شريط الاخبار
لا مجال للعودة إلى الوراء ميهوبي يصر على دعم الثقافة الأمازيغية ويدعو إلى الإنتاج بها حرية الفكر بين الرفض والرضوخ في مسرحيتي «سينيني» و«الاغتراب» أمانة إتحاد الكتاب تطالب ميهوبي بالاعتذار وتصف قراراته باللامسؤولة جمعية «دير الخير وانساه» توجه مشروعي «حقيبة الرحمة» و «استرني» لسكان المناطق النائية مبولحي يتحول إلى بطل قومي في السعودية سليماني تحت الصدمة وتضييعه لوديتي تنزانيا والنمسا وارد «سي أس سي» يحول أنظاره نحو قمة سطيف إقالة المدير الولائي لأملاك الدولة بوهران بسبب سوء التسيير أزمة حادة في أكياس الحليب تعود للواجهة ببلديات العاصمة بلدية عين النعجة.. مدينة تغرق في النقائص وسكانها يأملون في المنتخبين الجدد عصابــــات تستغــــل واد كنيـــس لعــــرض أسلحـــة محظـــورة ونشـــر إعلانـــات كاذبـــة لبيـــع السيـــارات بن غبريت تمنع مغادرة التلاميذ من المدارس خلال أيام الإضراب بوتفليقة يتمسك ببن غبريت ويدعو نقابات التربية للتعقل المحكمة العليا لجنوب إفريقيا تنتصر للصحراء الغربية 263 مليار سنتيم دخلت الخزينة العمومية بفضل بروسيات الشرطة ألفا حاج إضافي يعانقون حلم أداء الحج هذا الموسم عمال البلديات في إضراب وطني لثلاثة أيام بداية من الغد رواتب الأطباء المقيمين الأضعف مقارنة بموظفي الأمن في الشركات الكبرى كناس ينفي مثول منسق مجلسه الوطني أمام العدالة الوجه الخفي لنشاط استيراد السيارات من أوروبا ودبي إلى الجزائر! إضراب جديد للتكتل النقابي لمختلف النقابات يوم 04 أفريل الإصلاحات التي قام بها بوتفليقة عززت مكانة المرأة في المركزية النقابية إضرابكم غير شرعي وقرار عزل الأساتذة المضربين قانوني أوبك تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط العام المقبل توقيف 7 مهرّبين وحجز بندقيتي صيد الإدارة تعاقبنا لأننا حضن للحركات الاحتجاجية ارتفاع محسوس في أسعار اللحوم البيضاء تنسيقية 21 مؤسسة عمومية تدعم سيدي السعيد وتطالب بتحسين الأجور مديرية التجارة لبومرداس تنشئ نقاط بيع للقضاء على المضاربة عملية ترحيل جديدة للمهاجرين الأفارقة نحو بلدانهم تركيا تقدم للجزائر لائحة بأنشطة منظمة قولن على ترابها الأورو يرتفع مجددا مقابل الدينار في المعاملات الرسمية وزارة الطاقة تشرع في مراجعة قانون المحروقات الحكومة تشدد الخناق على كبار منتجي الحليب وتفتح تحقيقا معهم فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج سيكون عبر مراحل كنابست خارجة عن القانون .. إضرابها غير شرعي ومجانية التعليم في خطر زطشي يسيّر بالهاتف وسيقود الكرة الجزائرية إلى الهاوية أنا باق على رأس المركزية النقابية ولسنا حركى لتشتمونا مصانع تركيب السيارات تغري تبحث عن شركات المناولة للاستثمار بالجزائر

في حال عدم امتثالهم للنظام الداخلي للحزب

تواتي يهدد مناضلي أفانا بالاستقالة وتأسيس حزب جديد


  13 سبتمبر 2017 - 18:42   قرئ 267 مرة   0 تعليق   الوطني
تواتي يهدد مناضلي  أفانا  بالاستقالة وتأسيس حزب جديد

هدد رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي بالاستقالة وتأسيس حزب جديد بعد الانتخابات المحلية التي ستنظم في أواخر نوفمبر، في حال عدم احترام مناضليه للنظام الداخلي للحزب وكذا القانون الأساسي إضافة إلى دفع اشتراكاتهم، مؤكدا دخوله الانتخابات المحلية في 35 ولاية وأكثر من 1030 بلدية.

 

أكد رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية خلال الندوة التي عقدها بمقر الحزب أمس، أنه لم يستقل من الحزب كما روجت له بعض الأطراف سابقا، وانما لوح فقط بذلك خلال المؤتمر المقبل وهذا طبقا للقانون الأساسي للحزب ونظامه الداخلي، مشيرا إلى أن التلويح بالاستقالة تنبيه أخير منه لكافة إطارات الحزب ومناضليه لما لاحظه من تفريط في أرضية الحزب ونصوصه القانونية، مما انعكس على مردودية الحزب وانضباطه. ورد على مناضليه الذين طالبوه بتغيير نهجه المعارض الذي أسس عليه، والدخول في فلك المولاة، بقوله إن  الأفانا  لم ولن تكون أداة للانتهازيين وتصيد المناصب وتحقيق المنافع المادية والفردية، مشيرا إلى أن مشكلته مع الإطارات بالدرجة الأولى، لعدم اقتناعهم بأن النضال تواضع وأنه ليس لتحقيق مصالحهم الشخصية والظهور خلال المناسبات للتباهي أمام العلن بممارستهم السياسة، وهدد تواتي بالاستقالة بعد تنظيم الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها نهاية شهر نوفمبر إذا ما بقيت الأوضاع على حالها في الحزب، بسبب عدم احترام مناضليه للقانون الأساسي للحزب، وكذا تقاعس الأغلبية الساحقة عن دفع اشتراكاتهم، والذهاب لتأسيس حزب جديد فتي يحمل مبادئه وأفكاره التي ناضل من أجلها، وذكر في ذات السياق أن الاستعدادات تجري على قدم وساق من أجل دخول الانتخابات المحلية، حيث تمكنت  الأفانا  من جمع التوقيعات في 35 ولاية و1030 بلدية، وقال  أسسنا لدخول الانتخابات ولن نتراجع، والشعب هو الحاكم بيننا .

وأشار المسؤول الأول عن الحزب إلى أن هاجس عزوف المواطنين عن الانتخابات يبقى موجودا في حال عدم وفاء الحكومة بوعدها بتنظيم انتخابات شفافة ونزيهة كما هو معمول به في الدول الأخرى، وذكر أن تسجيل 18% من الأوراق الملغاة، ومشاركة نسبة 33% في الانتخابات التشريعية، عوامل كلها تبعث على القلق والخوف من العزوف، داعيا إلى عدم التشكيك في المواقف التي تتخذها المعارضة.

نادية حدار

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha