شريط الاخبار
بعد الأفلان والأرندي.. الأفافاس في صلب تهمة التجوال السياسي لعبة الحوت الأزرق القاتلة تستنفر الحكومة مساهل: قرار ترامب حول القدس تعدٍّ غير مسبوق على مقدساتنا 52 بالمئة نسبة امتلاء السدود عبر الوطن انهيار الدينار لا يخدم المنتج ولا المستهلك زطشي وماجر يقودان الجزائر إلى فضيحة مدوية معالجة تأثير الزيادات التي أقرّها قانون المالية لسنة 2018 راوية يؤكد أن الحكومة لن تتراجع عن الزيادات في أسعار الوقود بن غبريت تدعو الأولياء لمراقبة أبنائهم للحد من ظاهرة الحوت الأزرق سناباب تدعو الموظفين للوقوف ضد تهويد القدس ومساندة الفلسطينيين المديرية العامة للأمن الوطني تحقق في وفاة الأطفال بسبب الحوت الأزرق شبح السنة البيضاء يطارد 60 ألف طالب بمدارس عليا إنشاء شركة مختلطة لإنتاج ما بين 10 و20 مليون جرعة لقاح سنويا بن زروقي: لابد من تطبيق الحمض النووي لإثبات مجهولي النسب الجامعة العربية ترفض قرار ترامب بشأن القدس! جنازة الراحل عطايلية تجمع شمل المسؤولين تسجيلات حج 2018 في ديسمبر الجاري الأفافاس يفوز برئاسة المجلس الشعبي الولائي لتيزي وزو لعهدة ثانية مستورد استورد 20 ألف شاحن سامسونغ مقلّد بقيمة 900 مليون مسيرات ووقفات تضامنية مع الفلسطين بجامعات قسنطينة علي حداد يدعو لإنشاء بنك خاص لتمويل المؤسسات الاقتصادية قضايــــــــا «داعـــــــش» تتصـــــــدر القائمـــــــة بعـــــــد طـــــــيّ ملفـــــــات الجماعـــــــات الإرهابيـــــــة الجزائريون ينتفضون نصرة للقدس عبر مختلف الوطن انطلاق أشغال الدورة الرابعة للجنة الحكومية الجزائرية-الفرنسية المشتركة الإفراج عن شروط الاعتماد والمصادقة على الكتب المدرسية وشبه المدرسية جزائريون يطالبون ماكرون بالاعتذار عن الجرائم الاستعمارية وآخرون بـبالفيزا قرابة 400 مليار دج حجم الاستثمارات الفرنسية بالجزائر طمار يكشف عن انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتزيين العاصمة تعليق التوطين البنكي على المنتجات الموجهة للاستثمار والصفقات العمومية إجراءات أمنية مشددة لتأمين زيارة ماكرون استمرار الاحتجاجات للمطالبة بترقية اللغة الأمازيغية ورفض إقصائها وزارة الصحة تعد بالتكفل بمطالب الأطباء المقيمين ملف الذاكرة بيد بوتفليقة وفرنسا اعترفت بجرائمها في 62 فرنسا لم ولن تعتذر والجزائر مدعوّة للتعامل معها بمنطق الندّ للندّ أستاذ ينتحل صفة طبيب بمصلحة التوليد في مستشفى مصطفى باشا استسلام ثلاثة إرهابيين في أدرار وتمنراست لوكورغراندميزون: فرنسا مطالبة بالاعتراف العلن بجرائمها في الجزائر وزارة السكن تكشف عن معايير تّوجيه مكتتبي عدل2 سيارات سوزوكي جزائرية في الأسواق ماي المقبل منتجات فلاحية جزائرية ستغزو الأسواق الأوروبية العام المقبل

تعتمد على بيع المخدرات وتحويل السيارات من فرنسا للجزائر

تفكيك شبكة لتبييض الأموال إنطلاقا من السكوار وتزوير رخص المجاهدين


  11 أكتوبر 2017 - 20:28   قرئ 209 مرة   0 تعليق   الوطني
تفكيك شبكة لتبييض الأموال إنطلاقا من السكوار وتزوير رخص المجاهدين

أطاحت مصالح الأمن الفرنسية بشبكة تضم جزائريين ومغاربة، تنشط في مجال تبييض الأموال، حيث أكدت صحيفة  لو بوانت  الفرنسية أن هذه الشبكة الدولية لتبييض الأموال تسير من طرف عملاء يطلق عليهم اسم  الصراف  موزعين في الجزائر والمغرب، وكانت بصدد جمع ما يقارب 32 مليون أورو بين شهري فيفري وأكتوبر 2017.

 

قال ذات المصدر إن مداهمة منزل المشتبه به الرئيس في القضية  محمد أ  مكنت من حجز وثائق خاصة بالمحاسبة للفترة الممتدة بين 23 مارس وجويلية 2017، بينت أن الشبكة قامت بتجميع وتبييض ما مجموعه 23 مليون أورو، مشيرا إلى أن هذه الشبكة الدولية لتبييض الأموال تسير من طرف عملاء يطلق عليهم اسم  الصراف  موزعين في الجزائر والمغرب، وكانت بصدد جمع ما يقارب 32 مليون أورو بين شهري فيفري وأكتوبر 2017. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع على القضية أن أعضاء الشبكة كانوا يتلقون يوميا مبالغ مالية من مهربي مخدر القنب الهندي من طرف  الصراف  المغربي، وقد تم استرجاع ما يقارب 150 ألف أورو في ضواحي مدينة ليون بجانب فينيسيو، ومبلغ يقارب 300 الف أورو في منطقة سين البحرية، وأضاف ذات المصدر أن الشبكة تنتهج طريقة أخرى لتبييض الأموال تتمثل في بيع العملة في الجزائر وقبضها في فرنسا عن طريق الرعايا الجزائريين الراغبين في صرف عملة الأورو بالدينار، بمبالغ تتجاوز تلك المعلن عنها رسميا، وتضيف الجريدة أنه تم استحداث نظام خاص في صرف الأورو بالدينار من طرف هذه الشبكة، تستهدف تجارا وخواص يأتون من أجل تجميع الأورو في فرنسا، وهو ما يتيح للمشتبه الرئيس في الشبكة  محمد.أ  بأخذ عمولات عن كل عملية صرف، كما تقوم الشبكة بطريقة ثانية لتبييض الأموال، تتمثل في شراء سيارات في أوروبا ثم تحويلها نحو السوق السوداء في الجزائر. كما قام مهربون جزائريون بدفع أموال مقدما للصراف المغربي مقابل إعادة بيع السيارات المستوردة من أوروبا. وحسب الجريدة فإن إعادة بيع هذه السيارات في الجزائر مربحة جدا لا سيما في ظل الرسوم الجمركية التي تفرضها الجزائر على استيراد السيارات الجديدة، حيث قامت الشبكة بشراء رخص مجاهدين أو شهادات تغيير الإقامة للاستفادة من الإعفاءات الجمركية الخاصة بمثل هذه الحالات، حيث تم تفكيك شبكة كبيرة بفرنسا تقوم بتبييض الأموال عن طريق السوق السوداء ورخص المجاهدين.

وللإشارة فقد بلغت فاتورة واردات السيارات السياحية من فرنسا فقط أكثر من 418 مليون أورو خلال الأشهر الثمانية الأولى لـ 2017، حيث جاء هذا الارتفاع بسبب استيراد الأشخاص للسيارات مباشرة أو باستخدام رخص المجاهدين رغم تعليمة وزارة الصناعة للجمارك بتجميدها.

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha