر من 1261 قائم بالإمامة في 6 رتب انتقاد المعارضة لقرارات القضاء رفض الطعون الانتخابية خرق للدستور عشرات الآلاف في مسيرة الدفاع عن اللغة الأم الأمازيغية بتيزي وزو.. بجاية والبويرة

محاكمة زعيم الطائفة الأحمدية

إدانة محمد فالي بـ 06 أشهر حبسا غير نافذ وغرامة مالية


  13 سبتمبر 2017 - 18:37   قرئ 455 مرة   0 تعليق   الوطني
إدانة محمد فالي بـ 06 أشهر حبسا غير نافذ وغرامة مالية

أدانت محكمة مدينة مستغانم، زعيم الجماعة الأحمدية بالجزائر، محمد فالي، الذي ألقي عليه القبض نهاية أوت المنقضي، بالحبس ستة أشهر غير نافذة وغرامة مالية.

 

نطقت محكمة عين تادلس في ولاية مستغانم بستة أشهر حبسا غير نافذة في حق زعيم ما يسمى بـ  الطائفة الأحمدية ، مع تغريمه بغرامة مالية قدرها 20 ألف دينار جزائري.

وكانت مصالح الأمن قد أوقفت زعيم الطائفة الأحمدية المدعو  محمد فالي  بمنزله في بعين الصفراء بولاية النعامة نهاية الشهر الماضي، والملاحق قضائيا من 6 محاكم، لتهم تتعلق بجمع الأموال من دون ترخيص، والإساءة للرسول محمد، وتشكيل جمعية من دون ترخيص. لتلتمس النيابة العامة بمحكمة عين تادلس بمجلس قضاء مستغانم، عام حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية غير نافذة، في حقه، بعدما استمعت إلى إفاداته.

وكتب محامي زعيم الأحمدية صالح دبوز أمس، على صفحته الرسمية في الفايسبوك  تمّ الحكم اليوم على محمد فالي ، وتابع واصفا محمد فالي بكونه رئيس ما سماها الجماعة الإسلامية الأحمدية في الجزائر، وأضاف دبوز  سيطلق سراحه بعد قليل، وأعتقد أنه سيطعن بالاستئناف في هذا الحكم .

يجدر التذكير أن زعيم الطائفة الأحمدية في الجزائر، محمد فالي، قد صدرت في حقه أربعة أحكام على الأقل بنفس التهمة منها الإدانة الصادرة عن محكمة بوفاريك والتي قدم بشأنها طعنا لدى مجلس القضاء.

وكان ممثل الطائفة  الأحمدية  في الجزائر محمد فالي قد راسل رئيس الجمهورية منذ 7 أشهر، يشكو فيها ما وصفه بـ  سوء معاملة معتنقي المذهب الأحمدي بالجزائر . كما تضمنت الرسالة شروحات بخصوص هذه الجماعة وأهدافها، إلى جانب اسماء بعض الشخصيات المنتمية إلى هذا التيار الديني المشبوه، والتي لها صدى في الغرب خاصة، لخدمتها أغراض غربية بامتياز، ومن هؤلاء نذكر ظفر الله خان، وهو وزير خارجية باكستان، أول رئيس لمحكمة لاهاي الدولية مسلم أحمدي، وعالم الفيزياء النووي محمد عبد السلام، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء النووية.

وجاءت تلك الرسالة بعد الضربة الموجعة التي تلقتها القاديانية في الجزائر، بعد افتضاح مخططهم المشبوه، الذي يعتمد على الخرافات والضلالات، واستغلال الدين لأغراض مادية، بجمعهم أموال الصدقات والزكاة وتهريبها إلى الخارج، ونشرهم العقائد المحرفة المخالفة صراحة لتعاليم الإسلام.

ز.أمينة

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha